خطوات أساسيات البحث العلمي

خطوات أساسيات البحث العلمي

خطوات أساسيات البحث العلمي

مقدمة

البحث العلمي من الأساسيات في التقدم العلمي في هذه الفترة لأن العلم يقدم دائماً إجابات على الأسئلة الموجودة في الكون حولنا بطريقة منطقية وعقلانية مع وجود دليل يدعم ذلك، فالبحث العلمي إجراء موثوق به وضروري للحصول على أفضل المعلومات.

وذلك من خلال اتباع المنهج العلمي وخطواته التي تساعد في تحقيق هدفك والوصول إلى النتائج في النهاية، وبذلك يعتبر البحث العلمي منهجية للتعلم والإجابة على العالم من حولنا.

ويتمثل الاختلاف الرئيسي بين اتباع البحث العلمي والطرق الأخرى في اكتساب المعرفة في أن البحث العلمي يقوم على فرض علمي يحاول اختباره من خلال التجربة .

تعريف البحث العلمي

البحث العلمي هو أسلوب مقنن ومنظّم، يتم استخدامه في تجميع البيانات والمعلومات الموثوقة بدقة كبيرة.

وتدوين الملاحظات الصغيرة، ثمّ تحليل ومراجعة البيانات والمعلومات التي تم جمعها.

وذلك للتيقن من مدى صحتها، والتعديل عليها وإضافة معلومات جديدة.

للوصول إلى قوانين وفرضيات ونظريات جديدة تساعد وتساهم في حل المشكلات التي قد نتعرض لها في مجتمعاتنا وحياتنا.

أنواع العلاقات بين المتغيرات
أنواع العلاقات بين المتغيرات

خطوات البحث العلمي

الملاحظة:

تعتبر الملاحظة العلمية نوع من العصف الذهني يمكن أن يساعدك في العثور على فكرة لتشكيل الفرض.

 

قم بملاحظة كل شيء عن الموضوع وتسجيل كل شيء تلاحظه حتى الملاحظات البسيطة مثل الوقت والأصوات ودرجة الحرارة والتغيرات في السلوك أو أي شيء يلفت انتباهك واهتمامك.

طرح سؤال:

البحث العلمي يحتاج إلى طرح سؤال حول مشكلة موجودة في الواقع لكي يحاول البحث العلمي الإجابة عليه، ويُطلق على هذه المرحلة تحديد نقطة البحث.

البحث:

قم بإجراء بحث عن الدراسات والبحوث السابقة التي تمت في هذه النقطة التي اخترت البحث عنها وذلك للاستشهاد بالمراجع.

حالياً وفر الإنترنت الكثير من الوقت وأتاح للباحثين إمكانية الحصول على الأبحاث والتمرير لأسفل المقالات للتحقق من المراجع.

حتى إذا لم تتمكن من الوصول إلى النص الكامل للمقالة المنشورة.

يمكنك عرض الملخص ورؤية المحتوي المختصر ومعرفة التجارب الأخرى، وكذلك مقابلة الخبراء المختصين في موضوع بحثك لزيادة معرفتك بالموضوع وتسهيل إجراء البحث.

الفروض:

في هذه المرحلة تقوم بوضع الفروض وهي نوع من التخمين حول المشكلة البحثية تحاول اختباره من خلال التجارب.

فالفرض عبارة عن تنبؤ بنتيجة التجربة، وعادةيتم كتابة الفرض في ضوء السبب والتأثير أو قد يصف علاقة بين متغيرين.

وأحد أنواع الفروض هي فرضية العدم أو فرضية عدم وجود فرق، وهذا النوع من الفرضيات سهل اختباره لأنه يفترض بأن أحد متغيرات المشكلة لن يكون له أي تأثير على النتيجة.

التجربة:

قم بتصميم تجربة لاختبار وتنفيذ فرضيتك. تحتوي التجربة على متغير مستقل ومتغير تابع.

ويمكنك تغيير أو التحكم في المتغير المستقل وتسجيل تأثيره على المتغير التابع.

ومن المهم تغيير متغير واحد فقط للتجربة بدلاً من محاولة دمج تأثيرات المتغيرات في التجربة.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في اختبار تأثير كثافة الضوء وتركيز الأسمدة على معدل نمو النباتات فأنت تقوم بتجربتين منفصلتين.

تحليل البيانات:

تسجيل الملاحظات وتحليل ما تعنيه البيانات.

في كثير من الأحيان ستقوم بعمل جدول بيانات أو رسم بياني، ولا تنسى عدم التخلص من البيانات التي لا حاجة لها أو أنها لا تدعم التوقعات.

لأن معظم الاكتشافات في العلم كانت بدايتها بيانات كانت تبدو خاطئة.

بمجرد حصولك على البيانات قم بتسجيلها، وقد تحتاج إلى إجراء تحليل رياضي لدعم فرضيتك أو دحضها.

الاستنتاج:

في النهاية، تقوم بعمل استنتاج فيما إذا كنت ستقوم بقبول الفرض الذي وضعته من قبل أو رفضه، لا توجد نتيجة صحيحة أو خاطئة للتجربة.

مع الأخذ في الاعتبار أن قبول فرض معين لا يعني بالضرورة أنه صحي، وقد يؤدي تكرار التجربة في بعض الأحيان إلى نتائج مختلفة بسبب اختلاف الظروف التي تمت في إطارها التجربة.

عند التوصّل إلى النتائج قم بجمعها وتدوينها في مفكرةسواء كنت تقبل الفرض أم ترفضه، لأنه من المحتمل أنك تعلمت شيئاً عن الموضوع وقد ترغب في مراجعة الفرضية الأولى أو إنشاء فرضية جديدة لتجربة مستقبلية تقوم بها.

أساسيات البحث العلمي

للبحث العلمي أهمية كبيرة وفوائد عظيمة إذا ما تم إنتاج بحث علمي يسير على مناهج علمية سليمة، وللبحث العلمي أساسيات يجب على الباحث الالتزام بها:

تحديد مشكلة البحث:

يقوم الباحث على الأغلب باستنتاج موضوع البحث أو مشكلته من بيئته المحيطة وبعدها يقوم بتحليل تلك المشكلة، وهذا عن طريق معرفة أسباب ظهور المشكلة.

ويقوم الباحث بعمل محاولات بحثية عن طرق لحل أو علاج هذه المشكلة، وذلك من خلال فكر الباحث الإبداعي والابتكاري.

ويتم صياغة مشكلة البحث عن طريق بعض الاستفسارات التي تحدد المشكلة من كافة جوانبها.

تحديد أهداف البحث:

تحديد أهداف البحث من المقومات الرئيسية للبحث العلمي والتي تعني ما يأمل الباحث في أن يصل إليه عن طريق المنهج العلمي المستخدم في البحث.

وتتجسّد في بعض الجمل التي يذكرها الباحث في مقدمة بحثه محاولة إثباتها عن طريق دراسة موضوع البحث وما ينتج عنه من أفكار.

فرضيات البحث:

المقصود بها هو التخمين العلمي الذي يقوم به الباحث محاولاً أن يثبت أو ينفي المخرجات المرتبطة بالمنهج في البحث وغالباً ما تبدأ الفرضيات التي يقدمها الباحث بـ (بفرض لو) وغيرها مما يعطي نفس المعنى للفرضية.

المواد المستخدمة في البحث:

تختلف المواد التي يتم استخدامها في البحوث العلمية بناءً على موضوع البحث.

المتغيرات في البحث:

تعتبر متغيرات البحث العلمي من المقومات الرئيسية للبحث وتتكون من مجموعة من العناصر الطبيعية أو الصناعية التي يكون لها تأثير على خطة البحث وأحياناً أخرى يمكن أن تكون هذه المتغيرات لا تحمل أي تأثير على البحث.

إجراءات البحث:

تعتبر إجراءات البحث الخطوات التي يسير عليها الباحث في منهج بحثه العلمي، محاولاً نفي أو إثبات الفرضيات.

ويجب أن تتضمن هذه الإجراءات كافة التفاصيل الخاصة بالمشكلة مع إمكانية قياسها للتأكد من صحة المعلومات المذكورة في البحث، ويقوم الباحث بتوثيق المراجع التي تم استخدامها في البحث.

بيانات البحث:

هي المعلومات المتعلقة بموضوع البحث والتي يستخدمها الباحث لكي يصل إلى استنتاجات وحلول.

وتنقسم المعلومات إلى معلومات حصل عليها الباحث من خلال الأبحاث السابقة ومعلومات رصدها الباحث من خلال التحليل الإحصائي لمجتمع الدراسة.

تحليل البيانات:

فيها يقوم الباحث باستخدام التطبيقات الإحصائية في تحليل البيانات يدوياً أو إلياً فيحصل بعدها على رسومات بيانية توضح مدلولات الصفات أو الأرقام وتحليل للأخطاء الوارد حدوثها.

نتائج البحث:

هي ملخص ما وصل إليه الباحث عبر مراحل بحثه.

أهمية أساسيات البحث العلمي

  • فهم تنظيم البحث العلمي بشكل عام.
  • تعلم المصطلحات المهنية للبحث العلمي.
  • القدرة على أداء المرجعية واسترجاع المعلومات حول موضوع البحث.
  • القدرة على صياغة الأسس المنهجية للبحث العلمي بناءً على التخصص المطلوب.
  • تقديم تقرير علمي (نقاش) حول الموضوعات المهنية والاجتماعية والسياسية المحددة بواسطة هذا المنهج.

خاتمة

في هذا المقال تعرف القارئ على ماهية البحث العلمي وأهم خطواته بالإضافة إلى أساسيات البحث العلمي، وذلك من أجل مساعدة الباحث العلمي في كتابة البحث العلمي الخاص به.

ليكون بحثاً علمياً له الدور الكبير في نشر العلوم والمعرفة حول موضوع البحث العلمي خاصة ومجال الباحث العلمي عامة.

لذا لا بد على الباحث العلمي أن يعي كيفية تطبيق أساسيات البحث العلمي على نحو سليم، وذلك حتى يضمن كتابة البحث العلمي بصورة متميزة.

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن