فوائد المنهج الوصفي التحليلي

فوائد المنهج الوصفي التحليلي

فوائد المنهج الوصفي التحليلي

عاش الإنسان على هذه الأرض، ولم يكن مدركاً لكل ما يجري من حوله.

فكان الإنسان القديم بسيطاً في تعاطيه مع المعطيات التي حوله.

وكان التركيز على إيجاد وتوفير حاجياته الأساسية، واستمر الحال هكذا لعصور مختلفة.

ولكن مع التطور والتحضر الملموس في الآونة الأخيرة.

وما شهدته وتشهده الأرض من ظواهر وتبدلات جذرية.

انقلبت الموازين وأدّت هذه التغيرات والتطورات إلى تحفيز عقول العلماء والباحثين على حد سواء.

تعريف المنهج الوصفي التحليلي:

إن المنهج الوصفي التحليلي: هو أحد فروع المنهج الوصفي المتخصصة والتي كانت واحدة من أهم إنجازات قام بها باحثون علمانيون.

نتيجة لدراسة وتحليل جهد سنوات .

حيث يتوّج هذا النوع من المناهج بوصف للظواهر والمشاكل العلمية المختلفة.

 

كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي
كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي

الهدف من المنهج الوصفي التحليلي:

فتوالت النظريات والدراسات والتمثيلات والاستنباطات.

وكان الهدف من ذلك المعرفة وتعميق وتكريس الرؤية الصحيحة لكل ما يجري والخروج بنتائج هامة للباحث والفرد على حد سواء.

حيث برزت لدينا الكثير من المناهج التي أخذت على عاتقها البحث والغوص في هذا الشأن.

فهناك منهج وصفي وآخر علمي.

ومنهج تحليلي تولى منذ البداية مهمة الإجابة على الأسئلة والطروحات واستخراج أجوبة ملائمة لكل ما يجري حولنا.

وكشف الغموض لكل ظاهرة والعمل على تحقيق كل ما من شأنه إحداث تطور في الدراسات العلمية والتي بدورها ستؤدي إلى تطور في شتى المجالات.

فوائد المنهج الوصفي التحليلي:

إن هذا المنهج يجيب على التساؤلات التي تقع في دائرة البحث العلمي.

كما يقوم بتجميع بيانات ودراسة والفروق والتشابهات .

ويساعد أيضاً على تمكين الباحث من طرح فرضيات ،مما يفضي إلى إيجاد نتائج مرضية ومستخلصة وفقاً لقرائن متنوعة.

يعد المنهج الوصفي التحليلي من أكثر المناهج المتبعة والمستخدمة في التحليل العلمي .

وأكثر من ذلك، يمكننا القول إن هذا المنهج يقوم بمقاربة العلاقات بين الظواهر والسعي إلى وضع تصور ومن ثم يقوم بتوضيحها للمهتمين بهذا الشأن.

على صعيد آخر: إن هذا البحث ينشأ كنتيجة حتمية لأي باحث عن حل مشكلة ما حدثت في الماضي .

و سوف تحدث في الحاضر و التنبؤ بالمستقبل ،بغية إيجاد حل لها.

وهنا نقول أنه ؛بحث تتبع وتدقيق وتحليل واستقصاء شامل غايته المثلى .

إغناء المعرفة البشرية بأمور معرفية وعلمية قابلة للتحقيق والتأكيد .

ومن خلال كلمة تحليل ؛ نخلص أن التحليل يقصد به ؛التعرف على أصل الأجزاء والتعرف على ماهيتها.

وفي التفاصيل؛ يأخذ الباحث على عاتقه التعمق والتمحيص.

وبذل كل ما أمكن من جهود و غايتها إجلاء الغموص والشوائب وتخطي السلبيات إن وجدت .

فتخرج إلى العلن دراسة جيدة أو بحث هام سيصبح مرجعا لكل من يسعى الى تقديم الأطروحات أو دراسات متعلقة بظواهر مختلفة.

وتجدر الإشارة الى أن هنالك أنواع عديدة من هذه المناهج ويختلف كل منهج عن الآخر وبالتالي نستطيع القول إنه لا يمكن التوصل لحل مشكلة ما دون استخدام هذا المنهج، فلا نجاح لبحث من دونه.

مميزات المنهج الوصفي التحليلي وفوائده:

  • ترصد الظواهر بشكل علمي وواقعي، ثم يعمل على الاستنتاج والربط فيما بينهما، وبهذه الحالة تخرج لنا الدراسة بشكل مبسط وسلس.
  • يساعد على وضع تكهنات خاصة بالمستقبل من خلال رصد الظاهرة بأساليب علمية بحتة ويقوم باستعراض و إدراج بيانات صحيحة وغير مغلوطة لجهة دراسة الظاهرة المرغوب دراستها.
  • ربط الظواهر ببعضها واستنتاج أوجه الشبه أو الاختلاف بما يعمّق الفكرة، وبالتالي تعطي دفعاً إيجابياً لسير الدراسة.
  • يحلل الباحث عن طريق التحليل بأسلوب بعيد كل البعد عن آراء شخصية وذاتية خاصة فيما يتعلق بالمسح الاجتماعي.
  • يعطينا تصوراً لكل ما مر به الباحث أثناء دراسته للبحث، وسرد شرح تفصيلي للإجراءات العلمية التي قام التنبؤ بها وإعطاء لمحة أو فكرة عن وضع تصور جديد للظاهرة مستقبلاً.
  • يفتح آفاق لآليات أكثر تمكيناً في الدراسة.
  • مساعدة الباحث على جمع معلومات أكثر من ناحية العلم والتنوع، مما يجعله مصداقية ومرجعية أكثر من المنهج الوصفي.
  • المرونة: أي أنه ذا إمكانية لاستخدام وتوظيف أكثر من أداة عند القيام بالبحث.
  • ملائمته لمختلف الدراسات المراد إجراؤها منها الاجتماعية والميدانية، مما يجعله الاختيار الأنسب والأقرب لأي بحث كان.
  • يفيد الباحث بتسجيل وجمع الملاحظات المباشرة وغير المباشرة، ومهما كان صغرها وحجمها، لأنها ستكون مفيدة للبحث المزمع دراسته
  • يمكنه أن يكون جزء من منظومة بحثية متكاملة وعند استخدامه في البحث العلمي ولهذا نرى أن له الأثر الأكبر وأن نسبة الاعتماد عليه مقبولة وأن له إنجازات عديدة سيكتشفها الباحث لاحقاً
  • يسمح بتكوين الفكرة المناسبة والتصور الملائم للظواهر ومن ثم تجرى الدراسة بأخطاء أقل وإتقان أكبر.

أساليب الباحث العلمي في المنهج الوصفي التحليلي :

نجزم بأننا أما حقيقة واضحة ومسلم بها وهي أن لكل باحث أسلوبه وأدواته التي يستخدمها وتميزه عن سواه في عمله.

ومهما تعددت وتنوعت الأساليب المتبعة أثناء العمل.

بإمكاننا القول إننا نقدر هذا العمل والجهود المبذولة لإخراجه بالشكل لصحيح .

ومن جهة أخرى على الرغم من تنوع وتعددية المناهج العلمية ،تبقى لكل باحث بصمة لا تشبه أي باحث آخر.

وكل ما جرى ويجري أثناء عملية البحث سيساهم في إثراء الأعمال والأبحاث والدراسات والنظريات.

التي ستكوّن في الغالب نتائج تعود بالمنفعة على كل طالب ودارس ومهتم بهذه البحوث .

وستشكل رافداً قوياً ومهماً يرفد مسيرة العلم ويدفع بعجلة المضي قدماً، في كل المجالات.

وأيضاً سيوفر هذا المنهج فرصاً كبيرة للطلاب والباحثين الساعين الى تقديم أطروحاتهم ومشاريعهم البحثية أو دراستهم على الصعيد الفردي.

و مما تقدم نكون قد وصلنا إلى مقالنا الذي كان عنوانه ؛ فوائد المنهج الوصفي التحليلي ،حيث تناولنا العديد من الأفكار الرئيسية المفيدة .

نتمنى لكم الاستفادة ،والله ولي التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن