تعريف البحث العلمي واهميته ومنهج البحث العلمي واهدافه

تعريف البحث العلمي

تعريف البحث العلمي واهميته ومنهج البحث العلمي واهدافه

البحث العلمي Research

تعريف البحث العلمي

البحث العلمي هو الطريقة الممنهجة لجمع البيانات وحل المشكلات وتقديم تفسيرات منطقية حول ظاهرة ما، طريقة التفكير الصحيحة المساعدة للإنسان في التغلب على مشكلاته الاجتماعية والحياتية وجعل حياته اكثر سهولة واعلى رفاهية.

البحث العلمي هو الاسلوب المنظم في جمع البيانات وتدوين الملاحظة والتفسير الموضوعي لها من خلال اتباع توجيهات وارشادات المناهج والاساليب العلمية.


البحث العلمي هو دراسات منظمة ومحكمة تساعد الانسان على تقديم التفسيرات والشروحات والابداعات العلمية والادبية والتأكد من صحتها وجهازيتها للتنفيذ ومشاركتها مع الاخرين.

البحث العلمي هو الوسيلة الاولي والاكثر فاعلية في حل المشكلات والكشف عن الحقائق والتأكد من صدقها مع عدم التسليم بالبديهيات ولا يأخذ الموضوعات او الحقائق على ماهيتها بل من خلال تطبيق قواعد منهجية قوية تمكن الباحث العلمي من الوصول الي حقائق جديدة ونافعة مع مشاركتها مع الغير.

البحث العلمي Research هو وسيلة الانسان لفهم الاحداث والاتجاهات والنظريات العلمية من خلال تقديم التفسيرات والحلول الاكثر ملائمة مع المشكلة البحثية.

البحوث العلمية هي صاحبة الفضل في تعليم الانسان طريقة التفكير السليمة لحل المشكلات وتقديم الشروحات القوية بالإضافة الى انه الخالق الاول للعلوم التطبيقية.

البحث العلمي هو خطوات علمية منظمة وممنهجة يقوم بها الباحث العلمي؛ ليصل الى الحقيقة المساهمة في حل مشكلة بحثه العلمي “مشكلة البحث” من خلال تطبيق منهجية علمية في البحث القائم عليه تنتهي بالوصول الى نتائج حقيقية ومنطقية مع التعريف بها ومشاركتها مع الغير.

ما اهمية البحث العلمي؟

بعد تعريف البحث العلمي يجب ان تفرق ايضا بين اهمية البحث العلمي واهداف البحث العلمي، في الغالب تكون اهمية البحث العلمي هو قياس مدى النفع ودرجته اذا ما استخدم الانسان البحث العلمي. بمعنى اخر اكثر سهولة اهمية البحث العلمي تكمن في ما مدي حاجة الانسان اليه.

لا يستطيع الانسان ان يستمر في الحياة بدون التفكير والتدبر في ما يظهر امامه من مشكلات بمعناها الواسع، ليس في ما ظهر امامه فحسب بل ايضًا يستطيع الباحث من خلال استخدام ادوات البحث العلمي الوصول الي حقائق وتفسيرات لمشكلات حدثت في الماضي.

التنبؤ بما سيكون هو اكثر ما يفيد الانسان من اتباع البحث العلمي وتطبيق مناهجه، يتم ذلك التنبؤ من خلال جمع المعلومات و تحليلها للوصول الى بيانات منظمة تساعد الانسان من خلال تصنيفها وكشف متغيراتها وما يؤثر فيها ليصل الى ما سيكون عليه الوضع في المستقبل القريب حول ظاهرة معينة.

 

البحث العلمي هو ما يجعل الباحث انسان منظم وممنهج قادر على الابداع والابتكار وتطبيق النتائج التي توصل اليها من خلال اتباعه لأخلاقيات البحث العلمي وآدابه.

عقدت منظمة الامم المتحدة خلال عام 2017 اجتماع على مستوى رؤساء دول العالم حول تأثير التغيرات المناخية على الكوكب، الشاهد هنا كيف عرف الانسان ان التغير المناخي سيؤثر على مستقبله على الكوكب؟ ماذا تقول لو عرفت ان مجموعة من اساتذة المناخ والباحثين العلمين قدموا ابحاث علمية وتقارير تفصيلية حول ما سيكون عليه الوضع المناخي على الكوكب؟ ان هذا ليس الا واحدة من اوجه اهمية البحث العلمي في حياتنا.

اهداف الابحاث العلمية

البحث العلمي قدمنا له تعريفات وتوضيحات ملائمة لتشعبه واتساعه وفي الوقت نفسه لا تتنافى مع المعني الاضيق للبحث العلمي الممثل في الدراسات الاكاديمية. البحث العلمي او الدراسات الاكاديمية ما هي الا جزء بسيط ينعكس من خلال تطبيقه المعاني والنفع والاهمية والمنهجية العلمية للبحث العلمي بمعناه الكامل؛ لذلك نجد ان البحث العلمي يجوز استخدامه للدلالة على الابحاث الاكاديمية، و تتلخص اهداف البحث العلمي في ما يلي :

الوصول الي حقائق جديدة

من اهم الاهداف التي يسعى الانسان اليها من خلال استخدام وتبني البحث العلمي هو الوصول الى حقائق جديدة، من الممكن ان تكون تلك الحقائق الجديدة موجودة من قبل لكن يصيبها العوار وعدم الملائمة او النقص فيائي الباحث العلمي وبمنهجية محددة يختبر تلك الحقائق ومتغيراتها ليصل الى حقيقة كلية جديدة.

الوصف

الوصف العلمي غاية من الغايات الميدانية للبحث العلمي، يعمل الباحث على وصف الظواهر وتفنيدها وتحليل بيانتها؛ ليصل الى وصف كامل مبني على اسس منهجية تم تحديدها مسبقًا، الوصف العلمي هدف في البحث الاكاديمي للمتغيرات التي يصعب على الانسان ان يؤثر فيها او يخضعها للتجربة، عندها يكون البحث عبارة عن وصف للظاهرة وبنيتها ومكوناتها الظاهرة والمستترة.

معرفة المستقبل

معرفة المستقبل في البحث العلمي ليس دجل كما وضحنا في ما مضى من فقرات، انما التنبؤ العلمي والمعرفة والتحليل الاستباقي للمشكلات ومتغيراتها لا يحدث الا من خلال اتباع الباحثين للمناهج والاساليب العلمية في ما يقومون على إعداده من ابحاث.\

تقديم حلول قوية للمشكلات

يساعد البحث العلمي الانسان من خلال تقديم حلول للمشكلات التي تقف عقبة امام الانسان، من الممكن ان تكون ظاهرة اجتماعية او كونية او معرفية لذلك “موضوع البحث” هو مشكلة الدراسة، ومن خلال البحث العلمي واساليبه التطبيقية يصل الباحث الى حلول لتلك المشكلة تظهر في الدراسة على هيئة نتائج البحث والدراسة.

الابتكار والتجديد

الابتكارات والاختراعات ليست وليدة اللحظة او الحاجة، بل ان تلك المساهمات والابتكارات العلمية تحققت من خلال عمل بحثي علمي منظم قضى فيه الباحثون كثير من الوقت، وطبقوا عليه اسس البحث العلمي فكانت نتائج ابحاثهم ابتكارات واختراعات. اما عن التجديد فهو يظهر بوضوح عندما يعرض الباحث الحقائق الناقصة ويسعى الى تقديم حلول اكثر حداثة وملائمة مع ما آلت اليه المشكلة موضوع البحث.

المعرفة

دائمًا ما تدفع الحاجة الانسان الى البحث والتدبر والتفكر في خلق السموات والارض وما يظهر امامه من مظاهر ومشكلات تحتاج الى المعرفة بها، لا يستطيع أي عقل بشري ان يتحمل الجهل والعمى امام الغيبيات عنه، لجأ الانسان الى البحث العلمي ليحصل على معرفة صحيحة لكل ما يحتاج اليه من الحقول البحثية كلها.

تعريف البحث العلمي

مناهج و أساليب البحث العلمي

ما هي مناهج البحث العلمي، وما اساليب البحث، وهل اساليب البحث مساوية لمناهجه؟ نعم مناهج البحث تتساوى مع مناهجه في المدلول، ولكن ان اتبعنا الموضوعية العلمية في السرد من الممكن ان يكون الاسلوب العلمي هو طريقة تطبيق الباحث لمناهج العلمي المختلفة في بحثه وعلى مشكلة دراسته، ومن مناهج البحث العلمي ما يلي :

  • المنهج الوصفي، المنهج الوصفي اكثر المناهج العلمية ملائمة مع موضوعات الابحاث المختلفة، منهج سلس للغاية ويطاوع الباحث العلمي في تكيفيه مع ادوات الدراسة وموضوعها وخطوات البحث التطبيقية. من خلال استخدام المنهج الوصفي يجيب الباحث العلمي على الاسئلة الاكثر نفعًا في حل المشكلات ، كيف، واين، ومتي، ولماذا هي اسئلة المنهج الوصفي التي يبحث عن اجابتها الباحث في دراسته العلمية.
  • المنهج التجريبي، اختص المنهجيون المنهج التجريبي بمميزات قوية عن باقي المناهج العلمية، حيث اننا نجد ان الباحث المستخدم للمنهج التجريبي يوضح الكم والكيف في الظاهرة او موضوع الدراسة العلمية، توضيح المتغيرات واخضاعها للتجربة و قياس كل ما يمكن قياسه ويصل الى البيانات والتحليلات ونتائج مرتبطة ارتباطه قوي مع الظاهرة وذات امكانية كبيرة لتطبيقها مع الواقع بعد ان تم اختبارها.
  • المنهج التاريخي، عبارة عن سرد للحقائق في اطارها الزمني المحدد، المنهج التاريخي له شعبية كبيرة واستخدام واسع في العلوم النظرية ، يحتاج الى ادوات بحثية خاصة، بالإضافة الى الكثير من مراجع البحث العلمي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن