خصائص البحث العلمي

خصائص البحث العلمي

خصائص البحث العلمي

الحديث في خصائص البحث العلمي ، يحمل الكثير من الأهمية للباحث العلمي ، و لكى يتعرف أكثر على طبيعة عمله ، و كيف يجب أن يقوم به بالطريقة المثالية ، و التى تجعل من أبحاثه نواة يرتكز عليها القوانين الهامة ، و تعم منها الفائدة الواسعة

  ومن أهم الافعال التي  تقوم بها البشرية ، للدراسة الموسعة و الشاملة للعالم ، هو البحث العلمي ، و لاكتشاف كل الظواهر و الإجابة عن كل التساؤلات ، وهو السلوك البشرى الأسمى ، و المدفوع من غريزة بشرية بحتة ، للاكتشاف و المعرفة ، و البحث وراء الأسباب و الخفايا ، و ذلك من أجل القدرة على التحكم في الكون ، و تسخير كل ما على الأرض لخدمة البشرية ، و لخوض معركة التطور  و التقدم العلمي  بالسرعة القصوى

و فيما يلى سوف نتناول الحديث عن طبيعة البحث العلمى و خصائصه :

طبيعة البحث العلمي :

– تتسم طبيعة البحث العلمى بالتساؤل و البحث عن الحقائق ،و وجود مشكلة محددة و تساؤل عام ، فدائما ما تنبع طبيعة البحث العلمى عند الحاجة إليها للبحث و التقصي و المعرفة .

– أيضا تتميز طبيعة البحث العلمى ،  باستخدام الإسلوب العلمى المنظم في البحث عن الحقائق ، حيث يتم رسم خطة علمية و العمل بها ، عن طريق إحدى مناهج العلمى المناسبة ، ثم القيام بتناول المشكلة من خلال ذلك المنهج .

– كذلك تتسم طبيعة البحث العلمى بالتطور ، و ذلك من أجل أن تناسب طبيعة المشكلة موضوع البحث طوال الوقت ، حيث تتسم بالمرونة المطلوبة ، التى يمكن أن يستخدمها الباحث العلمى لتطوير أدواته و منهجه العلمى ، من أجل الوصول إلى أفضل النتائج المتناسبة مع الوقت الراهن .

– و تتميز طبيعة البحث العلمى بأن لها هدف محدد ، و التى تستخدم الإسلوب العلمى الممنهج من أجل الوصول لذلك الهدف ، فالبحث العلمى الذى لا يحقق الأهداف يعتبر بحث ينقصه شئ ما ، لذلك يجب أن يركز الباحث العلمى على تحقيق أهداف البحث العلمى الذى يقوم به .

مقالات قد تهمك :

تعريف خطة البحث العلميتعريف البحث العلمي وأهميته في استشراف المستقبل

* القيام على الأساليب العلمية في تناول المشاكل :

فمن المهم أن يراعى الباحث العلمى كل القوعد العلمية الهامة ، أثناء القيام ببحثه العلمى ، و أن يكون على دراية تامة و ترتيب مسبق لكل القواعد ، و على اطلاع تام على كيفية بناء بحثه العلمى على تلك الأسس السليمة ، و كيفية تطبيق كل خطوة من خطوات بحثه العلمى ، دون الإخلال بأى من النظريات العلمية الموضوعة ، فالبحث العلمي القائم على أساس غير علمى بحت ، من المفترض أن لا يندرج تحت بند العلمى ، و ألا يعتد بنتائجه العلمية ، و تلك من أهم خصائص البحث العلمي .

طبيعة البحث العلمي

* الإبداعية و التطور الفكرى :

من الجيد أن يكون من ضمن بنية البحث العلمى ، بعض الأفكار الجديدة الإبداعية ، و التى تميز البحث العلمى عن غيره من الأبحاث الأخرى ، و أن يكون لدى الباحث العلمى ، تلك البصمة الخاصة التى تميز تفكيره و روحه العلمية ، و تمنح بحثه طابعا خاصا من الأهمية المميزة ، التى لم يسبقه لها أى من الأبحاث الأخرى ، لذلك يجب على القائمين على تعليم الباحثين العلميين ، أن يعملوا على تنمية روح الإبداع و الإبتكار لديهم ، و أن يعطوهم الفرصة للإنتاجية المميزة من خلال أبحاثهم العلمية .

* البحث العلمي يجب أن يكون حيادى :

أيضا من أكثر ما يجب أن يتوافر في البحث العلمى ، هى روح الحيادية و الموضوعية في تناول موضوع البحث ، و أن يكون الباحث على قدر من الانفتاح و الرغبة في المعرفة ، مهما كانت آراءه الشخصية و خلفياته العلمية ، فالبحث العلمى الحيادى دائما ما سيصبح أقرب إلى الحقائق ، و دائما ما سيكون أكثر شمولاو مصداقية ، و سيظل الباحث الحيادى عنده القدرة على الإطلاع الدائم و المعرفة المستمرة  ، و كلك سيظل لديه القدرة على الإستفادة القصوى من تجارب الآخرين ، و إعطاء أفضل النتائج .

يمكن مشاهدة هذه الفيديو لمعرفة المزيد عن خصائص البحث العلمي

* بناء البحث العلمي على الموضوعية :

و تلك الخاصية للبحث العلمى هى استكمالا لفكرة الحيادية ، فالباحث العلمى يجب أن يبنى بحثه على أساس موضوعى ، و أن يدعمه بكل الأفكار و البحوث المفيدة ، سواء كانت تلك الأفكار في صالح البحث أو ضده ، فالالتزام بالمعايير العلمية الدقيقة ، يجب أن يكون الهدف الأول و الأسمى للباحث العلمى ، و يجب أن يضع الباحث العلمى في اعتباره أن إلتزام الحقائق هو ما يوصله لهدفه ، حتى و إن كان ما سيصل إليه مخالف لتصوراته ، فإن الوصول للحقيقة يجب أن يكون الهدف الأسمى لكل باحث ، و تلك بالتأكيد أهم خصائص يجب أن تتوفر في البحث العلمى .

* إستخدام أساليب علمية صحيحة :

من أهم الخصائص التى يجب أن تتوافر في البحث العلمي ، هى إستخدام أساليب و وسائل علمية صحيحة ، و ذلك في كل خطوة من خطوات البحث العلمى ، و القيام بانتقاء أفضل الأساليب و أكثرها قربا لموضوع البحث ، مهما كانت صعبة أو مكلفة ، فالأساليب المناسبة الصادقة ،  هى السبيل الذى يجب أن يستخدمه الباحث للحصول على النتائج الصادقة ، و هى المقياس الأول و الأكيد لجودة البحث العلمى المقدم ، و من ثم يتحتم على كل باحث أن يكون على إطلاع دائم بأفضل الأساليب العلمية المتبعة في موضوعات البحث في مجال عمله ، و العمل بجهد على توفيرها في كل خطوات بحثه العلمي ، و تلك كذلك من أهم خصائص البحث العلمى .

* أن يعطى نتائج بحث دقيقة :

من أهم خصائص البحث العلمى الجيد  ، هو إعطاء نتائج بحثية دقيقة و متأنية ، و أن تكون تلك النتائج من تجارب حقيقة و متكررة و مؤكدة ، و ألا يتسرع الباحث في إعطاء النتائج و إصدار الأحكام في البداية ، و أن يعطى فرصة لكل خطوة من خطوات البحث أن تنفذ بطريقة سليمة ، و على أساس علمى سليم ، لذلك فإن البحث الجيد هو الذى يأخذ قدرا من الزمن لكى يصدر النتائج ، و التى يمكن اعتمادها في المستقبل على أنها حقائق مؤكدة ، و نظريات مسلم بها ، و يمكن تعميمها و دراستها فيما بعد ، و تلك من أهم خصائص البحث العلمى السليم و الجيد .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن