قواعد توثيق البحوث

قواعد توثيق البحوث

قواعد توثيق البحوث

يمر الزمان على العلوم المختلفة ، و تبقى البحوث العلمية هي الإمتداد المتتالي لبعضها البعض ، و تبقى قواعد توثيق البحوث العلمية هي أصل تاريخ العلم ، و أصل تطور و تأصل عملية البحث العلمي بشكل عام ، فبدون إتباع الباحث العلمي لأهم قواعد توثيق البحوث في المجالات المختلفة ، ما كان للعلم أن ينتشر و يستمر و يتطور ، دون إهدار أو ضياع للحقوق في مجال البحث العلمي ، وهو ما دعى لأن نتحدث عنه في هذا المقال الهام ، و الذي يدور موضوعه عن قواعد توثيق البحوث .

ما المقصود من توثيق البحوث العلمية :

إن توثيق البحوث العلمية قديم قدم المعرفة الإنسانية ، حيث كان يقوم الإنسان بحفظ المعارف المختلفة و توثيقها بتاريخها و إسم مؤلفها ، و ذلك حتى يمكن أن تستخدم تلك العلوم فيما بعد إستخداماتها المعروفة ، فتقوم فكرة التوثيق على تأريخ العلم و المعلومات و الأحداث ، سواء كانت تلك المعلومات أو العلوم في كتب أو مراجع أو صحف أو حتى أوراق و بحوث علمية ، مما يسهل إستخدامها و الرجوع إليها و الإستفادة منها ، بل و بناء التطورات الجديدة على أساسها ، حيث تعد تلك العلوم الموثقة هي علوم مثبتة علميا من قبل ، و تم إختبار صحتها و الإعتراف بأهمية نتائجها العلمية .

فعلم قواعد توثيق البحوث هو من أهم العلوم على الإطلاق ، بل و يعد الأساس الفعلي للأخلاق العلمية السليمة ، و التي يجب أن تتحلى بها كل المجتمعات و المؤسسات العلمية .

قواعد توثيق البحوث

أهم قواعد توثيق البحوث العلمية :

هناك بعض القواعد الهامة التي يجب إتباعها عند توثيق البحوث العلمية ، و التي يجب أن يسير عليها الباحث حتى يمكنه إتمام عملية التوثيق بطريقة صحيحة ، و تتمثل تلك القواعد فيما يلي :

1 – قاعدة توثيق البحوث على نظام ال MLA :

  • حيث يمكن من خلال توثيق البحوث العلمية بتلك الطريقة الهامة ، توثيق البحوث العلمية داخل حواشي البحث العلمي ، و أيضا في نهايته ، بطريقة سهلة و مختصرة و لا تعمل على مقاطعة القائمين على قراءة البحوث العلمية .
  • ففي توثيق البحوث داخل البحث العلمي على طريقة MLA ، يضع الباحث العلمي رقم الصفحة للمرجع بين قوسين ، ثم يليه إسم الكاتب لعائلته بالجانب من سطر التوثيق ، و هذا المقصود من توثيق البحوث العلمية داخل البحث العلمي ، دون أن يحدث إرتباك لأي شخص يطلع على البحث العلمي .
  • أما في حالة توثيق البحوث في نهايتها ، يكتب الباحث في نهاية هوامش البحث العلمي إسم عائلة الكاتب ، ثم فاصلة و يكتب إسم الكاتب الأول و يضع نقطة ، و يكمل الباحث السطر بكتابة إسم المرجع واضعا خطا من تحته ، يضع بعدها نقطتين فوق بعض و يكتب مكان نشر و إصدار المرجع ، ثم فاصلة و يكتب عام الإصدار،  ثم نقطة لإنهاء السطر الذي تم فيه توثيق المرجع .
  • من الجيد أن يقوم الباحث العلمي بوضع صفحة في نهاية البحوث العلمية ، حتى يقوم فيها بفهرسة المراجع تبعا للترتيب الأبجدي .

2 –قاعدة توثيق البحوث العلمية على نظام APA  :

  • يعرف بنظام توثيق البحوث العلمية على طريقة الجمعية الأمريكية لعلم النفس ، وتتسم أيضا تلك القاعدة بكونها أحد قواعد توثيق البحوث المنتشرة في عالم البحث العلمي ، حيث كانت تستخدم بكثرة في مجال علم النفس و العلوم الإجتماعية ، ثم أصبحت فيما بعد يمكن إستخدامها للكثير من مجالات البحوث العلمية الأخرى ، فهي تعد طريقة واضحة و شاملة و مرنة في توثيق البحوث العلمية المختلفة .
  • و فيه يقوم الباحث العلمي بتوثيق البحوث العلمية في داخل البحث العلمي وفي نهايته ، حيث يتم توثيق البحوث العلمية بشكل سهل و واضح للكثير ممن يقرؤون البحث العلمي .
  • فمثلا عند توثيق البحوث العلمية في بداية البحث العلمي ، يقوم الباحث بوضع إسم العائلة للكاتب أو الإسم الأخير  ، ثم يتم فتح قوسين ، و يضع فيهما الباحث عام النشر للمرجع العلمي ، ثم يضع رقم الصفحة التي وردت فيها جملة الإقتباس من المرجع و يغلق الأقواس .
  • أما عند توثيق البحوث العلمية في نهاية البحث العلمي على قاعدة ال APA  ، يقوم الباحث العلمي بوضع إسم الكاتب الأخير ، ثم كتابة أول حرف من إسمه الأول بعد وضع فاصلة بينهم ، ثم يضع نقطة و يفتح قوسين ، يكتب فيهما تاريخ الإصدار و إسم الكاتب ، ثم نقطة ليذكر بعدها مكان النشر و أمامها نقطتين رأسيتين ليكتب بعدها إسم القائم على عملية النشر .

3 – قاعدة توثيق البحوث العلمية على طريقة HARVARD  :

  • يمكن أن يستخدم الباحث العلمي طريقة توثيق البحوث العلمية  بتلك القاعدة للعديد من  أنواع من المراجع داخل البحث ، فهي أحد أهم القواعد المستخدمة في توثيق البحوث ، و المعتمدة من جامعة هارفارد البريطانية .
  • ففي حالة توثيق البحوثبقاعدةHarvard   ، يتم وضع الكلمات المقتبسة بين علامات تنصيص ، ثم يقوم الباحث العلمي  بفتح أقواسيكتب فيهما الإسم الأخيرللمؤلف ، ثم العام الذي تم فيه نشر الكتاب ، ثم نذكر رقم الصفحة.
  • و في حالة توثيق مرجع إشترك في تأليفه أكثر من باحث ، ينبغي على الباحث العلمي ذكر إسم العائلة لأولمؤلف ، ثم يذكر بجانبه كلمة  ( و آخرون ) ، ثم يكمل توثيقه للبحث العلمي عن طريق كتابة تاريخنشر الكتاب و رقم صفحة الإقتباس .
  • أما بالنسبة لطريقة توثيق المراجع العلمية ،  يقوم  الباحث العلمي بكتابة إسم أخير للمؤلف ، ثم كتابة إسم المؤلف الأول ، ثم يفتح قوسين ثم يقوم بذكرسنة الإصدار ، ثم يقوم بذكرالعنوان للمرجع مع ذكر رقم النسخة المطبوعة .

أهمية إتباع قواعد توثيق المراجع العلمية :

تنشأ أهمية إتباع قواعد توثيق المراجع من أهمية حفظ تاريخ العلم ، سواء كان علما قديما أو بحثا علميا حديثا ، فقد يقع الباحث العلمي في دائرة عدم الأمانة العلمية في حالة عدم التوثيق السليم للمراجع العلمية ، و من أهم ما تحققه طرق توثيق المراجع العلمية من أهمية :

  • تحقق مبادئ الأمانة العلمية في البحث العلمي ، و التي تعد من أهم أخلاقيات البحث العلمي الدائمة عبر السنين .
  • أيضا يمكن من خلال توثيق البحوث العلمية الرجوع لأصولها بسهولة و يسر ، مما يجعل قارئي البحوث العلمية يشعرون بالتنظيم و الدقة .
  • تعد البحوث العلمية التي تم توثيقها توثيقا صحيحا ذات قيمة علمية عالية ، و تعد مكتملة و مستوفاة للشروط العلمية المعروفة ، مما يعني تأهل تلك البحوث العلمية للنشر العلمي الموثوق ، و تلك من أهم مميزات قد يكتسبها الباحث العلمي ، من تطبيق قواعد توثيق البحوث العلمية بأفضل الطرق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن