كيف تكتب بحثاً جامعياً

كيف تكتب بحثاً جامعياً

كيف تكتب بحثاً جامعياً

مقدمة

كيف تكتب بحثاً جامعياً، هو ما سنتكلم عنه في هذه المقالة.

حيث أن الأبحاث الجامعية هي أحد الركائز التي تعتمد عليها الدراسات الجامعية سواء كانت هذه الدراسات نظرية أو عملية.

كما أن هذه الأبحاث تتعدد بتعدد التخصصات وهذه الأبحاث تحتاج إلى فهم عميق من أجل كتابتها بشكل صحيح، وهذا ما سنبينه في السطور القادمة.

ما هو البحث الجامعي؟

البحث الجامعي هو من الطرق التي يقوم المدرسون والمشرفون باتباعها بهدف تقييم مستوى الطلبة بمادة معينة.

ومن خلال هذا البحث يتمكن الطلبة من الاطلاع على الكثير من المصادر في التخصص الذي يقومون بالبحث عنه.

وهذا يضيف إليهم مهارة وخبرة في المجال، وأيضاً يساعدهم في حياتهم الدراسية.

 

اعداد بحث علمي

الفرق بين البحث الجامعي والبحث العلمي

  • البحث الجامعي هو أول خطوة من أجل الوصول للبحث العلمي، ولكن البحث الجامعي قد لا يرتقي للبحث العلمي، حيث أن فكرة البحث الذي يكون مُختص في مجال معين غير فكر الطالب، لأن هدف الطالب هو الاستفادة وأن يتعلم الجديد، ولكن هدف المختص إفادة الجميع والاستفادة أيضاً.
  • الأبحاث الجامعية عبارة عن تقارير علمية، حيث أن الطالب الجامعي يكون مستواه الفكري غير قادر على الإثبات بشكل كبير، بالإضافة إلى أن البحث الجامعي لا يزيد عدد أوراقه عن 40 صفحة وهو الذي يطلبه المدرسون حيث يكون مرتبط بمدة زمنية محددة.
  • هناك أبحاث جامعية ترتقي للأبحاث العلمية، حيث أنها تحتوي على إثراء فكري كبير، وحينها يكون الطالب ألم بالموضوع بشكل جيد وقام بالبحث في جميع المراجع وناقش الأساتذة واستنتج النتائج المهمة.

محتويات البحث الجامعي

تختلف طبيعة الأبحاث باختلاف المرحلة الدراسية التي يدرس فيها الطالب.

فكلما زادت المرحلة الجامعية تطورت طبيعة الأبحاث التي تطلب الجامعة منه كتابتها.

مرحلة البكالوريوس :

ففي المرحلة الجامعية الأولى (البكالوريوس) يكفي أن يتم جمع المعلومات بشكل صحيح .

والتمكن من صياغتها بأسلوب علمي صحيح داخل البحث الجامعي .

بالإضافة إلى أن يكون الطالب على علم بما تحتوي عليه الفقرات بشكل كامل .

وأن يتمكن من الحديث عن محتويات البحث بطريقة سليمة أمام المدرس والطلاب.

مرحلة الماجستير :

أمَا في مرحلة الماجستير فيجب أن يتم كتابة البحث بأسلوب علمي محكّم وأن يكون الباحث على مقدرة من الإجابة على الأسئلة التي تتوجه له فيما يخص البحث الذي قام بكتابته.

كما أن عليه أن يقوم بكتابة محتويات البحث وترتيبها بشكل منطقي وسليم بالإضافة إلى كتابة الفهرس الخاص بالبحث والتوثيق الجيد للمراجع التي استخدمها.

مرحلة الدكتوراة :

أمّا درجة الدكتوراه فالأبحاث فيها لها متطلبات أكثر صعوبة، حيث يجب أن تقدم الأبحاث محتويات ومعلومات جديدة لم يسبق أن توصل إليها أحد من قبل، فأبحاث الدكتوراه يجب أن تحتوي في طياتها على إضافات علمية هامة في التخصص الذي يدرسه الباحث في الجامعة.

قوانين كتابة البحث الجامعي

تسعى الجامعة من خلال إقرار كتابة البحث الجامعي إلى أن تزيد من كفاءة الخريجين.

ولكل جامعة قوانين تحكم عملية كتابة البحث العلمي، فكلما كانت عملية كتابة البحث العلمي محكومة بقوانين صارمة وجادة كانت جودة الأبحاث أكثر.

وبالتالي فإن الجامعة تنجح في تحقيق مكانة مرموقة بين الجامعات وفي الأوساط العلمية.

ومن القوانين التي تضعها الجامعة لقبول البحث العلمي الجامعي:

  • أن تتم كتابة الأبحاث بلغة مفهومة وواضحة وسليمة، بالإضافة إلى صياغة الجمل والفقرات بشكل صحيح مع مراعاة استخدام المصطلحات العلمية بشكل صحيح وواضح.
  • تقسيم البحث بشكل صحيح، حيث يجب أن يكون البحث مقسماً إلى أبواب وفصول يتم في كل منها مناقشة جانب من جوانب البحث وتشكّل مع بعضها المفهوم الذي يود الباحث الوصول إليه من خلال كتابة البحث.
  • اختيار عنوان البحث بعناية، حيث يجب أن يعبر العنوان بشكل واضح عن مضمون البحث بالإضافة إلى أن كتابة العنوان يجب أن تكون صحيحة خالية من أي أخطاء.
  • اتباع التسلسل المناسب، فالأبحاث تبدأ في العادة بالمقدمة ثم محتوى الأبحاث يتبعها فصل للنتائج التي توصلت إليها الأبحاث ثم التوصيات والمقترحات ثم الملاحق ثم المراجع التي تم الاعتماد عليها في كتابة الأبحاث.
  • المراجعة والتدقيق اللغوي للأبحاث التي يتم تسليمها للجامعة، فخلو الأبحاث التي يتم تسليمها للجامعة من أهم متطلبات قبول الأبحاث.

كيف تكتب بحثاً جامعياً

الطالب الجامعي يقوم بكتابة أبحاث بعد تكليفه من الدكتور حول مادة في مجال معين.

وذلك ليتأكد الدكتور من أفكار الطالب في هذه المادة، وقدرته على تحليلها وإضافة الحقائق العلمية.

وعلى الطالب توخي الدقة خلال البحث عن المعلومات، وهذا يكون من خلال الخطوات التالية:

  • اختيار الموضوع:

اختيار الموضوع أمر ليس سهلاً، فلا بد أن يكون جديداً ولم يُدرس بعد ويكون موضوع خاص بظاهرة معينة.

ويمكن أن تكون هذه الخطوة مُرهقة للطالب حيث أنه يقوم بالبحث عن مصادر مشابهة لتلك التي يبحث بها زملاؤه.

أمّا إن كان الطالب حر في اختيار الموضوع فهذا أفضل بكثير لأنه يمنحه الاطلاع على مصادر عديدة قد تخدم البحث بشكل كبير.

هذا بالإضافة إلى التوسّع في المعلومات مع ترتيب الأفكار وتحديد المدة التي يكون الباحث بحاجة إليها لانتهاء البحث.

على الباحث اختيار موضوع واضح وغير مُكرر وتحديد الأفكار وترتيبها ولا بد من تحري الدقة والابتعاد عن الأهواء الشخصية والنزاعات الطائفية بالبحث.

على أن يكون الموضوع مرناً وبه روح المعاصرة.

  • التمهيد:

فقرة التمهيد يقوم الطالب بكتابتها من خلال ذكر الأسباب التي جعلته يختار هذا الموضوع.

والاستفادة من الموضوع، مع الفائدة العلمية للمجتمع عن طريق تحليله ودراسته، مع ذكر الخطوط العريضة للبحث والعناوين.

  • المقدمة:

تُعد المقدمة هي التلخيص الشامل للبحث الجامعي.

حيث أن الطالب يقوم من خلالها بعمل تمهيد للقارئ وطرح أهم الأفكار وآليات البحث من أجل الوصول للمعلومات الدقيقة.

  • العرض:

هذا القسم يقوم الطالب فيه بالإسهاب عن شرح الموضوع المطروح من خلال الدراسة.

مع ذكر الأسباب والنتائج، وتأثيره بالمجتمع أو تأثيره بمسار البحث عامة.

بالإضافة إلى ذكر كافة الأسباب بأسلوب علمي ومنطقي وموضوعي ويكون مجرد من اعتبارات أخرى.

  • الخاتمة:

بهذا القسم يقوم الطالب باستخلاص كافة النتائج التي توصّل إليها عن طريق البحث.

مع ذكر الأدوات والمصادر والمراجع التي قام بالاستعانة بها في البحث من أجل أن يصل للنتائج، وهذه هي الخطوة الأخيرة في نهاية البحث.

  • المراجع:

في هذا القسم يقوم الطالب بكتابة كافة المصادر التي اعتمد عليها خلال البحث مع الاهتمام بتوخي الدقة الكبيرة.

ولا بد أن تكون المراجع معترف بها بشكل علمي وأن يتوفر اسم المرجع والمؤلف واسم الناشر وسنة النشر.

كما أنه يُشار إلى المصطلحات والكلمات المبهمة برمز معين ويتم وضع معناها بنهاية الصفحة.

  • الفهرس:

الفهرس هو نهاية البحث، ويقوم الطالب فيه بضم العناوين المطروحة بالكتاب.

ورقم الصفحات بطريقة مرتبة ومتسلسلة من أجل التسهيل على القارئ حتى يصل للمعلومة الذي يرغب فيها بشكل سريع.

فوائد البحث الجامعي

  • البحث الجامعي هو الممهد الحقيقي للبحث العلمي الصحيح.
  • يعمل البحث على زيادة معلومات الطالب، لأنه يطلع على الكثير من المصادر والمراجع.
  • البحث الجامعي يقوم بتدريب الطلبة على الأمانة حيث أنه يقوم بنسب الأقوال لأصحابها.
  • يُدرب الطلبة على الاستنباط ومهارة القراءة بين السطور.
  • يعمل على تحسين مستوى الفهم للطلبة.
  • البحث يضيف للطلبة مهارات جديدة سواء بالنقد أو التحليل.
  • يُحسّن من الكتابة والمطالعة للطلبة.
  • يتعود الطلبة على الاستفادة من كل ما هو جديد خلال أوقات الفراغ.

خاتمة

في نهاية بحثنا “كيف تكتب بحثاً جامعياً” الذي أشرنا فيه إلى الخطوات الأساسية لكيفية عمل بحث جامعي متميز.

وتكلمنا عن فوائد البحث الجامعي وعن فائدته الكبيرة للطلاب من أجل إثراء أفكارهم لكي يفيدون أنفسهم والآخرين.

إنَّ شراء البحث هي الطريقة الأسهل ولكن على الطالب أن يعلم جيداً أنّ قيامه بكتابة بحثه الجامعي يخدم مستواه التعليمي بالدرجة الأولى.

فقيامك بالبحث الجامعي يسهّل عليك فهم المادة العلمية، ويسهّل عليك عملية التحضير للاختبارات.

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن