ادارة اعمال Business Administration

ادارة الاعمال

ادارة اعمال Business Administration

ادارة الاعمال من العلوم الجديدة الخاصة بتنظيم بيئات العمل ، وكانت الحاجة ملحة الى ادارة الاعمال لتطوير النظم الادارية للمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة؛ بسب تلبية احتياجات السوق الاقتصادي ومواكبة نظريات التسويق الحديثة لتحقيق زيادة اكثر في الارباح.

التخصصات الادارية شهدت تطوير ملحوظ بعد تسعينيات القرن الماضي، والشركات متعددة الجنسيات بما فيها من مؤسسات اقتصادية كبيرة سواء صناعية او تجارية احتاجت الى تطوير افكارها التسويقية وانظمتها الادارية.

كل ذلك كان من ضمن اسباب الحاجة الى مناهج جديدة في الادارة تقوم على اسس علمية وتجريبية من خلال ضخ دماء وافكار جديدة داخل المؤسسات الإدارية بمختلف انواعها وتخصصاتها العلمية.  ان السبب الحقيقي وراء الخروج من الازمة المالية العالمية بالقرن الماضي هو الاهتمام بطرق الادارة الحديثة. اصبح مجال الدراسة في الادارة جاذب حقيقي لكثير من الطلبة في العالم اجمع، ولم يفوت الطلبة في المنطقة العربية والشرق الاوسط تلك الفرصة، عمل الجميع على الدراسة التخصصية في الادارة وتجهيز رسائل ماجستير ودكتوراه في هذا التخصص العلمي.

السعوديون والمصريون والإماراتيون من اكثر البلدان العربية التي ساهمت في تقديم دراسات علمية متخصصة في الاعمال وطرق الادارة الحديثة، ونحن في هذا الموضوع نتحدث عن “ادارة الاعمال، ومواد الدراسة بها، وما تخصصاتها العلمية، ومستقبل خريجيها”

تعريف ادارة اعمال : 

تعريفات متعددة جاءت في الحديث عن Business Administration خلاصة ما قيل في تعريفات ادارة الاعمال هو ما يلي:-

  • هي مجموعة من الاعمال الادارية الموجهة من مجالس الادارات في الشركات او المؤسسات من اجل تنظيم العمل وتطويره فيما يخص العاملين والاشياء في سوق العمل وبيئته. اهتم هذا التعريف واعتمد على قواعد العمل داخل المؤسسات ليطبقها العاملون، ولم يستثني علاقة بيئة العمل الداخلية بل ربطها بسوق العمل وما به من منتجات كمية او كيفية تخص المؤسسة.
  • هي الانشطة والاعمال المتخصصة في الضبط والسيطرة الفعالة بكافة اعمال الشركات داخل بيئة العمل وخارجها.
  • جاء فيها ايضًا، انها مجموعة الادلة والتوجيهات الادارية للأفراد واعمالهم داخل الشركات مع توظيف واستغلال كل اصول الشركات والمؤسسات في دفع العمل الى الامام.

 كلها تعريفات خاصة بإدارة بيئة العمل وما بها من اصول واشياء، والاهتمام بتقديم افضل الاعمال وتحقيق كل المهام النافعة للشركة. سبل كثيرة لتحقيق الهدف من الادارة الناجزة والناجحة يسلكها الاداريون من اجل ذلك، زمن اهم هذه العوامل مجلس الادارة الناجح.

المزج بين اساسيات الادارة وعواملها وبين القدرات الشخصية ومهارات القيادة يتحقق من خلال تنمية المهارات والدراسة العلمية المنظمة والحديثة في مجال ادارة الاعمال. تعتبر الدراسات العلمية العربية المقدمة بهذا المجال قليلة بعض الشيء؛ لذلك يلجأ الكثير الى الدراسة الخارجية، وان كانت الدراسة داخل الدولة سيجد الدارس نفسه امام تخصص ادارة الاعمال بالإنجليزية.

مواد ادارة الاعمال :

يدرس طالب ادارة الاعمال مجموعة كبيرة من المواد العلمية تساعده على تلبية متطلبات وظيفته في ما بعد، كل ما يتم دراسته من مواد متخصصة هي مزيج بين المواد الادارية والمواد التجارية، ونوضح تلك المواد العلمية في الفقرات التالية.

المواد الدراسية لإدارة الاعمال تتلخص في عدد من الأقسام هي (مناهج نظرية خاصة بالإدارة وتاريخها وكيفية الاستفادة من الفلسفة والمنطق فيها، ثم مواد خاصة بالنظم الادارية الحديثة، مواد خاصة بإدارة الموارد، مواد خاصة بالبرامج الالكترونية الحديثة في الادارة، بعض مواد الحقوق والحريات) وسنوضح كل ما سبق بالتفصيل.

  • مواد الحقوق والحريات هي ( القانون التجاري، حقوق وحريات الافراد داخل بيئة العمل) القائمون على تنظيم وتدريس علم الادارة يقسمون تلك المناهج على فترة الدراسة.
  • مواد علوم الحاسب وهي ( تطبيقات برامج الحاسوب مثل Microsoft Office، برامج التحليل، بعض برامج التصميم ).
  • ادارة الموارد وهي ( ادارة الموارد البشرية، ادارة الامدادات، ادارة انتاج، ادارة المصاريف، ادارة الجودة، ادارة الخطر والتأمين، رقابة وتقويم الاداء، ادارة التسويق).
  • المحاسبة ومنها ( مبادئ المحاسبة والاحصاء، محاسبة متوسطة، محاسبة تكاليف، محاسبة ادارية).
  • نظريات في الاقتصاد ومنها ( مبادئ الاقتصاد، التسويق، بحوث عمليات اقتصادية، اقتصاد اداري، نظريات منظمة).

الكليات الاقتصادية والتجارية في الجامعات العربية والاجنبية تطور من مناهجها بشكل مستمر، تقدم لطلبة ادارة الاعمال كل ما يحتاج اليه سوق العمل من معلومات، وعلى الدارس العلمي ان يتعرف على كل ما له علاقة بدراسته، ويعمل على تطوير ذاته من خلال الدورات الخارجية المتخصصة.

ما هي تخصصات ادارة الاعمال؟

التخصص العلمي يضم مجموعة من الانشطة والتخصصات تنتمي اليه، علوم ادارة الاعمال تم توضيحها في الفقرات السابقة، خلال فترة الدراسة الجامعية يدرس الطالب كل تلك المواد مجتمعة ثم تأتي الدراسات العليا المتخصصة ليختار الباحث العلمي ما يتخصص فيه من مجالات.

البعض منهم يفضل ان يتخصص في الانتاج حيث نجده يهتم بدراسة الانتاج وكل ما يتعلق به، يعالج من خلال هذا التخصص بعض المشكلات المؤثرة في عملية الانتاج ككل. يحدد المتغيرات الاساسية للإنتاج، وكيفية التأثير في الايدي العاملة ليحصل على افضل ما لديهم، كذلك دراسة المنتج، وكيفية الارتقاء بالجودة الانتاجية داخل المؤسسة العامل بها.

ادارة الموارد جزء لا يتجزأ من انظمة الادارة ككل، يتخصص بعض الطلبة او الدارسين في ادارة الموارد. هذه الموارد تتعدد بين الموارد البشرية والموارد المالية للشركة او المؤسسة، والعمل على تطوير تلك الموارد، وكيفية ادارة الازمات المتعلقة بها.

النظم الادارية بما فيها من نظريات حديثة ودراسات اكاديمية تخصص من ضمن التخصصات المقصودة من كثير من الطبة، البعض يفضل تطوير تلك الانظمة ويدرسها ويعالج ما بها من مشكلات.

المحاسبة والاحصاء الاداري اكثر التخصصات النافعة والمطلوبة في كل المؤسسات التجارية والاقتصادية، هي مجال مناسب للكثير من الطلبة؛ نظرًا لتوافر فرص عمل كثيرة تحتاج الى محاسبين اداريين.

مستقيل خريجي ادارة اعمال :

يدرس طلبة الجامعات التخصصات العلمية المختلفة من اجل الحصول على فرصة عمل مناسبة بعد التخرج تتوفر بها كل الشروط المناسبة، وذات مهام عمل قادر على القيام بها وتقديم الافضل فيها.

ان مستقبل خريجي ادارة الاعمال اكثر تميزًا عن بقية التخصصات المشابهة لها؛ السبب في ذلك هو حاجة سوق العمل والشركات والهيئات المختلفة الانشطة الى اشخاص قادرين على تطوير الهيكل الاداري للمؤسسة، المحاسبة، مراقبة الجودة، ادارة الانتاج، الاعمال المكتبية، نظم المعلومات الادارية، تطوير المنتجات، التسويق الداخلي والخارجي من ضمن اكثر المجالات التي تحتاج الشركات الى متخصصين بها.

تتنوع الهيئات والمؤسسات التي تحتاج متخصصون في الادارة ولن يجدوا افضل من خرجي طلبة الكليات التجارية والاقتصادية، قطاعات الاعمال المختلفة خاصة قطاع الاعمال الخاص يستمر في الاعلان عن وظائف شاغرة ذات شروط خاصة، معظم تلك الشروط تتوفر في خريجي جامعات وكليات إدارة الاعمال.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن