طرق جمع البيانات وعرضها

طرق جمع البيانات وعرضها

طرق جمع البيانات وعرضها

يشارك البحث العلمي بكل أشكاله وأنواعه المتعددة بتقديم المعلومات والمعرفة الشاملة حول موضوع محدد يتم البحث عنه بكافة الوسائل المتاحة.

حيث يتم الوصول للنتائج طبقاً لنظريات وقوانين ثابتة يمكن السيطرة عليها.

وتعد البيانات المادة الخام التي تقوم عليها كافة الأبحاث والدراسات، كما أنها وسيلة مهمة للتعبير عن مشاكل وظواهر المجتمع.

وهي الأساس الصحيح الذي تقوم عليه الحلول والمقترحات والقرارات.

ويعتبر البحث الميداني من أصدق وسائل البحث حيث يلمس الباحث الحقيقة والبيانات الصادقة التي لا مجال للشك فيها.

وهو أدق من الكتب المطبوعة والمجلات وأصدق من بيانات الإنترنت.

وقبل التعمّق في طرق جمع البيانات عرضها، يجب أولاً معرفة مفهوم البيانات وأنواعها حتى نتمكن من عمليات جمع البيانات بسهولة.

مفهوم جمع البيانات في البحث العلمي

البحث العلمي :هو أسلوب منظّم يقوم به الباحث للحصول على الحقائق والمعلومات الصحيحة لحل موضوع معين.

وهذا يتم من خلال مناهج بحث محددة تساعدنا في الوصول إلى الحلول والقوانين التي تُعرف بنتائج البحث العلمي.

وتختلف أهمية البحث العلمي من بحث لآخر باختلاف موضوع البحث والبيانات التي يغطيها البحث.

والمشكلة التي يعتمد البحث على حلها من خلال طرق متعددة يستخدمها الباحث لجمع المعلومات والحصول عليها كاملة بسهولة.

البحث العلمي وتجميع البيانات هما الطريقة المتاحة في الحياة لاكتساب المعلومات والمعارف.

حتى يتم الوصول إلى الظواهر والنظريات والقوانين المتنوعة، وتتعدد طرق جمع البيانات في البحث العلمي.

وتعتبر هي أهم خطوة في البحث العلمي، حيث تتم عملية تحليل وتصنيف البيانات بعد تجميعها لتتحول إلى حقائق ونتائج.

لذا فإن حدوث أي خطأ أثناء عملية تجميع البيانات له تأثير كبير على صحة ودقة النتائج النهائية للبحث أو الدراسة.

 

جمع وتوثيق المادة العلمية

 

تعريف البيانات

البيانات: هي مجموعة المعطيات والحقائق الموضوعية الغير متصلة مع بعضها، وتقوم على أساليب متعددة مثل عملية الملاحظة والبحث وتسجيل البيانات.

كما يمكن توضيح البيانات بأنها مجموعة من الرموز والصور والحروف المتعلقة بموضوع محدد.

وبعد جمع البيانات يتم معالجتها ثم تتحول إلى معلومات متعددة ذات فائدة كبيرة، وتعد عملية جمع البيانات والمعلومات هي أساس أي بحث علمي.

حيث لا يمكن إتمام البحث العلمي بدون الحصول على معلومات كافيه عن موضوع البحث.

لذلك يقوم الباحث باستقطاب وسائل مختلفة ومتعددة لجمع البيانات من مصادرها الرئيسية.

أنواع البيانات

  • البيانات النوعية:

تقوم بقياس ظاهرة محددة دون أن يكون لها قيمة عددية وتنقسم الى نوعين:

  • البيانات الاسمية:

هي بيانات تقوم على التصنيف النوعي للوحدات من حيث مجموعة من الخصائص التي تقوم بتمييز الوحدة عن الوحدات الأخرى.

كما أن هذه الوحدات لا يمكن المقارنة بينهم مثل الجنس يتكون من نوعين ذكور وإناث.

  • البيانات الترتيبية:

تقوم على الترتيب والتصنيف للوحدات حيث يلعب الترتيب دوراً رئيسياً في توضيح تفاصيل الخاصية.

مثل المستويات التعليمية تنقسم إلى ابتدائي، إعدادي، ثانوي، جامعي.

  • البيانات الرقمية أو الكمية:

تعبر عن قيمة عددية صحيحة أو كسرية طبقاً لظروف الحالة التي تقوم عليها الدراسة وتنقسم إلى نوعين:

  • البيانات الفترية:

هذا النوع يعتمد على تساوي المسافات بين الرتب، ويُستخدم في مجالات العلوم المختلفة.

كالعلوم التربوية والاجتماعية والنفسية، مثال عملية اختبار وقياس الذكاء، ويعتبر الصفر قيمة غير حقيقية حيث وجود الصفر لا يعتبر عدم وجود خاصية.

  • البيانات النسبية:

خاصية النسبية معناها أن الصفر يعتبر قيمة تعبر عن العدم.

أي انعدام الظاهرة مثل سرعة سيارة تساوي صفر معناها أن السيارة متوقفة.

مصادر جمع البيانات

  • المصادر الأولية (المباشرة):

وتُسمى المصادر الميدانية، وهي المصادر التي يربطها ارتباط مباشر بموضوع البحث أو الدراسة.

ويعتمد جمع البيانات فيها على مجتمع الدراسة مباشرة عن طريق الباحث أو ما ينوب عنه.

  • المصادر الثانوية (الغير مباشرة):

تُسمى المصادر التاريخية، وهي مصادر تعتمد على معلومات منقولة من المصادر الأولية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

ويقوم الباحث بالبحث في هذه المصادر إذا وجد صعوبة في الوصول للمعلومات من المصادر الأولية المباشرة.

ويعتمد الباحث في الدراسة على بيانات لم يشارك في تجهيزها أو تصنيفها.

ولكن يقوم بنقلها من مصادرها الثانوية المنشورة مثل الكتب والدوريات والسجلات والتقارير المتعددة ورسائل الماجستير والدكتوراه وكافة المصادر الموثقة

طرق جمع البيانات

  • المشاهدة:

تعتمد على المراقبة والملاحظة الدقيقة والمباشرة، مثل مراقبة الظواهر المتنوعة والقيام بتحليلها وإخراج البيانات وتصنيفها.

ويمكن القيام بالمراقبة والملاحظة مع تسجيل البيانات بدون تحليلها أو تصنيفها.

  • التدوين الذاتي:

تقوم على قيام المبحوثين بتسجيل البيانات بأنفسهم من خلال ملئ استبيانات مكتوبة تتوزع على العينات الخاصة بموضوع البحث.

وتكون الأسئلة عن حياة المبحوثين العملية مثل طبيعة السكن.

  • المقابلة الشخصية:

تقوم على المقابلة بين الباحث وعينات المبحوثين، وهذه الوسيلة تناسب العينات التي يكون فيها العدد محدود.

وهذه الوسيلة متعبة ومرهقه جداً ومكلفة مادياً للباحث.

  • الهاتف:

هي واحدة من وسائل جمع المعلومات لمعرفة رأي عينة المبحوثين من خلال القيام بمحادثة هاتفية بين الباحث وأحد أفراد العينة.

وتعتبر وسيلة محدودة لأنها قد لا تتناسب مع العينات المتواجدين في المناطق المنعزلة والتي لا تتوفر فيها هواتف.

  • المناقشات الجماعية:

وسيلة هامة لتجميع المعلومات تعتمد على التسجيل أثناء الاستماع إلى المناقشات في الاجتماعات والمؤتمرات وأماكن المناقشات العامة.

وتتميز بالشفافية والصدق، لأن البيانات التي تُطرح في المؤتمرات والمناقشات تتسم بالحيادية.

  • الدراسة والاختبار:

وسيلة يتم من خلالها تجميع البيانات عن طريق دراسة اتجاهات السلوك الشخصي والجماعي لدى أفراد العينة.

ويتم اختبار سلوكهم وتصرفاتهم والتعرف على ردود أفعالهم في موضوع البحث، ولابد من توافر الصدق والأمانة والشفافية في آرائهم.

طرق عرض البيانات

  • الصور:

تشكّل الصور الطريقة الأكثر استخداماً وتأثيراً في عرض البيانات، لما تتركه من تأثير عميق في نفس المتلقّي.

فيستمتع فيها بشكل كبير خلال إظهاره للتفاعل مع ما يُستعرض أمامه من بيانات.

وتتسم هذه الطريقة بالقدرة العالية على ترسيخ البيانات في ذهن المتلقي لأطول فترة ممكنة.

والإنسان بطبيعته يرحّب بفكرة تقديم المعلومات له بواسطة الصور.

  • الأعمدة:

تعتبر هذه الطريقة بمثابة وسيلة تسهيل وتبسيط لقراءة البيانات والاطلاع عليها من قبل المتلقي .

عند إجراء مقارنات بين مجموعة من القيم المتفاوتة فيما بينها بأسلوب سهل جداً.

تساهم هذه الطريقة أيضاً بتحفيز المتلقي على اتخاذ القرار بشكل أسرع وأسهل.

  • الأشكال الهندسية:

يمكن استعراض البيانات بواسطة الأشكال الهندسية لتمثيل البيانات والأرقام المختلفة بأبسط الطرق.

حيث يمكن استغلال الشكل المثلث في وظيفة عرض البيانات، والدائرة، حيث تتناسب المساحات مع الأرقام.

  • الرسوم البيانية:

ترتكز هذه الطريقة على الخطوط وانحناءاتها في تمثيل البيانات.

لتكون قادرة على رصد أبعاد العلاقات المتفاوتة بين الظواهر، فمن الممكن أن تُمثّل بواسطة خطوط متصلة أو متقطعة.

شروط جمع البيانات

  • التخطيط الجيد لكل خطوة قبل إتباعها.
  • يجب أن نكون على علم بالفائدة من جمع البيانات والأساسيات التي نركّز عليها في البحث.
  • عدم كثرة الأسئلة والتركيز على الأسئلة الهامة التي تفيد مجال البحث.
  • عدم وضع أسئلة غير مجدية في مجال البحث وذلك لانشغال الحالات في أمور حياتهم.
  • التنسيق المبكر إذا اخترت وسيلة زيارات لشركات أو مؤسسات لتجميع البيانات وإخبارهم بالزيارة والغرض منها.

 

يجب على الباحث عدم ترك موضوع البحث حتى نهايته، وضرورة مراعاة عامل الوقت في تجميع البيانات وتحليلها وتصنيفها.

وأن يتم الانتهاء من البحث وتسليمه قبل الموعد النهائي للتسليم.

ولابد من وضع جميع الاحتمالات والفروض التي قد تطرأ حتى يمكن التغلب على أي مشاكل تواجهنا أثناء البحث.

كما يجب عرض الأسئلة على عدد من المتطوعين من أفراد العائلة أو الأصدقاء قبل عرضها على عينة البحث لتفادي أي أخطاء.

كل ما يهم الأبحاث العلمية والأكاديمية تجده في موقع أكاديمية الوفاق للبحث العلمي والتطوير .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن