الابتعاث بعد الثانوي، الخارجي والداخلي، الشروط والتخصصات - أكاديمية الوفاق

الابتعاث بعد الثانوي، الخارجي والداخلي، الشروط والتخصصات

الابتعاث بعد الثانوي، الخارجي والداخلي، الشروط والتخصصات

الابتعاث فرصة حقيقية للدراسة الجامعية او الدراسات العليا يسعى اليها الكثير من طلبة العلم في الاردن وكل الوطن العربي، المُبتَعِث هو الطالب المسافر الى الخارج وقد حصل على فرصة حقيقية وشرعية للدراسة بالخارج. مما لا شك فيه ان كثير من الطلبة الجامعين يتطلعون باشتياق الى فرصة حقيقية للدراسة في الخارج، ونحن نسعى بكل قوة علاقاتنا الداخلية والخارجية، ومن خلال التعامل الشرعي والقانوني السليم مع كثير من الجامعات الداخلية والخارجية العربية والاجنبية نسعي الى توفير فرصة مناسبة لجميع الطلبة.

الابتعاث بعد الثانوي يتم من خلال توافر الشروط القانونية والدراسية والشخصية، هذا بالإضافة الى توافر فرصة للابتعاث الخارجي او الداخلي تتناسب مع الطالب تناسب اجتماعي مادي وتناسب ثقافي علمي.

السفر الى الخارج لإكمال الدراسة بعد الثانوية تتوقف عليه الكثير من النقاط الواجب على الطالب اجتيازها؛ ليحصل اكثر فرصة مناسبة له، التخصص العلمي المطلوب الدراسة فيه، البلد المقصودة بالسفر اليها، الاستفادة من تجارب المبتعثين الاخرين والاخذ بنصائحهم، نحن نوفر لك كل هذه التقارير الحيوة؛ ايمانًا منا بأهمية الدراسة الخارجية واهميتها في جعل مستقبل طلابنا افضل.

سبق وان ساعدنا الكثير من الطلبة الاردنيين والعرب في الحصول على فرصة مناسبة للسفر والتعلم في الخارج، نركز على اكثر الدول جذبًا لطلبة العلم ومن اهمها الولايات المتحدة الامريكية، بريطانيا، كندا، استراليا، اليابان، وغيرها.

الابتعاث : 

تعريف الابتعاث باختصار هو: السفر للخارج من اجل الدراسة العلمية، والاطلاع على ثقافات الاخرين والتعارف عليها والاخذ من كل ما ينفع البلد الام للمبتعث سواء كان ذكر او انثى.

يمكن ان يحصل الطالب على فرصة حكومية للابتعاث، وقد لا يحالفه الحظ في ذلك ويلجأ الى جمع فرصته بنفسه –والابتعاث الحكومي افضل- على الرغم من ان لكل من المصدرين عيوب ومميزات، من المهم معرفتها والاستفادة من الاخرين وتجاربهم في الدول المختلفة.

تظهر اهمية الابتعاث من خلال التعامل الاجتماعي، والاستفادة مما حققه الاخرون من تقدم، التبادل الثقافي والمعرفي بين البلدان، تحسين صورة العرب والمسلمين امام العالم من خلال اخلاق الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج، تعلم المعارف والعلوم الحديثة، وغيرها.

شروط الابتعاث : 

مجموع شروط الابتعاث العامة هي مجموعة من الضوابط والصفات في الطالب المبتعث ليحصل على فرصة مناسبة للسفر والدراسة بالخارج، مجموعة من الشروط وضعتها المؤسسات والوزارات التعليمية بالأردن وباقي مدن المنطقة ومنها ما يلي:-

  • الابتعاث بعد الثانوي يجب على الطالب ان يكون حاصل على الدرجات المطلوبة في المواد المختلفة.
  • التفرغ بحيث ان يكون الطالب غير مُقيد في الحكومة على ذمة وظيفة محددة.
  • الحصول على الاوراق القانونية المطلوبة، وتسليمها في الوقت المحدد، مثل جواز السفر الحديث، وغيرها.
  • سن وعمر المتقدم في المرحلة المحددة للابتعاث.
  • نجاح الطالب او حصوله على دورات خاصة في اللغة الانجليزية مثل التوفل (TOEFL) او ما يعادلها.
  • القدرة المالية والجسدية، فنحنن ننصح بعدم الاعتماد على الانفاق الحكومي خلال فترة الدراسة الخارجية.تخصصات الابتعاث.

الابتعاث الحكومي :

الحكومة ممثلة في وزارة التعليم والتعليم  العالي بهيئاته وجامعاته ومؤسساته يوفر فرص الدراسة في الخارج للطلبة والمستوفين للشروط القانونية والعلمية، سافر الكثير من الطلبة الاردنيين من خلال الابتعاث الحكومي، وعلى الرغم من عيوبه واوجه التقصير الحكومي مع المبتعثين الا انه مقصد مهم ومحبب اكثر من نظيره في القطاع الخاص.

قد تجد المبتعث الحكومي في كندا مثلا او بريطانيا تتأخر عليه المستحقات المالية في الخارج اكثر من شهريين متتاليين، بعض الشروط الموضوعة من طرف الحكومة قد لا يتمكن الكثير من الطلبة من اجتيازها او تحقيقها، كذلك قد تكون البلد المحددة غير متوفر بها مكان فيضطر الطالب الى الانتظار الى حين ان يتم فتح باب التقديم للابتعاث.

التفتت الحكومة ممثلة في وزارة التعليم الى كثير من المعوقات امام الطلبة، وتعمل على ازالتها بطرق متعددة؛ ليحصل كل طالب على الفرصة المناسبة له ولمجاله العلمي المتخصص فيه، السفارات الخارجية تساعد الطلبة وتعمل مع وزارة التعليم والمالية والخارجية من اجل خدمة الطلبة المبتعثين.

الابتعاث الداخلي :

الابتعاث الداخلي هو عبارة عن منح دراسية داخلية تنظمها الجامعات ومجالس ادارتها، التعاون في بين الجامعات الحكومية والخاصة والقطاع العام والقطاع الخاص في توفير منح دراسية داخل الدولة. الغرض منه توفير فرصة للطلبة اكثر تناسبًا مع سوق العمل في الشركات داخل البلد، لا تقل اهميته عن رديفه الخارجي، يساعد  الطلبة في اكتساب خبرات علمية جديدة، اوفر من الناحية المادية، من السهل الحصول على فرصة مناسبة.

طلبة الدراسات العليا من الممكن ان يحقق احدهم الاستفادة من الابتعاث الداخلي، حيث اننا نجد طلبة الدراسات العليا يبتعثون داخليا في جامعات تخدمهم وتوفر لهم عوامل كثيرة للحصول على شهادة الماجستير او الدكتوراة.  

الابتعاث الخارجي :

فرصة حقيقية للسفر الى الخارج من اجل الدراسة هي ما يقصد به الابتعاث الخارجي، يتطلع الجميع من طلبة الجامعات والدراسات العليا الى تكملة دراستهم في دول اكثر تقدم في المجالات العلمية بتخصصاتها المتنوعة.

يقصد الطلبة دولًا بعينها للسفر والاقامة بها، في الغالب تكون الولايات المتحدة الاكثر طلبًا، والمملكة المتحدة، وكوريا الجنوبية، واستراليا هي اكثر البلدان التي يسافر اليها ابنائنا. من الممكن ان يحصل الطالب على فرصة توفره له الحكومة، ينالها من خلال تطبيق وتوافر مجموعة من الاعمال والشروط، من الممكن التواصل معنا من اجل معرفة كل ما يتعلق بالابتعاث الخارجي وشروطه وفرصة مناسبة للسفر الى افضل الدول على المستوى العلمي والاجتماعي.

الابتعاث الى امريكا :

ان الولايات المتحدة الامريكية مشهورة بالكثير من الصفات، التعليم في الولايات المتحدة شهد اشكال جيدة من التطور العلمي الملحوظ والمؤثر على التقدم العام للبلد. يرغب طلبة العلم في بلداننا العربية في السفر الى الولايات المتحدة بغرض التعلم او الحصول على اقامة فيها، من الممكن ان توفر الحكومات تلك الفرصة لأبنائها، كما انه قد يحصل بعض الطلبة على فرصة للدراسة بالولايات المتحدة من خلال خدمات الابتعاث الخارجي.

المجتمع الامريكي مبني في الاساس على فكرة التنوع بمعناها الشامل، فقط قم بواجباتك ومسئولياتك وافعل ما تريد وعش بالطريقة والاسلوب الذي ترغب فيه؛ هذا من ضمن التهافت على فرصة حقيقية للدراسة بالولايات المتحدة الامريكية، وفي ما يلي توضيح لاهم النقاط والمراحل المفيدة للمبتعث الى امريكا كما يلي:-

– المرحلة الأولى : اختيار الولاية : 

امريكا بلد يتكون من عدد محدد من الولايات، وعلى المبتعث ان يحدد ولاية للدراسة بها، يجب ان تكون الولاية تتناسب علميًا مع الطالب او الدارس المبتعث، معرفة ما بالولاية من جامعات وما تقدمه من تخصصات علمية مهم، معرفة مميزات وعيوب كل ولاية من الولايات سيسهل الامر كثيرًا.

النواحي الحياتية والظروف المعيشية بالولاية قد تكون عقبة حقيقية للدراسة، وقد يترتب عليها فشل الطالب في تحقيق ما يقصده من اهداف علمية داخل جامعة الولاية، اختر دائما الولايات الاقل ازدحام، والاوفر من الناحية المادية.

على الطالب المبتعث دراسة الولايات ومميزاتها بطريقة ما، المواصلات، تكلفة المعيشة، العادات وميول الاشخاص في الولاية، كل مثل هذه الامور مهمة للغاية بالنسبة للمبتعث.

– المرحلة الثانية: اجتياز اختبارات ودراسة اللغة :

بعد الوصول الى امريكا، واختيار الولاية، وتحقيق الاقامة في الجامعة يبقي خطوة مهمة في الدراسة وهي اختبارات اللغة. اللغة الانجليزية للمبتعث قد تمثل عقبة حقيقية امام بعض الطلبة؛ لذلك لا يجب على الطالب عدم التقصير في دراسة اللغة قبل السفر.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن