كيفية كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه

كيفية كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه

كيفية كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه

دائما ما تأتي مرحلة الماجستير من أولويات أي طالب طموح ولديه شغف كبير في المجال العلمي الذي بدأ طريقه به خلال المرحلة الجامعية.

حيث تعتبر درجة الماجستير من أهم الدرجات العلمية التي يسعى الطالب لتحصيلها.

والتي تقتضي بدراسة عدة سنوات في الجامعة بعد نيل شهادة البكالوريوس.

ويختتمها بتقديم رسالة الماجستير والتي تكون عبارة عن حلقة بحث .

يقوم خلالها بطرح مشكلة أو ظاهرة معينة, ومناقشتها, ووضع الحلول, او البراهين التي تثبت الفرضية أو تلغيها.

مما يعطي أهمية كبيرة سواء للطالب من جهة, وللمجتمع من جهة أخرى.

ومن ثم يكون أمام الطالب مرحلة فائقة الأهمية بعد حصوله على درجة الماجستير, وهي درجة الدكتوراه.

والتي من شأنها أن تُعلي من مكانة الطالب علمياً, نظراً للحصيلة العلمية التي يكتسبها خلال سنوات دراسة لها.

ومهنية حيث تفتتح أمامه الكثير من الأبواب العملية التي يستطيع أن يعمل ويبدع بها نظراً لحصيلته العلمية الوفيرة.

إضافة إلى الفائدة العامة التي يكتسبها المجتمع منه نتيجة الأبحاث العلمية التي يقوم بها الطالب خلال سنوات دراسته.

والتي تؤدي إلى إعلاء درجة التطور والتقدم في المجتمع المحيط.

وكما هو الحال في درجة الماجستير, فإن على طالب الدكتوراه أن يقدم رسالة في نهاية دراسته.

والتي يستوجب أن تضمن الشروط نفسها التي تم ذكرها في رسالة الماجستير.

لذلك نجد أن لرسائل الماجستير والدكتوراه أهمية كبيرة لا يستطيع أي طالب الإغفال عنها.

وما سوف نحاول في مقالنا هذا هو تقديم شرح كافٍ عن كيفية إعدادهم.

 

إعداد الرسائل العلمية
إعداد الرسائل العلمية

كيفية كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه

  • وضع مقترحات عن موضوع الرسالة:

تعتبر أول خطوة في إعداد رسالة الماجستير والدكتوراه هي وضع مقترحات عن الموضوع الذي سوف يقوم الطالب بإعداد رسالته عنه.

والتي يشترط ان يكون على علاقة وثيقة بالاختصاص الذي يدرسه الطالب, فغالباً ما نجده يختار مشكلة أو فرضية واجهته خلال دراسته.

ليعمل على إيجاد الحلول والبراهين لها, او يقوم بطرح مشكلة تواجه المجتمع الذي ينتمي إليه, ويعمل على حلها من خلال الرسالة.

  • اختيار عنوان الرسالة:

بعد أن يقوم الطالب باختيار موضوع الرسالة ينتقل إلى الخطوة الثانية وهي وضع عنوان مناسب لها.

والتي يشترط بها أن تعطي فكرة عامة عن موضوع الرسالة والمشكلة التي سيتم طرحها.

ومن أهم الشروط الواجب التقيد بها هنا أن يكون العنوان مختصر, والمفردات واضحة .

  • جمع المعلومات الضرورية للرسالة:

يتوجب على الطالب هنا أن يقوم بجمع كل المعلومات الضرورية لرسالته, والتي يستطيع أن يحصل عليها من خلال مصدرين :

ا- المعلومات الموجودة في المصادر : حيث يستطيع الطالب أن يصل إلى العديد من المصادر التي قامت بطرح معلومات قيّمة عن المشكلة التي يقوم بمناقشتها.

سواء اكانت من مؤلفات وكتب, أو في المجلدات العلمية, أو عن طريق شبكة الإنترنيت مع أهمية التأكد من صحة المعلومات التي قد يأخذها من هذا المصدر.

ب- المعلومات التي يصل عليها من عينة الدراسة : والتي تعتمد على الأداة التي يستخدمها الباحث خلال بحثه.

حيث يتم اختيارها تبعاَ لموضوع البحث المطروح, ويعتبر هذا المصدر من أهم المصادر الموثقة التي يعتمدها الطالب خلال رسالته.

  • كتابة مقدمة الرسالة:

تعتبر مقدمة البحث بمثابة المدخل إلى صلب الموضوع, حيث يقوم الطالب هنا بكتابة شرح عام للمشكلة المطروحة بشكل مبسط ومختصر.

مع مراعاة تجنب الأخطاء الإملائية والقواعدية, و ذكر الأهمية التي ستعود من خلال هذه الرسالة.

وقد يقوم الطالب بذكر المنهج الذي قام باعتماده خلال البحث المطروح.

  • كتابة فرضيات أو تساؤلات الرسالة:

حيث يقوم الباحث بوضع التساؤلات في حال كان موضوع البحث ذو طابع اجتماعي, بينما يقوم بصياغة الفرضيات في حال كان الموضوع علمي.

مع أهمية أن يقوم بشرح معاني المفردات الصعبة التي قد يتطرق الطالب لذكرها خلال وضعه لها.

  • كتابة أبواب وفصول الرسالة:

تعتبر هذه الخطوة من أهم وأكبر الخطوات في الرسالة, والتي يقوم الطالب عندها بتقسيم الموضوع إلى أبواب وفصول بشكل منطقي ومتسلسل.

ومن الواجب على الطالب هنا أن يقوم بشرح مفصّل للموضوع, ومناقشته بشكل دقيق ووافٍ.

مع تجنب أي تكرار أو أخطاء, لأن المرحلة هذه هي ما ستعطينا لاحقاً النتائج المرادة.

  • كتابة نتائج الرسالة:

من بعد ما قام الطالب بمناقشة الموضوع وشرحه بشكل تفصيلي بالخطوة السابقة.

نصل هنا إلى مرحلة كتابة وصياغة النتائج التي توصل إليها بعد كل هذه الدراسة والبحث في الموضوع.

حيث يقوم الطالب بكتابتها بشكل متسلسل وواضح.

  • كتابة توصيات الرسالة :

بعد ذكر النتائج يقوم الطالب بذكر توصيات ومقترحات عن مواضيع قد تساعد الطلاب في المستقبل.

حيث يقوم بتسليط الضوء على بعض الأفكار والمشاكل المهمة والتي يستطيع الطلاب أن يستعينوا بها لاختيار رسائلهم في المستقبل.

  • كتابة خاتمة الرسالة :

وهنا يقوم الطالب باختتام رسالته عبر ذكر ملخص بسيط عن المشكلات والعقبات التي واجهته خلال كتابة رسالته, مع ذكر الحلول التي قام بها.

  • ذكر المراجع التي قام بالاستعانة بها في الرسالة :

أي ذكر المراجع والمصادر التي قام بالاعتماد عليها خلال رسالته و والتي يشترط به أن يقوم بذكرها وفق تسلسل أبجدي.

ومما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه كيفية إعداد رسائل الماجستير والدكتوراه.

نتمنى لكم الاستفادة, والله ولي التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن