مجلات علمية محكمة في علوم القرآن

مجلات علمية محكمة في علوم القرآن

مجلات علمية محكمة في علوم القرآن

هناك العديد من الجهات التي تصدر المجلات العلمية المحكمة المختلفة والتي تخصصت في مجال القرآن والإسلاميات.

ومنها مجلات تابعة لكليات الشريعة الإسلامية ومنها من يتبع إلى جهات حكومية ومنها مجلات تعمل على النشر في مختلف المجالات .

ونحن في هذا المجال سوف نخصص مقالنا لشرح واستعراض أهم مجلات علمية محكمة في علوم القرآن بشكل مفصل.

تعريف المجلات العلمية المحكمة في علوم القرآن

وهي دوريات محكمة تقوم على نشر كل جديد من بحوث علمية في مجال علوم القرآن.

وتتصف هذه البحوث بالدقة العلمية نظراً لأنها تنشر بعد المرور على كادر تحكيم خاص في مجال علوم القرآن.

ما هي المجلات المحكمة التي تنشر في علوم القرآن؟

لدينا عدة أنواع من مجلات علمية محكمة في علوم القرآن وتقوم جميعاً بالنشر في هذا المجال وهي:

  1. المجلات العلمية المحكمة الشاملة والتي تحوي عديد الاختصاصات ومنها علوم القرآن.
  2. المجلات العلمية المحكمة في العلوم الإسلامية والتي تنشر كل ما هو متعلق بالإسلاميات ومنها علوم القرآن.
  3. المجلات العلمية المحكمة المختصة في علوم القرآن.

 ما هي لجنة تحكيم علوم القرآن وما هي ميزاتها وآلية عملها؟

لجنة التحكيم في علوم القرآن هي مجموعة من الأشخاص المختصين في مجال علوم القرآن .

( علماء الدين الإسلامي ، علامة ، دعاة الدين ، دكاترة في كليات الشريعة الإسلامية ،وغيرهم ).

والذين يقومون بدراسة الأبحاث والدراسات والأوراق العلمية في علوم القرآن وتحديد مدى صحتها وإمكانية نشرها ضمن مجلات علمية محكمة في علوم القرآن.

يجب أن تتميز هذه اللجنة بالمكانة العالية في مجال علوم الإسلام ، والتجربة السابقة في إعداد ونشر أبحاث في علوم القرآن .

كما ويجب أن يكونوا صادقين وشفافين في العمل التحكيمي .

ولهم التجربة الكبيرة في التحكيم العلمي التي تسمح لهم بالتحكيم بأقصى درجات الموضوعية والعقلانية.

آلية عمل لجنة التحكيم في علوم القرآن

تقوم لجنة تحكيم علوم القرآن باستلام الأبحاث والدراسات من لجنة تحرير المجلة .

وتعد عليها مجموعة دراسات يقوم بها كل محكم بشكل منفصل ويحددون فيها ما وجدوا في هذه الأبحاث من ملاحظات إيجابية وسلبية .

ويحددون في النهاية للجنة التحرير رأيهم في البحث وفق أحد هذه الخيارات:

1- مقبول للنشر مع تفاصيل الملاحظات المكتشفة.

2- غير مقبول للنشر مع تفاصيل الأسباب الداعية للرفض.

3- مقبول للنشر ولكن بعد إجراء تعديلات محددة مع تبيان ماهية التعديلات.

تكتب اللجنة المحكمة ملاحظاتها الكاملة ويعيدون البحث إلى هيئة التحرير.

ما هي النقاط التي يجب أن تتحقق منها قبل اختيار مجلة من مجلات علمية محكمة في علوم القرآن؟

إذا رغبت في تقديم عمل بحثي في علوم القرآن إلى إحدى أفضل مجلات علمية محكمة في علوم القرآن.

فعليك الاختيار وفق ما تمتلك المجلة من نواحي تميزها وتحقق لك المطلوب ، واهم هذه النواحي ما يلي:

1- التخصص : فيجب أن تختار مجلة متخصصة في علوم القرآن أو مجلة مختصة في علوم القرآن أو مجلة شاملة ومتنوعة.

وتحوي اختصاص علوم القرآن مع مراعاة أن تكون لجان تحكيمها على أعلى المستويات العلمية التي تحقق طموحك العلمي.

2- موافقة اللغة : أي أن تنشر المجلة البحوث في لغة بحثك العلمي وغالباً يجب أن تكون بالعربية في حالة اختصاص علوم القرآن.

3- سرعة النشر : إذا أردت لبحثك النشر والظهور بسرعة كبيرة هذا يتطلب ان تختار مجلة محكمة تنشر بشكل سريع مثل المجلات الشهرية ولكن لا تغفل عن امتلاكها الاعتماد العلمي مع سرعة النشر في آن واحد.

4- امتلاك رقم تأثير معياري وتسلسلي : وهذا يضمن لك أنها من المجلات العلمية المميزة في العمل البحثي ويكون الرقم المعياري ISSN دليلاً للمفاضلة بين المجلات التي اخترتها.

5- المكانة العلمية : تكتسب مكانة المجلات المحكمة في علوم القرآن عبر الزمن وذلك عن طريق عدة معايير مختلفة.

6- التصنيف : تضمن مجلات علمية محكمة في علوم القرآن للباحث جودتها عبر وجودها في قواعد البيانات ولذلك عليك الانتباه لتصنيفها فيها ومن أشهرها قاعدة البيانات سكوباس و isi.

أهم المجلات المحكمة في مجال علوم القرآن

هناك مجلات محكمة عديدة تقدم لك الأبحاث والدراسات في مجال علوم القرآن ومنها المجلات الإلكترونية والمطبوعة.

ومنها المجلات الخاصة ومنها التابعة للصروح العلمية ، سوف نستعرض لك في ما يلي أهم مجلات علمية محكمة في علوم القرآن:

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة المعرفة “MECSJ”

تقدم لك المجلة إمكانية نشر بحثك العلمي في مجالات متعددة وكثيرة ومنها العلوم الإسلامية وعلوم القرآن .

ويشرف على تحكيم بحثك فيها مجموعة هامة من المحكمين في علوم القرآن لذلك تعد مطلوبة ومقصودة بشكل كبير .

من الكثير من الباحثين في العلوم الإسلامية بشكل عام ،وتمتلك جميع المواصفات المطلوبة في المجلة العلمية .

من سرعة النشر والثقة والموضوعية والتصنيفات العديدة والرقم التسلسلي.

 

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات “EIMJ”

وهي دورية عربية تقدم لك نشر أبحاثك في الكثير من الاختصاصات ومن ضمنها العلوم الإسلامية والفقهية وعلوم القرآن .

وذلك لأنها تعتمد على محكمين خبراء بدرجة كبيرة في العلوم الإسلامية وعلوم القرآن .

وتعتبر من أهم المجلات التي يقصدها الباحثين العلميين لما تمتلكه من ثقة كبيرة وموضوعية علمية .

وسرعة نشر وتصنيفات عديدة ومهمة ورقم معياري متسلسل.

 

مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة “USRIJ”

وهي مجلة عربية تساعدك على نشر أبحاثك العلمية في شتى المجالات المتنوعة ومن بينها مجال العلوم الإسلامية والفقهية وعلوم القرآن.

وتمتلك محكمين يمتازون بالخبرة في علوم القرآن وتعتبر جذابة للنشر للكثير من الباحثين العلميين فهي ذات ثقة واعتمادية وموضوعية مميزة .

كما أنها تمتلك اهم التصنيفات ورقم معياري متسلسل.

المجلة العلمية المحكمة للدراسات الإسلامية في كلية الشريعة الإسلامية في جامعة الملك سعود

وهي دورية عربية تصدر من المملكة العربية السعودية تقدم لك إمكانية نشر البحوث والدراسات في مجال العلوم الإسلامية والفقهية وعلوم القرآن.

وتمتلك طواقم تحكيم يمتازون بالدقة والموضوعية والمكانة المتميزة في مجال العلوم الإسلامية وعلوم القرآن.

وتقدم لك أهم الضمانات اللازمة من موثوقية ومكانة علمية وتمتلك تصنيفات وتقديرات هامة ومتعددة.

المجلة العلمية المحكمة لمعهد الإمام الشاطبي

وهي دورية عربية محكمة تتيح لك نشر الأبحاث وتفاصيل المؤتمرات في مجال علوم القرآن.

وتعتبر من المجلات الهامة والمشهورة في مجال علوم القرآن وتمتلك عدة محكمين مميزين في العلوم القرآنية .

كما أنها تمتلك عدة تقديرات وتصنيفات علمية تتيح لك أفضل معايير الجودة والدقة والموضوعية.

مجلة الدراسات الإسلامية المحكمة

وهي مجلة دورية عربية محكمة تعنى بنشر الأبحاث والدراسات في مجال العلوم الإسلامية والفقهية والسنة النبوية وعلوم القرآن .

وتتميز بوجود كادر تحكيم خبير في مجال علوم القرآن بالإضافة إلى ما تقدمه لك من موضوعية وثقة ومكانة علمية مميزة.

وتمتلك عدة تقديرات وتصنيفات متميزة.

نتمنى أن نكون قد وفقنا كل التوفيق في هذا المقال الذي استعرضنا لكم فيه أهم مجلات علمية محكمة في علوم القرآن بالشكل المناسب.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن