تحديد مجالات الدراسة في البحث العلمي

تحديد مجالات الدراسة في البحث العلمي

تحديد مجالات الدراسة في البحث العلمي هو عبارة عن صياغة الباحث العلمي لمحددات البحث الاكاديمي المقصود منه الحصول على شهادة ماجستير او دكتوراه، ان الدراسات العليا هي اكثر مراحل التعليم صعوبة؛ لما تحتاج اليه من اتمام الأعمال البحثية وصولًا الى المناقشة.

 

 

يظن البعض ان مجالات الدراسة في الابحاث الاكاديمية هي التخصص العلمي للبحث مثل التخصص في العلوم التربوية او الاكاديمية، ولكن معنى مجالات الدراسة في البحث العلمي هو “محددات البحث”. يحتاج الباحث الاكاديمي الى كتابة او صياغة مشكلة الدراسة، ومن الاجزاء العلمية مطلوب كتابتها اثناء صياغة مشكلة البحث ما يعرف بمجالات الدراسة.

يجب على الباحث العلمي ان يكون على دراية كبيرة بموضوع دراسته والاطارات المحددة له؛ ليعرف ابعاد المشكلة ويعمل على حلها بتقديم حلول ونتائج واقعية، صادقة، وذات اهمية كبيرة لمجتمع الدراسة والمشاركين بها. لكل بحث علمي مشكلة او موضوع دراسة، ولكل موضوع حدود مكانية، واخرى زمانية، واجتماعية ميدانية.

قبل العمل على “مشكلة البحث” على الباحث العلمي ان يحدد دراسته، والوقوف على ابعاد المشكلة وتأثيرها وما يؤثر فيها، ينتج عن حدود او مجالات الدراسة معرفة صادقة بالمتغيرات، وتحديد وسيلة او اداة لجمع البيانات والعمل على تحليلها في ما بعد.    

الدراسات العليا :

الدراسات العليا  اصبحت هدف بالنسبة لكثير من طلبة وخريجي الجامعات والكليات العلمية المتخصصة، نجد بالجامعات العربية عدد ضخم من ابحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه.

تضم الدراسات العليا ثلاث مراحل ( الدبلوم العام، الماجستير، والدكتوراه )، وعلى الباحث العلمي ان يحدد أي من تلك المراحل ينوي ان يلتحق به مع معرفة اهميته بالنسبة له؛ يبدأ مرحلة الدراسات العليا.

ان برامج الماجستير والدكتوراه هي الاكثر شيوعًا بين خريجي الجامعات بالأردن، لكننا نقول ان تخصص الدراسة هو المميز الحقيقي، فعلى الباحث ان يختار تخصص مثل: ادارة الاعمال، علوم الحاسب، اقتصاد، دراسات طبية وهندسية؛ كي يجد فرصة عمل داخلية او خارجية.

 النتاج العربي من الدراسات العليا -للأسف- يصيبه العوار؛ لما به نقص وقلة جودة وتغافل الحكومات عن رفع نسبة الانفاق على الدراسات العليا والبحث العلمي.  يحتاج الكثير من طلبة الدراسات العليا في الجامعات العربية الى مساعدات او استشارات علمية خاصة بالعمل على كتابة رسائل ماجستير بالأردن او بالسعودية ومصر، نحن يمكننا ان نقدم لكم مجموعة من خدمات الابحاث العلمية بداية من اختيار عنوان الرسالة، وصولًا الى مرحلة المراجعة والتدقيق اللغوي للبحث.

البحث العلمي :

البحث العلمي هو اسلوب منظم بمنهج علمي يحدد العمل على حل مشكلة ما، او تفسير ظاهرة، او دراسة نظرية او التعديل عليها بما يضمن الوصول الى نتائج جديدة. يساعد البحث العلمي على نهضة المجتمعات وتقدمها، وحل مشكلاتها بطريقة علمية منظمة.

 المناهج العلمية هي بمثابة القوانين، يستخدم الباحث مبادئ منهج البحث ويستخدمه في دراسته العلمية، يعتني المنهج العلمي بكل الخطوات التطبيقية في الدراسة، لا يسلم بالبديهيات بل ان كل خطوة من خطوات منهج البحث العلمي مبني على المنطق، فمن المعروف ان علم المناهج منسلخ من الدراسات الفلسفية والمنطقية.

  ينقسم البحث العلمي الى مجالين بحثيين هما (الابحاث التربوية، والابحاث الاكاديمية)، الدراسات البحثية التربوية تختص بدراسة المناهج الدراسية ومشكلات التعلم، وطرق تطوير التعليم. اما الابحاث الاكاديمية فهي الدراسة في بقية العلوم الغير تربوية ودراساتها ومجالاتها التخصصية تضم كل التخصصات الجامعية تقريبا.

مجالات الدراسة في البحث العلمي تتحدد من خلال القدرة العلمية للباحث في المتابعة الميدانية والمكانية والمجتمعية او البشرية لموضوع البحث، يستمد من تجاربه وجمعه للمعلومات ما يرسم الاطر العامة للدراسة كلها.

ما هي محددات البحث ؟

محددات البحث العلمي او مجالات الدراسة هي الحدود العامة لمشكلة البحث وموضوعه. ما الفائدة من تحديد مشكلة البحث؟ الفائدة من تحديد مشكلة الدراسة هو ضبط الباحث ومنعه من تعدي تلك الحدود، تنظيم جمع المعلومات في ميادين مشكلة البحث وداخل حدودها، تركيز البحث على المشكلة الدراسية داخل حدودها المضبوطة، وتقليل او توفير مجهود الباحث العلمي وصبه كله على الدراسة في الحدود الكافية لها.

محددات البحث هي الابعاد او الاطار الزماني والمكاني والاجتماعي لموضوع البحث، لكل بحث مشكلة بحث حدود زمانية ومكانية واجتماعية تختلف عن غيرها. كتابة محددات الدراسة وصياغتها يُطلب من الباحث العلمي الحاقه بالرسالة العلمية كورقة من اوراق البحث العلمي، للباحث مطلق الحرية في وضع فصل محددات الدراسة وفي الغالب يتم وضعه قبل فصل المراجع، او بعد فصل الملحقات.  

تحديد مجالات الدراسة في البحث العلمي :

ما الذي يحتاجه الباحث العلمي ليستطيع ان يحدد دراسته وموضوعها؟ يلزم الباحث العلمي ان يتعرف على موضوع الدراسة قبل البدء في العمل على إعداد الدراسة.

نتعرف الان على حدود او مجالات الدراسة في البحث العلمي، وكيف يستطيع الباحث ان يصل الى حدود الدراسة ويصيغها بطريقة علمية تخلو من الخطأ الاكاديمي.

  • المجال المكاني للدراسة :

المجال المكاني للدراسة، او حدود الدراسة المكانية هي البعد او الاطار المكاني للدراسة وموضعها. البعد المكاني للدراسة هو المنطقة التي سيستخدمها الباحث في أخذ عينة الدراسة، مثل دولة كينيا في دراسة بعنوان “الاحوال الاقتصادية في كينيا فترة الحرب العالمية الاولى”. البعد او المجال المكاني للدراسة يساعد الباحث العلمي في حصر او تحديد دراسته في المكان المقصود بالبحث.

اثناء صياغة محددات الدراسة يعمل الباحث على تدوين الحدود المكانية بطريقة علمية كافية، يستخدم منهجه العلمي في تحديد وجمع البيانات المتوافقة مع مجال الدراسة المكاني.

ان المجال المكاني للدراسة يتدخل بالتأثير على المشكلة البحثية، ويلزم الباحث العلمي الاختصاص بهذا المكان لمعرفة المؤثرات الكاملة في متغيرات موضوع البحث.

  • المجال الزماني للدراسة :

المجال الزماني للدراسة هو احد حدود البحث الرئيسة، والمقصود بالمجال الزماني للدراسة العلمية هو المدة او الفترة التي يحتاجها الباحث في جمع المعلومات والبيانات الميدانية للدراسة. ليس المجال الزماني الفترة التي يحتاجها الدارس من اجل الانتهاء من الرسالة العلمية والتي تتغير من موضوع بحث الى اخر.

يتم التنبيه على الباحث العلمي من تحديد موضوع الدراسة العلمية ومعرفتها معرفية كافية، وحصر المصادر العلمية المستخدمة في البحث، والتأكد من ملائمة المجال الزماني للدراسة، وهل سيكفي لجمع المعلومات من ميدان او مكان الدراسة ام لا؟  

  • المجال البشري

المجال البشري هو: المشاركون في الدراسة او العينة او  مجتمع الدراسة مع توضيح نسبة العينة من مجتمع الدراسة، المجال البشري للدراسة العلمية هو عدد الافراد المشتركين في موضوع البحث ومشكلته، فمثلا لو كانت الدراسة عن ( تأثير الاغتراب على التحصيل الدراسي ف مدارس القاهرة ) فالمجال البشري لهذه الدراسة الافتراضية هو مجتمع الدراسة الذي يضم كل حالات الاغتراب في المراحل المدرسية المختلفة بالقاهرة، ثم على الباحث ان يحدد نسبة عينة الدراسة من مجتمعها ولتكن مثلا 2%.

تحديد مجالات الدراسة ومعرفتها وكتابتها في البحث العلمي يتم ويتحقق للباحث من خلال المعرفة الكاملة بموضوع البحث وبيئاته المختلفة، ويمكنك الحصول على استشاراتنا في ما يخص تحديد مجالات الدراسة في البحث العلمي.    

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن