المجلات العلمية المحكمة في قطر

المجلات العلمية المحكمة في قطر

المجلات العلمية المحكمة في قطر

كل مجلة علمية في الآونة الأخير تسعى لأن تكون مجلة علمية محكمة معتمدة يتهافت عليها الباحثون من كل مكان .

لتكون بذلك هي رمزاً للعلم والتقدم والتطور العلمي, ولكي تكون رائدة في فضاء العلم وتقديم الأبحاث العلمية المهمة.

وعليه بدأت الدول التي ترى في العلم وسيلة للتطور والتقدم وهنا عند الحديث عن العلم والأبحاث العلمية.

تستطيع أن ترى أن كل الدول باتت ترى في العلم هذه الغاية لأن هذا ما يؤكده وقتنا الحالي وقت الأبحاث العلمية, وقت التطور.

لذلك باتت كل الدول تسعى لأن تملك مجلات علمية محكمة خاصة بها لأنها تشاهد فيها علو بلدها وارتقاءه في سماء التقدم ومن تلك الدول قطر مثلاً.

تعريف المجلات العلمية المحكمة

وهي المجلات التي من خلالها يقوم الباحثون بنشر أبحاثهم العلمية ليكونوا جزءاً من عملية التقدم العلمي في تخصص ما.

بحيث تكون هذه المجلة العلمية المحكمة مؤلفة من لجنة من المتخصصين ذوي المعرفة والشهرة في أبحاثهم في العالم .

وهذا الذي بدوره سيمكنهم من تولي منصب التحكيم والنقد والحكم على قبول نشر البحث العلمي في هذه المجلة أم لا.

وعليه يقدم الباحثون على تلك المجلة والتي بدورها يجعلها محكمة.

ولذلك وعليه يقوم الباحث باختيار المجلة المحكمة المناسبة لمجاله وفق معايير محددة ومنسقة.

معايير انتقاء المجلة العلمية المحكمة

انتظام المجلة في النشر

حيث هذا المعيار يعد من المعايير المهمة والتي بدورها يقوم الباحث بالتأكد من انتظام ومتابعة المجلة لنشر ابحاثها بشكل مستمر وخلال وقت محدد وحتى ساعة محددة.

فهذا المعيار يشير للدقة التي تتعامل بها المجلة مع باحثيها, والدقة أساس المنهج العلمي السليم للوصول للحقيقة العلمية المؤكدة.

تصنيف عالمي للمجلة ضمن ال ISSN

حيث يعد امتلاك المجلة لهذا الرقم العالمي معياراً على أهمية المجلة.

فمن خلال هذا الرقم المتسلسل يمكن معرفة تصنيف المجلة عالمياً .

وحتى معرفة مدى اعتماد الباحثون ككل على هذه المجلة.

امتلاك المجلة لهيئة مسؤولة عن الحكم على قبول البحث للنشر في المجلة

وهو يعد من الأمور الجداً هامة والذي بدوره يميز هذه المجلة عن المجلة العادية وهو وجود لجنة تقوم بالتحكيم بالمجلة .

وهذا دليل على أن ليس أي بحث يتم قبوله ولا يوجد أي شيء اعتباطي وإنما كل شيء منظم ومرتب حتى بما يخص نشر الأبحاث.

ومن الضروري أن تكون اللجنة تتميز بالتنوع والاختلاف سواءً كان تنوع بالبلد الذي يأتي منه كل عضو أو حتى اختلاف باللون.

لأن هذا التنوع سيولد انفتاحاً وإفادة للعلم وللمجلة وسيكون دليلاً على فكرة التقبل ودليلاً أكبر على الموضوعية حتى.

قواعد النشر في المجلات العلمية المحكمة

من الضروري عند السعي للنشر في مجلة علمية محكمة أن يراعي البحث ما تملي عليه شروط المجلة التي يسعى للنشر بها.

وان يكون مراعياً ومحترماً لكل القواعد التي تطلبها المجلة لبحوثها بداّ من المحتوى والمغزى من البحث .

انتهاءً بأسلوب الكتابة ومهارات استخدام التعابير العلمية البسيطة الواضحة الغير ركيكة البعيدة عن المحسنات البديعية.

كل ذلك تعد من القواعد الواجب على الباحث احترامها في بحثه عندما يقدم على النشر في هذه المجلة.

وبالطبع يجب ألا ننسى أنه يجب أن يكون البحث تابع لمجال وتخصص المجلة وليس خارج نطاقها بحجة أنه بحث يسعى لإضافة قيمة علمية على العالم ككل.

ميزات وجود اللجنة المحكمة في المجلات العلمية

وجود اللجنة هو معيار مهم وأساسي للمجلة فبوجود التحكيم يتم المحافظة على جودة المجلة ويجعل جودتها كبيرة وقيمة لكل الباحثين.

حتى أنها تجعل من الباحث الذي يسعى للنشر في المجلة يضمن ويؤكد القيمة المضافة لبحثه حتى أنه يتمكن من مراجعة بحثه لعله كان قد نسي أمراً به .

فبالتحكيم سيتلافى كل ذلك وحتى سيتمكن من اعتماد الدقة في بحثه في كافة المناحي.

بالإضافة لكل ذلك إن المجلة التي تعتمد التحكيم تستطيع أن تنال الثقة الكاملة لدى الباحثين.

وخاصةً وأنها سوف تكون مصدراً لباقي الباحثين في الاعتماد عليها لأخذ المعلومات منها.

لذلك لا بد لها ان تكون منضبطة بواسطة اللجنة في هذا الأمر.

وعليه وبناءً على ذلك ترى الدول تعتمد على مجلات علمية خاصة بها تكون محكمة لتكون شعراً واضح للدول التي تمثلها هذه المجلات .

ومن بينها المجلات العلمية المحكمة في قطر.

ففي قطر يوجد العيدي من المجلات العلمية المحكمة في مختلف الاختصاصات.

ليكون بذلك لديها اسماً في عالم تلك المجلات على مستوى العالم.

المجلات العلمية المحكمة في قطر

مجلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية

بدأت هذه المجلة منذ عام 1980, فمنذ ذلك العالم بدأت تنشر المجلة أعدادها بشكل دوري ومستمر .

دون انقطاع يتخصص العلوم الإسلامية والدين والشريعة الإسلامية.

حيث تقوم بنشر أبحاثها باللغتين العربية والإنكليزية.

المجلة الدولية للقانون

من اسمها تراها مجلة متخصصة في علوم القانون والعوم السياسية والدولية حيث تقوم هذه المجلة بالنشر ايضاً بشكل دوري ومستمر.

وتقوم بالنشر باللغتين العربية والإنكليزية وتسعى لأن تكون منبراً للقانون والإصلاحات القانونية وكل ما يأتي ضمن سياق القانون.

حتى انها تتجاوز كل الحدود وتعطي الأريحية المطلقة لباحثيها بالكتابة في كل ما له علاقة بالقانون.

لتكون بذلك مصدر جذب لكل من يريد قراءة بحث غير مقيد بأي حدود.

مجلة العلوم التربوية

تقوم هذه المجلة بالنشر كل ستة أشهر تهتم بالعلوم التربوية العريقة النظرية والميدانية وحتى التطبيقية حتى أنها تنشر باللغتين العربية والإنكليزية.

مجلة نساق

وهي مجلة تهتم بنشر أبحاث عن كلية الآداب والعلوم في قطر .

حيث تتناول دراسات الترجمة والعلوم والأدب وكل ما له علاقة باللغة والأدب العالمي وحتى بالإعلام وعلوم تطور الإنسان.

وتعتمد هذه المجلة على عدة أهداف منها التعددية الثقافية والأخلاق من تسامح حيث تكون مكاناً للحوارات العلمية والثقافية.

تجسير

وهي التابعة لمركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية وتهتم بقضايا الإنسان والمجتمع وخصوصاً بقضايا العالم العربي.

كما انه يمكنك الوصول إليها بشكل مجاني ودون قيود وتنشر باللغتين العربية والإنكليزية.

دراسات إدارة الأعمال والاقتصادية

وهي مجلة دورية تصدر كل ستة أشهر تابعة لكلية التجارة والاقتصاد في قطر.

وتهتم بكل ما له علاقة بالاقتصاد من إدارة وتسويق ومحاسبة ونظم الإدارة .

مما تقدم نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي كان عنوانه المجلات العلمية المحكمة في قطر

نتمنى لكم الاستفادة, والله ولي التوفيق.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن