أنواع البحوث الاجتماعية وتصنيفاتها

أنواع البحوث الاجتماعية وتصنيفاتها

أنواع البحوث الاجتماعية وتصنيفاتها

أنواع البحوث الاجتماعية

تعريف البحث العلمي :

هو نوع من أنواع البحوث الاجتماعية  التي يدرسها علماء مختصين في مجال العلوم الإنسانية و الاجتماعية ، و يتمتع البحث الاجتماعي أهمية كبيرة في المجتمع لتناوله القضايا التي تخص الإنسان بشكل مباشر ، فهو يقوم على تحليل و تفسير ظاهرة أو حالة اجتماعية لم يتم التطرق إليها من قبل و جمع كل المعلومات اللازمة للوصول إلى المعرفة، فالباحث هنا لا ينظر إلى الحقائق على إنها ظواهر منفصلة و إنما ينظر إليها على أنها ترتبط ارتباطا وثيقا بين بعضها البعض و لذلك للوصول إلى تفسير للمشكلة أو الظاهرة الاجتماعية أول تصحيح حقائق مشكوك بها و متعلقة بالحياة الاجتماعية, فالبحث الاجتماعي يقوم باستطلاع الواقع الاجتماعي من أجل ذاته و من أجل اجراء المزيد من الأبحاث مستقبلا .

أنواع البحوث الاجتماعية
أنواع البحوث الاجتماعية

أنواع البحوث الاجتماعية :

تختلف البحوث الاجتماعية باختلاف حقوقها و اختلاف ميادين عملها العلمية و الاجتماعية والفنية و الثقافية و التقنية و غيرها و لكن بشكل أساسي تقسم إلى :

● البحث الاجتماعي الكشفي ( الاستطلاعي) :

يسعى الباحث من خلال هذه البحوث إما التطرق على موضوع جديد أو الكشف عن حلقات مفقودة في ظواهر اجتماعية و إنسانية ، و يسلك الباحث هنا أثناء بحثه عدة طرق للتفكير و إيجاد الحلول لمشكلة ما، وهذا الأمر يتطلب ضرورة في ربط و تحليل و تفسير علمي للحقائق بهدف الزيادة في دقة المعرفة و تدعيم ركائزها الجديدة، وهناك أربع دوافع لإجراء أبحاث استطلاعية:
1- رغبة الباحث بالاستطلاع و اكتشاف كل الحقائق التي تتعلق بالظاهرة المدروسة لإشباع فضوله تجاهها.
2- الوصول إلى بحث أكثر دقة و عمق و جدوى .
3- تطوير فرضيات تستخدم في دراسات الأبحاث الوصفية و التفسيرية.
4- تطوير الطرق و الأساليب التي تم استخدامها في الأبحاث الاستطلاعية إلى مستويات أدق و أعلى بحيث يتم استخدامها في الأبحاث الوصفية .

● البحث الاجتماعي الوصفي(التحليلي) :

يهدف هذا البحث إلى وصف موضوع البحث أو المشكلة و يحددها كميا و كيفيا ،ويتميز بوجود الكثير من الحقائق و شموليتها بما يخص الظاهرة التي يتم دراستها ،و بما أن جوهر هذا البحث وصف النظم و الأوضاع الاجتماعية فيتعمد الباحث على الملاحظة الدقيقة و وصفها.
وتجيب الدراسات الوصفية التحليلية على الأسئلة التالية : ماذا؟ متى؟ أين؟ كيف؟ .

● البحث الاجتماعي (التفسيري) :

تدرس هذه البحوث العلاقات و الروابط بين الظواهر الاجتماعية و الأسباب المسببة لهذه الظواهر و الإجابة عن الأسئلة التالية :

1- لماذا تحدث الظواهر بهذه الطريقة؟
2- لماذا تحصل هذه الظواهر؟
3- لماذا تأخذ هذه الظواهر هذا الشكل ؟
إضافة للأسباب التي أدت إلى ظهور تلك الظواهر.

و أبرز الأبحاث التفسيرية هي الأبحاث ذات التصميم التجريبي و التي تطبق على الفيزياء والكيمياء و يصعب تطبيقها على البحوث الاجتماعية فيستعاض عنها بتصاميم شبه تجريبية .
و يوجد هناك تصنيف أخر للبحوث الاجتماعية يعتمد هذا التصنيف على الأدوات المستخدمة في هذا البحث و على نوع البيانات نذكر منها :

 

أنواع البحوث الاجتماعية
أنواع البحوث الاجتماعية

♦ البحث الكمي :

يستخدم هذا النوع من البحث على القياس الكمي و التحليل الإحصائي ، فهو يعتمد بشكل أساسي على مبادئ الفلسفة الوضعية و الوضعية الجديدة. وله قوانين جدية في تصميم البحث.

♦ البحث النوعي (الكيفي) :

يستخدم هذا النوع من البحث على أساليب غير كمية في جمع المعلومات و الحقائق و البيانات و تحليلها ،فهو يعتمد على مبادئ المدارس النظرية ، و يهدف إلى دراسة طبيعة العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع من منظور الفرد نفسه.

♦ البحث الأساسي :

يهتم هذا البحث بإنتاج معرفة جديدة تساعد في تقدم فهمنا للعالم الاجتماعي ، و تساعد في تأييد و قبول نظريات سائدة في هذا العالم أو رفضها، وهو مصدر أغلب المعلومات العلمية الجديدة في مجال البحث الاجتماعي .

♦البحث التطبيقي :

يهدف هذا البحث على التطبيق و حل المشكلات ، فهو يرتبط مباشرة بالقضايا و السياسات الاجتماعية،  ويهدف إلى وضع برامج تساعد في تحسين الحياة الاجتماعية ،و يتضمن البحث التطبيقي أنواع عديدة من البحوث مثل : دراسات الأثر الاجتماعي ، و البحث العلمي , و البحث التقويمي ، و تحليل التكلفة و الفائدة.

♦ البحث المقارن :

يهدف هذا البحث على تحديد الفروق أو أوجه الشبه بين مواد البحث ، سواء أكانت مؤسسات أو نظم اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية أو ثقافية أو تاريخية .و كمثال على البحث المقارن( عادات الزواج عند البدو و الفلاحين و الحضر).

♦ البحث التاريخي :

يهدف هذا البحث لدراسة حوادث حدثت في الماضي و تحليلها علميا ضمن نظم القوى الاجتماعية و الأمور التي سببت لحدوث تلك الظواهر. وهذا النوع من البحث يستخدم أثناء بحثه مصادر أولية و ثانوية كالوثائق و الصحف و المذكرات الشخصية و المراسلات و ذلك للتوصل إلى تحليل نهائي . و من المحتمل أيضا أن يستخدم صور و رسومات وأثار وغيرها .

♦ بحث اختبار النظرية :

يهدف إلى اختبار صدق نظرية ما من خلال استخدام أنواع بحث أخرى.

♦ بحث بناء النظرية :

يهدف هذا البحث إلى بناء النظريات الاجتماعية و تكوينها، وتقديم كل البيانات و الأدلة التي تساعد في بناء النظرية الجديدة .

♦ البحث التصنيفي (ترتيبي ) :

يهدف هذا البحث إلى تصنيف وحدات البحث في مجموعات من أجل توضيح الفروق و تفسير العلاقات و الحوادث.
مثال على البحث التصنيفي ( تصنيف الشبان إلى فئات وفقا لمواقفهم من الهجرة إلى خارج بلادهم ) .

♦ بحث الفعل الاجتماعي :

تعني تطبيق نتائج البحث على مشكلة معينة لها وضع اجتماعي و ذلك بهدف تحسين جودة النشاط بين الباحثين و أعضاء المجتمع الذي يحوي المشكلة.

♦ بحث الفعل الاجتماعي التشاركي :

يتضمن هذا البحث مشاركة أعضاء المجتمع المحلي في الدراسة بكل خطواتها بدءا من اختيار موضوع البحث إلى تحليله و الأدوات التي تم استخدامها أثناء البحث و أخيرا وضع التقرير النهائي .

♦ البحث السببي :

يتضمن هذا البحث الكشف عن دليل سببي بين متحولات البحث المدروس.

♦ البحث الطولي :

يدرس هذا البحث في أكثر من مناسبة قضايا اجتماعية .

♦ البحث النسوي :

يركز هذا البحث على حياة المرأة، و تقوم النساء بعمله و تطبيقه على النساء من أجل النساء ذاتهن.

♦ البحث التقويمي :

يستخدم هذا البحث لتقويم ملائم للحقائق معينة ليظهر مدى أهميتها و فاعليتها .
مما سبق نستنتج :

للبحث الاجتماعي أهداف عديدة ومتنوعة  وغير متناقضة مع بعضها البعض ،كحل المشاكل الاجتماعية و فهم سلوك الإنسان و أفعاله ،و تطوير سياسة التعامل الاجتماعي و إحداث تغير اجتماعي ايجابي، و تقويم النقد الاجتماعي, و إعادة البناء والتمكين , و إثبات نظرية أو تعديلها أو إلغائها , و القدرة على التوقع للمستقبل غيرها .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *