نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة

نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة

نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة تساعد طلبة الدراسات العليا خاصة طلبة الماجستير في اجتياز مناقشة الرسالة بسلام. ما الامور الهامة التي يركز عليها المناقشون اثناء تحكيم الرسالة العلمية ومناقشتها؟ كيف يثبت الباحث وجهة نظره ونتائج دراسته اثناء المناقشة؟ هل يضر الباحث العلمي نفسه اثناء المناقشة؟

كل ما تقدم من اسئلة خاصة بمناقشة الرسالة العلمية الاجابة عنه تختلف من باحث علمي الى اخر؛ لكن هناك من الامور والنصائح المهمة تفيد الباحثين في المناقشة لأبحاثهم، وتجنبهم الوقوع في شرك من هم اكثر منهم علمًا اقصد المناقشين.

ان اهم النصائح المفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة تتعلق بمجموعة من الارشادات العامة يتبعها الباحث العلمي. كل هذه النصائح نتيجة لخبرتنا في كتابة الرسائل العلمية، ومن خلال التواصل مع اساتذة سبق لهم مناقشة عدد كبير من الباحثين الأكاديميين.

اشهر الاخطاء التي يقع فيها الباحث العلمي اثناء المناقشة هو التلعثم، عدم معرفة اجابة بعض الاسئلة في المجال العلمي، او تحويل المناقشة مع احد المناقشين الى تحد حول وجهات النظر وهذا امر غير مستحب على الاطلاق، تقصير الباحث او حتى فشله في عرض رسالته العلمية اثناء كلمة الباحث في المناقشة والتي تكون عبارة عن عرض للرسالة العلمية والاسلوب العلمي، والنتائج والاهمية الخاصة بالرسالة العلمية موضع او محل المناقشة.

نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة :

قبل ان نتعرف على اهم النصائح اثناء مناقشة البحث العلمي –رسالة الماجستير او الدكتوراه وجب التنبيه على بعض النقاط:-

ان تلك النصائح ما هي دليل مساعدة للباحثين خاصة باحثين الماجستير، نصائح غير الزامية ومن الممكن ان يعرض لنا الباحث معلومات اضافية في التعليقات على هذا الموضوع، خبرة مستمدة من حضور مناقشات لرسائل علمية متعددة. يلزم الباحث متابعة القراءة للنهاية لان الموضوع كل مترابط، ومن النصائح المفيدة في مناقشة رسالة الماجستير او الدكتوراه ما يلي:-

  • يصل الى المناقشة العلمية من انهى العمل على إعداد بحث علمي اكاديمي ينتمي الى مجال ما. يلزمه الالمام الكبير بمجال الدراسة العلمية في المقام الاول، من ثم التركيز على موضوع الرسالة العلمية.
  • الاعتقاد الكامل بوجود قصور في الرسالة العلمية التي اعددتها؛ لأنه لا يوجد بحث علمي متكامل الاركان. عليك بمعرفة نقاط القوة والضعف في بحثك العلمي.
  • عدم الاعتماد الكامل على مساعدة المشرف؛ لأنه من الوارد ان تمنع الجامعة المشرف من ان يكون عضو في لجنة مناقشة البحث، وقد حدث مثلها بالفعل.
  • لا يمكن ان يتوقع احد ما الاسئلة التي قد توجهها لجنة المناقشة الى الباحث العلمي؛ لذلك تعرفنا اعلاه على ان من المهم للباحث بالمعرفة الكافية في مجاله العلمي.
  • من المفترض انه قد تمت مراجعة الرسالة وطباعتها الاولية وتسليم نسخ للقسم او الكلية بعد ان راجع الباحث العلمي رسالته ونقحها وحكمها.
  • لا ننصح بالخوف الشديد او الارتباك اثناء المناقشة، يضر ذلك بشكل كبير ويقلل بالثقة من النفس والحضور امام لجنة المناقشة.

نصائح حول التجهيز لمناقشة رسالة الماجستير او الدكتوراة :

المرحلة التحضيرية للمناقشة بها مجموعة من الامور، بعضها قد ينوب احد ما عن الباحث في القيام به، والبعض الاخر الباحث هو فاعله. امور مثل: حجز قاعة داخل الجامعة تجهيزها ليوم المناقشة، تسديد بعض المصروفات الى الجامعة لأغراض ما، هذه كلها امور قد ينوب عن الباحث فيها احد ما.

نصائح مهمة للباحث العلمي في مرحلة التحضير او التجهيز للمناقشة العلمية مثل:

  • ان تقتنع في البداية قبل المناقشة انك قد قمت بكل ما استطعت، وجمعت بيانات الدراسة، وتوصلت الى نتائج واهمية الرسالة على اكمل وجه. ان تكون على اقتناع كامل بانك التزمت بأخلاقيات البحث العلمي، وخطوات منهجية الدراسة.
  • ان تحقق العنصر اعلاه فإننا نبشرك بان يوم المناقشة يمر بسلام ان لم يرد الله ذلك؛ او ان تعنت امامك احد المناقشين.
  • لا تعتقد انك قادر على ان تتوقع اسئلة لجنة المناقشة، بل عليك بالتركيز على نقاط الرسالة العلمية واجزائها كلها من الغلاف الى الغلاف. ضف على ذلك المجال العلمي او التخصص الدراسي المنتمية اليه الدراسة، سبق لاحد الاصدقاء انه لم يوفق في الاجابة عن سؤال بسيط خارج اطار الرسالة؛ صياغة السؤال من المناقش كانت هي السبب فقد اربكه بالفعل!!!
  • الالمام الكامل بالمواضع التلية: منهجية البحث، اهداف الرسالة واسئلتها العلمية او فرضيات الدراسة. عينة الرسالة العلمية و طريقة التواصل مع العينة، و وسائل جمع البيانات سواء اكانت مقابلة او استبانة او غيرها.
  • معرفة اثر الرسالة واهميتها بالنسبة لمجتمع الدراسة “العينات”.
  • كامل الخطوات الاجرائية للبحث، وما المعوقات التي كانت امام الدراسة، وماذا يحدث لو؟ كلها مواضع اسئلة متوقعة.

ماذا تفعل ليلة مناقشة الرسالة ؟

عزيزي الباحث العلمي عليك ليلة المناقشة ان تتحلى بالشجاعة الكافية، وان تستعن بالمولى عز وجل –هذا بعد الاخذ بالأسباب-  وطلب الدعاء من الوالدين.

اجلس قليلا مع المقربين اليك واستمد منهم المؤازرة والتحفيز، ان لا تراجع رسالتك العلمية او تقرب اليها، اعتقد كامل الاعتقاد والمعرفة انك ذاهب الغد الى مرحلة ويوم فارق في حياتك كلها. كن على معرفة كافية بانك ذاهب الى مناقشة الرسالة العلمي و ليس امتحان فيها. واخر امر ان تنام بقدر كاف.

نصائح مفيدة في يوم مناقشة رسالة الماجستير او الدكتوراة :

في يوم المناقشة من المهم ان تصل الى القاعة او مكان المناقشة مبكرًا. ادع الاقارب والاصدقاء والاحباب المرغوب في تواجدهم معك في هذا اليوم، مراجعة تجهيزات القاعة او احد غير الباحث يفعل ذلك، ومن نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة ما يلي:-

  • ابدأ انت في عرض رسالتك العلمية، هذا الجزء يعرف بكلمة الباحث اثناء مناقشة الرسالة العلمية. قد لا يحظى بهذه الفرصة بعض الباحثين، اثناء عرضك الرسالة ركز على ان تكون رابط الجأش واثق في نفسك، اظهار معرفتك بالمجال العلمي المنتمية اليه الرسالة العلمية. اعرض كل ما الجديد التي اتت به الدراسة، حافظ على ان يكون عرضك مختصر بقدر الامكان، في الغالب مدة كلمة الباحث اثناء المناقشة تكون ما بين خمسة او عشرة دقائق.
  • من المهم ان يكون امامك نسخة من الرسالة العلمية و ورقة وقلم؛ لان من الوارد ان يطلب منك احد المناقشين قراءة قطعة او فقرة من البحث وتفسيرها امام لجنة مناقشة رسالة الماجستير.
  • حافظ على ان تكون مبتسمًا، سبق ان اخبرني استاذي ان التبسم اثناء المناقشة يقلل من حدة اسئلة المنقاشين.
  • الرد الكافي بقدر حجم السؤال دون اطالة او الدوران حول الاجابة الصحيحة، كن واضح ومباشر.
  • اثبات وتزويد اجابتك بأسماء المراجع العلمية المستخدمة في الرسالة او المصادر العامة او الاكثر شهرة في مجال الدراسة.

 ملخص نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة :

بعد ما جاء في الموضوع اعلاه عليك معرفة ان الغرض من المناقشة وتحكيمه الرسالة هو منحك الاجازة او الشهادة العلمية المقصود الحصول عليها من خلال إعداد البحث العلمي.

كثرة المناقشة مع الاساتذة والزملاء في نفس المجال العلمي في الرسالة العلمية يعطيك تغذية راجعة لما سيكون عليه الامر اثناء مناقشة رسالة الماجستير. خذ بالأسباب وابتغِ وجه الله من كل ما قدمته في الرسالة، وهذا كل ما يخص حول نصائح مفيدة في مناقشة رسالة الماجستير والدكتوراة.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن