طرق التوثيق في البحث العلمي بثلاثة مصادر

طرق توثيق البحث العلمي

طرق التوثيق في البحث العلمي بثلاثة مصادر

طرق التوثيق في البحث العلمي

طرق التوثيق في البحث العلمي يتم التركيز عليها لأنها واجبة المعرفة بالنسبة للباحثين الأكاديميين والقائمين على إعداد الابحاث العلمية المتخصصة والمعروفة برسائل ابحاث الماجستير والدكتوراة.


البحث العلمي من اهم المجالات التي ساعدت الانسان على المعرفة بماهيته من جهة، ومعرفته بالعالم الخارجي من جهة اخرى، كل النفع في التدبر والتعقل في ما حولنا من اشياء ومشكلات والوقوف على حقيقتها اليقينية المطلقة؛ لذلك كان البحث العلمي اهم الوسائل التي تجعل الانسان يحصل على المعرفة بالطريقة الصحيحة، واكثر العوامل المحققة للرفاهية والطمأنينة الداخلية.

ان كان البحث العلمي بكل تلك الاهمية ويحقق كل تلك المنافع للإنسان كان من الضرورة ان نحافظ على ما انتجه العلماء من ابحاث علمية ساعدت على حل مشكلاتنا العلمية والاجتماعية، من هنا كان للتوثيق في البحث العلمي اهمية كبيرة، الغرض من التوثيق وكتابة الهوامش والمراجع في الابحاث العلمية هو الحفاظ على جهد القائم على إعداد البحث؛ لأنه لا يريد ان يتهمه احد بنوع من انواع السرقات الادبية كما انه يدل على سعة اطلاعه ومعرفته بالعلم المتخصص فيه، واهمية التوثيق بالنسبة لصاحب المرجع هو اعطائه حقه العلمي مع تحقيق الاهمية بالنسبة لأبحاثه.

ادلة الدراسات العليا بالجامعات العربية والاجنبية اوضحت انه من المهم للباحث العلمي ومن شروط البحث الاكاديمي الامثل ان يحتوي على فصل يختص بتوين ما تم الرجوع اليه والاستفادة منه من مراجع ومصار علمية بجميع انواعها سواء كانت مصادر مكتوبة في هيئة كتب ومجلدات ومقالات وابحاث، او الكترونية متعددة الاشكال.

تعريف التوثيق في البحث العلمي

تحتاج معرفة طرق كتابة المراجع في البحث العلمي الى التعريف بالتوثيق في رسائل الماجستير والدكتوراة – كونها اشهر صور البحث العلمي- يعني بالتوثيق في البحث هو كتابة مصادر المعلومات وارجاعها الى اصحابها بهدف تحقيق اخلاقيات البحث العلمي التي على رأسها الامانة العلمية.

المحافظة على حقوق الملكية الفكرية هي الغاية الاساسية من استخدام التوثيق في البحث العلمي، فكتابة المصادر والمراجع وافراد جزء من البحث مخصوص لمناقشتها وتدوينها يحقق الفائدة من التوثيق ككل. تثبيت المراجع في متن البحث العلمي نجده عندما نقرأ فصل المراجع والمصادر في نهاية البحث، نلاحظ ان المراجع مكتوبة بأكثر من طريقة توثيق ولكنها في النهاية تعطينا المعلومات الخاصة باسم المرجع، وكاتبه، ودار الطباعة، وسنة الطبع، وعدد الطبعة، والدولة.

نقصد بالتوثيق في البحث العلمي ليس توثيق المراجع وحسب، ولا التفرد بتوثيق النصوص المكتوبة او المقتبسة او المُعاد صياغتها بل اننا نتحدث عن اثبات حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالكتابات والمراجع وكل مصدر معرفي خدم البحث، لا يمكنن ان نستثني الصور المستخدمة في البحث؛ لأنها مادة علمية للغير، كذلك الجداول التحليلية، والرسوم البيانية ان تم استخدام احداها في دراسة بحية ما وجب توثيقها وارجاعها الى اصحابها.

العلوم الانسانية، والفنون، والاعمال الابداعية هل بها توثيق علمي؟ كل بحث علمي به توثيق للمصادر والمراجع بما في ذلك العلوم الانسانية والابداعية، ولكن الشرط الاساسي لذلك هو ان يكون الباحث استخدم مصادر معرفية متنوعة في عمله البحثي او الابداعي.

توثيق المادة العلمية

طرق التوثيق في البحث العلمي

كيفية توثيق المراجع في البحث العلمي والطريقة الافضل في توثيق المعارف هي التي تحقق الفوائد التي تم ذكرها عن التوثيق ككل، نستعرض معًا اكثر من طريقة توثيق في البحث العلمي على النحو التالي:

1-طريقة هارفرد Harvard لتوثيق المصادر

من بين اساليب التوثيق في البحث العلمي فضلنا البدء بأكثر طرق التوثيق سهولة وهي “طريقة هارفرد Harvard ” حيث نجد الكثير من الابحاث العلمية اعتمدت عليها في كتابة المصادر والمراجع والمصادر المستخدمة في البحث، وهذه الطريقة منقسمة على قسمين:

  • التوثيق داخل البحث، طريقة Harvard اول اقسامها هو التوثيق في المتن، بمعنى اخر الاقتباس في البحث العلمي يتم توثيقه في صفحات البحث نفسها على النحو التالي: اذا كان تم استخدام فقرات من المراجع دون تصريف او تغير فيها – النقل الحرفي من المراجع – يتم وضع النص المُقتبس بين علامتي التنصيص، وبعد الانتهاء من كتابة الفقرة المقتبسة نتبعها بكتابة اسم العائلة للمؤلف وسنة النشر ورقم الصفحة كالشكل التالي “ــــــــــــــــــــــــــــــــ النص المُقتبس ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ”. ( اسم عائلة المؤلف، سنة النشر، رقم الصفحة ). في حال كان الباحث العلمي قد اقتبس من المرجع لكنه اخذ يعدل فيه او عمل في الاقتباس بتصريف يتم التوثيق على نحو الشكل التالي، ( ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ النص المُقتبس ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ) . (اسم عائلة الباحث، سنة النشر، رقم الصفحة ). بعض الامور يجب ملاحظتها اثناء التوثيق داخل نص الرسالة اهمها اننا عندما نكتب اسم الكتاب في نص الرسالة لا نكتبه مرة اخرى في التوثيق وانما نكتفي ب ( سنة الطبق، رقم الصفحة )، وفي حالة وجود اكثر من مؤلف نعتمد على الشكل اعلاه ونبدأ باسميّ العائلة لكلا المؤلفيّن او المؤلفين وبقية التوثيق كما هو، اذا كان الاقتباس من الانترنت نعمل على توثيقه بالشكل التالي : ( كاتب المقال او مالك الموقع، سنة النشر ).
  • التوثيق في فصل المراجع، اذا كان للكتاب صاحب واحد كان التوثيق كما يلي : اسم العائلة للمؤلف او المؤلفين، اسم المؤلف او المؤلفين، سنة الطبع، عنوان الكتاب، الطبعة او الجزء ان كان المرجع على اكثر من جزء، دار النشر. يتم اتباع نظام التوثيق السابق مع المقالات والمجلات العلمية. ان كان المرجع موقع على الانترنت يتم اتباع نفس طريقة التوثيق السابقة مع كتابة سنة الزيارة و وقتها.

2-طريقة MLA

منظمة اللغة الحديثة Modern Language Association اعتمدت طريقة لكتابة المراجع العلمية في الدراسات والابحاث المتخصصة في الفلسفة، والمنطق، والاديان، والآداب، والتاريخ، والمجالات التربوية المتنوعة بالإضافة الى مجموعة العلوم الانسانية المعروفة وفي ما يلي توضيح لطريقة توثيق المراجع بها :-

  • المراجع التي لها مؤلف واحد: اسم عائلة المؤلف ، الاسم الاول للمؤلف. اسم الكتاب. مكان النشر : دار النشر، سنة الطباعة.
  • المرجع الذي له اكثر من مؤلف: اسم عائلة الكاتب الاول ، اسم الكاتب الاول، اسم الكاتب الثاني كما جاء في الكتاب. اسم الكتاب. مكان النشر : دار النشر، سنة الطباعة.
  • المرجع المترجم وله اكثر من مشارك في إعداده: اسم عائلة المحرر\ون، اسم المحرر (معد). اسم الكتاب. مكان النشر: دار النشر، سنة النشر.
  • المراجع المكون من مجموعة اجزاء : اسم العائلة، اسم الكاتب الشخصي. اسم الكتاب. الجزء او الاجزاء المستخدم في الرسالة. الطبعة. مكان النشر: دار النشر، سنة النشر. عدد الاجزاء المكونة للمرجع. يجب الفصل بين الاجزاء بالعلامة [ – ].
  • المقالات العلمية واستخدامها كمرجع : اسم عائلة الكاتب، الاسم الاول للكاتب، اسم المعد للموسوعة. “اسم المقالة” اسم الموسوعة العلمية ( سنة النشر)، الجزء، الصفحات.

3-طريقة American Psychological Association

منظمة العلوم النفسية الامريكية ارتضت طريقة خاصة لتوثيق الابحاث العلمية المتخصصة في العلوم النفسية وما يندرج تحتها من فروع علم النفس التخصصي، وتكون طريقة توثيق المراجع وفقها على النحو التالي:

اسم عائلة الكاتب، اول حرف من الاسم الشخصي. الحرف الاول من اسم والد الكاتب. (سنة النشر). اسم الكتاب: دولة النشر : دار الطباعة. ونطبق ما طبقناه من زيادات في الطريقة الثانية اذا ما تعدد الكتاب للمرجع الواحد او تعددت اجزائه.

اوضحنا اهمية كتابة المراجع وفائدة التوثيق في الابحاث والرسائل العلمية، والطرق السليمة لها، واشهر الطرق المتبعة فيها والاكثرها سهولة وعلى الباحث العلمي ان يختار من بين طرق التوثيق في البحث العلمي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن