فصول البحث العلمي

فصول البحث العلمي

فصول البحث العلمي


إن إعداد الأبحاث العلمية يتطلب الكثير من العمل والتنظيم والتخطيط حتى يصل الباحث أخيرا إلى بحث جيد ومكتمل من الناحية الشكلية والناحية العلمية.

ولذلك يتم تقسيم البحث إلى عدة فصول، في هذه المقالة سوف نتحدث عن ” فصول البحث العلمي ” .
تقسم فصول البحث إلى عدة فصول وكل منها يتألف من عدة أقسام، كما سنوضح ذلك فيما يلي :

الفصل الاول للبحث العلمي :

1- مقدمة البحث :

تكتب مقدمة البحث العلمي بعدما يكون الباحث قد أتم بحثه، حيث يكتب في مقدمة البحث كل من مشكلة البحث، وجميع الأسئلة والاستفسارات.

وما هي الأسباب التي دفعت الباحث إلى اختيار هذا البحث ودراسته.

حيث تعتبر مقدمة البحث ملخص للبحث تكتب بأسلوب واضح ومفهوم وخالي من الأخطاء اللغوية والنحوية .

معايير ضمان جودة البحث العلمي
معايير ضمان جودة البحث العلمي

2- مشكلة البحث :

تعتبر مشكلة البحث أساس البحث، حيث يقوم الباحث باختيار مشكلة البحث معتمدا على خبرته وثقافته.

أو من خلال ملاحظته اليومية، ولاختيار مشكلة البحث شروط عدة أهمها :
▪ تكتب مشكلة البحث بأسلوب علمي واضح ودقيق .
▪ تختار بحيث تكون من ضمن إمكانيات الباحث العلمية والمادية.
▪ ويجب أن تكون قابلة للحل .

3- أسئلة وفرضيات البحث :

لأسئلة البحث وفرضياته دور هام في البحث فهي تساعد الباحث على الوصول إلى النتائج التي يترجاها.

ومن خلال البحث يتم الإجابة عن هذه التساؤلات وإثبات صحة هذه الفرضيات أو نفيها.

وتساعد فرضيات البحث في جمع المعلومات وتفسير الأسباب لكثير من الظواهر.

4- أهداف البحث :

وهنا يكتب الباحث ما هي الأهداف التي يسعى للوصول إليها من هذا البحث والدراسة.

ويضع الحلول والنتائج التي يتوقع الباحث الوصول لها، وترتبط أهداف البحث بتساؤلات الباحث بشكل كبير.

ومن المهم أن تكون أهداف البحث قابلة للتنفيذ والتطبيق، ويجب أن تصاغ بأسلوب مفهوم بعيد عن أي تعقيد أو مفردات صعبة الفهم بالنسبة للقراء .

5- أهمية البحث :

في أهمية البحث يوضح الباحث كل مما يلي :
▪ الأسباب والدوافع التي دفعته لإجراء هذا البحث.
▪ ويوضح ما هي الإضافة العلمية التي حققها البحث للمجال العلمي المتخصص به .
والأهمية التي يحققها البحث من الممكن أن تكون نظرية أو تطبيقية.

6- المفاهيم والمصطلحات الجديدة في البحث :

في حال استخدام الباحث لمصطلحات أو مفاهيم علمية ضمن متغيرات الدراسة.

فمن الضروري توضيح معنى هذه المتغيرات من الناحية اللغوية والعلمية والإجرائية وذلك حنى يتسنى للقارئ فهمها وفهم المقصود منها ضمن البحث .

7- حدود البحث :

أقسام حدود البحث العلمي :

وتقسم حدود البحث إلى نوعين ولابد للباحث من وضع حدود لدراسته، وهذه الحدود هي :
▪ حدود الزمانية : يحدد الباحث في الحدود الزمانية الفترة الزمنية التي تم إنجاز البحث بها .
▪ حدود المكانية : يحدد البحث في هذه الحدود الجغرافية التي إجراء البحث ضمنها.

فبعض الأبحاث تتطلب سفر الباحث إلى بلدان أو دول أخرى، لذلك من الضروري أن يحدد الباحث أين تمت الدراسة .

الفصل الثاني من البحث :

1- الإطار النظري للبحث :

ويعرف الإطار النظري للبحث بأنه القسم النظري من البحث العلمي.

حيث يدون الباحث فيه أهمية البحث وأهدافه والمناهج العلمية التي قام الباحث باستخدامه في إعداد البحث.

إضافة لذلك يذكر الباحث عينة الدراسة والدراسات السابقة للبحث .

2- تحليل ومعالجة الدراسات السابقة للبحث :

يجب أن يكون للبحث العلمي دراسات السابقة، إن كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي تثريه وترفع من قيمته العلمية.

ويجب أن يختار الباحث الدراسات التي تتعلق بموضوع بحثه بشكل كبير، وتكمن أهمية الدراسات السابقة من أجل ما يلي :

أهمية الدراسات السابقة:

1- معرفة النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسات .
2- معرفة التحديات والصعوبات التي واجهت الباحثين عند إعداد دراساتهم السابقة .
3- تفادي الأخطاء التي تم ارتكابها في الدراسات السابقة، من أجل تجنبها وعدم الوقع بها .

الفصل الثالث من البحث :

1- مناهج البحث التي تم استخدماها في البحث :

مناهج البحث هي الطريقة والأسلوب العلمي الذي يعتمده الباحث من أجل تحليل ودراسة جميع خطوات البحث العلمي.

ويمكن للباحث أن يستخدم أكثر من منهج علمي في بحثه، ومن المناهج العلمية نذكر :

المنهج المقارن، المنهج الوصفي، المنهج التاريخي، والمنهج الاستقرائي وغيرها .

2- إجراءات البحث :

تساعد إجراءات البحث في وضع خطة البحث العلمي، ودراسة جميع الجوانب النظرية والعملية للبحث.

من أجل الوصول إلى أهم النتائج والاستنتاجات وفقا للقوانين ، وتساعد إجراءات البحث في وضع كافة التصورات التي تخدم البحث .

3- عينات الداخلة في البحث :

يختار البحث عند إجراء البحث عينة محددة من الأفراد التي يستهدف دراسة مجتمعها، ويتم اختيار العينة تبعا لأسس معينة، وتقسم عينات البحث إلى نوعين :

أقسام عينات البحث:

▪ عينات عشوائية : العينة الحصصية، العينة الفرضية، العديدة النطة، العينة العددية، عينة الصدفة، العينة العددية .
▪ عينات غير عشوائية : والتي العينة البسيطة، العينة الطبقية، العينة المتعددة المراحل، العينة المنتظمة، عينة المساحة، العينة المقيدة .

4- أدوات البحث التي تم استخدامها :

وهي الطرق التي يستخدمها الباحث من أجل جمع المعلومات والبيانات والحقائق اللازمة لدراسة.

ويستطيع الباحث استخدام أكثر من أداة ضمن البحث العلمي ، وأدوات البحث العلمي هي :
الاستبيانات – المقابلات – الاختبارات – الملاحظة .

5- تحليل ومناقشة النتائج :

وفي هذا القسم من الفصل الثالث يقوم الباحث بمناقشة النتائج وتحليها تحليل منطقي وواقعي وفقا للقواعد والنظريات العلمية.

حيث يوضح المراحل التي اتبعها الباحث والتي تثبت صحة نتائجه.

6- محددات البحث :

ويقصد بها الصعوبات والتحديات أو غير ذلك من عوامل واجهت الباحث وشكلت عدم إمكانية للباحث من تعميم ما توصل له من نتائج.

وتختلف طبيعة هذه العوامل فبعضها يتعلق بالمكان أو الزمان أو لأسباب موضوعية.

الفصل الرابع للبحث :

النتائج الأخيرة التي تم التوصل لها :

وهنا يكتب النتائج التي توصل لها مقترنة بالبراهين والأدلة والحجج المنطقية.

وهي ملخص إلى ما توصل له الباحث من استنتاجات وإجابات حول جميع التساؤلات.

وإثبات الفرضيات التي وضعها الباحث في بداية بحثه أو إثبات عدم صحتها .

الفصل الخامس للبحث :

التوصيات والمقترحات البحث :

وهنا يضع الباحث ما هي توصياته للباحثين الأخرين في حال كان لديهم رغبة في البحث ضمن تخصصه،  وما هي مقترحاته لذلك.

الفصل السادس للبحث :

كتابة المراجع والمصادر العلمية للبحث :

يقوم الباحث بتوثيق جميع المصادر والمراجع العلمية من مواقع إلكترونية، كتب ومجلات علمية وغيرها.

التي اعتمد عليها في إعداد بحثه، ويقوم الباحث على توثيق هذه المراجع بالطرق الصحيحة.

فيقوم بكتابة اسم المؤلف، واسم الكتاب، والعام الذي أصدر به هذا الكتاب .

نستنتج مما سبق :
إن فصول البحث العلمي تتضمن خطوات الباحث العلمي، فمن خلال هذه الفصول ينظم الباحث عمله ويرتب أفكاره.

وإن تقسيم البحث إلى فصول يسهل للقارئ الاطلاع عليه وقراءته .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن