أخلاقيات البحث

أخلاقيات البحث

أخلاقيات البحث

من المهم الوصول إلى بحث علمي جيد ومحقق لجميع أهدافه، ومن المهم أيضا أن يصل له الباحث بكل نزاهة وصدق مبتعد عن أي تجاوز يخل بأخلاقيات البحث وقواعده وشروط إعداده وكتابته.

في هذه المقالة سوف نتحدث عن ” أخلاقيات البحث ” .

ما المقصود بأخلاقيات البحث ؟

يقصد بمفهوم أخلاقيات البحث العلمي بأنه مجموعة من القواعد التي يجب على الباحث تطبيقها أثناء اعداد البحث العلمي.

وتتضمن هذه الأخلاقيات جزأين :
1- الجزء الأول :

أخلاقيات البحث الإجرائية :

والمقصود بها أنه على الباحث أخذ موافقة الأفراد اللذين تتعلق بهم دراسة البحث احتراما لخصوصيتهم وسريتهم.

وعلى الباحث أن يتعامل بكل رسمية واحترام لرغبة الأفراد اللذين سيتم جمع المعلومات عنهم.
2- الجزء الثاني :

أخلاقيات البحث في الممارسة :

ويقصد بهذا الجزء من أخلاقيات البحث، الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها الباحث ويلتزم بها أثناء إعداد البحث من احترام القانون، والأمانة العلمية في توثيق ونقل المعلومات وغيرها.

معايير ضمان جودة البحث العلمي
معايير ضمان جودة البحث العلمي

ما هي أخلاقيات البحث ؟

للبحث العلمي أخلاقيات عديدة، وأبرزها :

1- الصدق والنزاهة :

حيث يجب على الباحث الابتعاد عن كل ما يدل على محاولته لتضليل الحقيقية والنتائج، لذلك عليه أن يقوم بما يلي :
▪ يجب على الباحث أن يقوم بكتابة النتائج الحقيقة التي توصل لها دون إحداث أي تغير أو تزوير وفقا لرؤيته الخاصة أو ميوله .
▪ ويجب أن لا يضيف بيانات ومعلومات ليست موجودة أساسا .
▪ ويجب على الباحث أن لا يضع معلومات لم يتم استنتاجها ودعمها بالبراهين والأدلة .
▪ كما يجب أن لا يبالغ الباحث في وصف نتائج البحث والدراسة وتفسيرها لأن ذلك يقلل من مصداقية البحث وموثوقيته .

2- الموضوعية :

وتعد من أهم أخلاقيات إعداد الأبحاث العلمية، فيجث على الباحث أن يقوم بجمع الحقائق والمعلومات والبيانات بكل شفافية بعيدا عن أي تحيز لأي موضوع أو فكرة أو جماعة، وبعيدا عن أي تحفظ أو أي ميول شخصي، فيجب على الباحث أن لا يلج مشاعره الشخصية وآرائه الخاصة في النتائج والمعلومات التي تم الوصول لها، وإنما يقوم بنقلها وتحليلها بكل وضوح وشفافية وصدق.

3- الدقة غي إعداد الأبحاث :

وتقتضي على الباحث بمراجعة البحث عند إعداد كل مرحلة وخطوة متجنبا الوقوع في أي خطأ، ويجب على الباحث أن يكون دقيق في تحليل البيانات وإجراء التجارب حتى يصل إلى النتائج الصحيحة، ومن المفيد هنا أن يحتفظ الباحث بجميع مسودات بحثه فمن الممكن أن تكون ذات فائدة عند وضعه لتوصيات بحثه ومقترحاته .

4- تبادل الأفكار والنتائج :

من المهم أن يشارك الباحث ما توصل له من نتائج ومعلومات، لأهمية ذلك في تبادل المعرفة والسعي لتطويرها وتحقيق المزيد من التقدم، ومن المهم أن يقوم الباحث بمشاركة الأدوات البحثية التي تم عن طريقها التوصل إلى النتائج، ومشاركته لما طوره في هذه الأدوات .

5- احترام أعمال الأخرين وعدم المساس بها :

وتعتبر من أخلاقيات البحث الهامة، حيث يتوجب على الباحث احترام ملكية الأفراد، لذلك يجب عليه ما يلي :
▪ يجب على الباحث عدم سرقة نتائج أبحاث لم تنشر بعد لباحثين أخرين .
▪ يجب الباحث أن لا يقوم بنسخ أعمال ليست له، ويقوم بتقديمها على أنها بحثه الخاص .
▪ يجب على الباحث عند ذكره لأي اقتباس أو عند استناده لأي مرجع علمي سواء أكان كتاب أو مقال أو مجلة علمية أو موقع إلكتروني أن يقوم بتوثيقها بشكلها الصحيح والأمين وبكل صدق .

6- الكتمان والسرية :

يجب على الباحث أن يكون حافظ لسر، فكثير من الأبحاث تتطلب بيانات معينة من الأفراد كآرائهم تجاه قضية ما، أو كيفية نمط معيشتهم، أو كيفية علاقاتهم مع الأخرين، أو تتطلب بيانات تؤخذ من سجلات المرضى وغيرها من ذلك، لذلك يجب أن يحافظ الباحث على سرية هذه البيانات ويكون في محل ثقة هؤلاء الأفراد .

7- المسؤولية :

إن مسؤولية البحث العلمي يجب أن تكون مسؤولية وقضية تعود أهميتها ليس فقط على الباحث وإنما أيضا على العلم وتطوره، فيجب أن يكون الباحث مسؤول وحريص على تقديم بحث لا يحقق له فقط التقدم المهني والتطور الخاص به، وإنما يجب أن يحقق تطور معرفي مهم يعود إلى التخصص العلمي الذي يدرس ويبحث به .

8- الالتزام بالقوانين والشرائع :

ومن المهم أن يكون الباحث مطلع على القوانين والشرائع ولديه دراية بها، فلا يخالف أي منها،  وإنما يحترم جميع القوانين ويلتزم بها، فخرق القوانين ليست من سمات أخلاقيات البحث .

9- حماية حقوق الأفراد :

ويقصد بها أنه يجب على الباحث عند اختياره لعينة بحثه حمايتها من كل ضرر، فلا يقوم بتشجع الناس وتحفيزهم لمشاركتهم في بحثه من خلال أراءهم وأفكارهم ومعتقداتهم لأغراض لا تمس البحث، لأن ذلك يعتبر انتهاكا لحقوق الناس ولأخلاقيات البحث، فيجب على الباحث احترام خصوصية الناس ورغباتهم واستقلاليتهم .

10-الاعتناء بالحيوانات

الاعتناء بالحيوانات في حال كانت هذه الحيوانات تستخدم في إعداد الأبحاث.

11-ذكر دور كل باحث

وفي حال تم تقديم بحث مشترك بين أكثر من باحث، فيجب أن يذكر دور كل باحث بكل دقة وصدق، الابتعاد عن المجاملات أو إغفال أهمية دور الباحثين المشاركين .

أهمية أخلاقيات البحث :

لأخلاقيات البحث أهمية كبير تكمن فيما يلي :
1- أخلاقيات البحث تدعم أهداف البحث وتسعى لتحقيقها بما يخص تقديم المعارف الجديدة، وتطوير العلم .
2- تشجع أخلاقيات البحث على تعاون الباحثين مع بعضهم عند دراسة وإعداد الأبحاث العلمية، حيث تدعم الاحترام المتبادل وحرية تبادل الأفكار ومناقشتها بكل موضوعية وصدق .
3- أخلاقيات البحث تضع جميع الباحثين تحت المسائلة حول جميع تصرفاتهم أثناء الإعداد لأبحاثهم .
4- تسعى أخلاقيات البحث لحماية حقوق الباحثين وعدم التسبب بأي ضرر لأي منهم .

أهمية الأبحاث العلمية :

للأبحاث العلمية أهمية كبيرة، نذكر من أهميتها ما يلي :
1- قدمت الأبحاث العلمية الكثير من الدراسات والنتائج والاكتشافات والاختراعات التي أحدثت تطور كبير ونقلة نوعية في المعرفة والتقدم وعلى جميع الأصعدة العلمية .
2- إن إعداد الأبحاث العلمية ساعدت على نشر ثقافات البلدان والدول .
3- تحقق الأبحاث العلمية شهرة وثقة كبيرة للباحث عند تقديمه لبحث جيد، والذي بدوره يحفزه ويشجعه لتقديم المزيد من الأبحاث .
4- كان للأبحاث العلمية دور كبير في حل الكثير من المشكلات النفسية والتربوية والاقتصادية ومناقشتها ومعرفة أسبابها لتوصل إلى نتائج فعالة ومهمة .
5- كان للأبحاث أهمية كبيرة في زيادة الوعي عند أفراد المجتمع .
6- حققت الأبحاث العلمية الكثير من الرفاهية التي يطمح لها الإنسان، من خلال الكثير من الاختراعات والاكتشافات التي خدمت البشرية أجمع، وبالأخص في مجال التكنولوجيا ووسائل النقل والإعلام .
7
– ومن خلال الأبحاث العلمية حصل الكثير من الباحثين على درجات علمية عالية، ومناصب وظيفية مهمة .

نستنتج مما سبق :
العلم والأخلاق أمران لا ينفصلان، فهدف الأبحاث العلمية أخلاقي وهو خدمة المجتمع وتطويره من خلال تقديم أفضل النتائج والدراسات التي تخدم البشرية أجمع، لذلك يجب على الباحث أن لا يخل بأخلاقيات البحث أو يتغاضى عن أي منها .

 

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن