مستويات البحث العلمي

مستويات البحث العلمي

مستويات البحث العلمي

تمثل الدراسات والبحوث العلمية مكانة كبيرة في مسيرة تطور البشرية، وتعتبر من الوسائل الأساسية في فهم الإنسان للعالم المحيط به.

وتفسير الظواهر الطبيعية و الكونية ،فهي الطريق الذي يسلكه العلماء لإيضاح القوانين والأحداث التي يجري بها العالم.

ومع زيادة نضج الجنس البشري ازداد الإلمام بالأبحاث العلمية ولاقت الدراسات والمناهج البحثية اهتمام الحكومات والدول .

فالبحث العلمي السبب الرئيسي وراء تطور الحضارات والثقافات وارتقائها على مر التاريخ.

مفهوم البحث العلمي :

يعتبر البحث العلمي وسيلة للدراسة يمكن من خلالها فهم موضوع ما فهما علمياً دقيقاً والوصول لحلول للمشاكل المحددة .

وذلك عن طريق التقصي الشامل والواسع والدقيق لجميع الأدلة والشواهد الذي اطلع عليها الباحث ومن ثم التحقق منها عن طريق التجارب و الاختبارات العلمية.

حيث يمكننا أن نعرف البحث العلمي :على أنه اسلوب دقيق ومنظم في تجميع المعلومات الموثوقة وتسجيل الملاحظات وتدوين التحليل الموضوعي لتلك المعلومات .

ذلك باتباع أساليب ومناهج علمية محددة بقصد التأكد من صحتها أو تعديلها أو إضافة أفكار جديدة إليها .

ومن ثم الوصول إلى الحقائق والقوانين والنظريات والتنبؤ بحدوث مثل هذه الظواهر ومعرفة أسبابها.

فيمكننا القول إن البحث هو الطريق الوحيد لتكوين معرفتنا حول هذا العالم .

 

موضوع عن البحث العلمي
موضوع عن البحث العلمي

على ماذا يعتمد البحث العلمي؟

يعتمد البحث العلمي على تطبيق المنهج العلمي الذي يسخر الفضول بطرق عملية فعالة لتقديم المعلومات العلمية والنظريات لتفسير الطبيعة وخصائص العالم .

حيث المنهج العلمي يجعل التطبيق العملي ممكناً إذ يشكل حجر الأساس لأي بحث في علوم الاجتماع .

يهدف لإنتاج معرفة فكرية ،أو يطمح لمراقبة وفهم السلوكيات والتغييرات الاجتماعية والسياسية.

كما أنه يمكن لهذه الدراسات أن تكون ثورة معلوماتية مهمة فمن هنا تأتي أهمية اتباع منهجية علمية في أي عملية بحث الغاية منها فهم المجتمع وتطوير برامج أو مشاريع.

من أجل إحداث تنمية أو تغيير جذري في حياة المجتمعات.

ويتم تمويل البحث العلمي من جانب السلطات العامة، أو من خلال المجموعات والمنظمات الخاصة بما في ذلك العديد من الشركات.

فأصبح البحث العلمي المعيار المستخدم بشكل شامل على نطاق واسع في التقييم والحكم على مكانة مؤسسة أكاديمية.

يتم تجميع البيانات والمعلومات المتعلقة بالبحث من المصادر الموثوقة كالأعمال العلمية.

الكتب والمجلات والصحف العلمية إضافة إلى البحوث العلمية السابقة المشابهة أو ذات صلة بموضوع البحث .

ثم يتم التأكد من صحتها من خلال مجموعة من الأدوات الخاصة مثل الاستبيان والمقابلة والملاحة والتجارب.

غاية البحث العلمي :

تتنوع الغايات من البحث العلمي وتتعدد، فلا يمكننا إنكار أهميته الكبيرة فهو أمل الشعوب في تسهيل الحياة اليومية واختصار الجهد.

وهي تتبين في تحقيق الراحة بجميع أشكالها للأشخاص ووضع الحلول لجميع المشكلات التي يواجهّا الإنسان.

وما لا شك فيه أن مقياس تقدم الأمم يقاس بمدى اهتمام شعبها ووعيهم لأهمية البحث العلمي .

وفي هذا المجال تبين الدراسات أن تقدم الدول يتناسب بصورة طردية مع تطور البحث العلمي ومدى الاهتمام الذي يحظى به .

يأتي الهدف الجوهري من البحث العلمي لتطوير المجتمع فهو الهدف العام.

وذلك من خلال توفير الحلول المختصرة التي لم يتوجه الآخرون لمعالجة القضايا التي ترافق حياة الأفراد.

مستويات البحث العلمي :

يقسم البحث العلمي لثلاثة مستويات ، و في هذه الفقرة سوف نتناولها :

  1. البحث العلمي القصير:

الأبحاث القصيرة لا تتعدى من عشرة صفحات إلى أربعون صفحة ،وذلك لا يؤثر على دقة وأهمية نتائج هذه الأبحاث فالبحث العلمي يعتمد على النوع وليس الكم.

ومثال على هذا النوع من الأبحاث القصيرة مشاريع التخرج لطلاب الجامعات التي تهدف بشكل أساسي .

لتعريف الطلاب على البحث العلمي بشكل عملي وتدريبهم على كتابة الأبحاث وجمع البيانات.

هناك خطوات متسلسلة يجب على الباحث أن يتبعها للوصول إلى الهدف بشكل سليم .

الخطوة الأولى:

تحديد موضوع البحث :

يمكن اعتبارها واحدة من أهم خطوات البحث، فيجب على الباحث أن يكون على دراية عامة بموضوع البحث مناسب لدراسته وخليته الثقافية

الخطوة الثانية:

تحديد المصادر والدراسات السابقة التي سيستند عليها الباحث في بحثه:

للوصول للغاية المراد منها في البحث لا بد من الباحث أن يكون على دراية بالمصادر والمراجع ومدى مصداقيتها وفهم مضمونها والهدف منها.

الخطوة الثالثة: ترتيب الأفكار وصياغة البحث وتنظيمه .

  1. البحث العلمي المتوسط :

وتعرف الأبحاث المتوسطة المتقدمة بأنها فاتحة البحث العلمي وهي بحث طويل مقارنة بالأبحاث القصيرة ومثال على هذه الأبحاث رسائل الماجستير والدراسات العليا.

خطوات إعداد البحث العلمي المتوسط :

الخطوة الأولى:

اختيار موضوع البحث:

على الطالب اختيار موضوع مهم وجديد يتعلق بدراسته، فيهدف هذا البحث للوصول إلى معلومات جديدة ومعارف مختلفة لموضوع البحث المختار بعناية .

الخطوة الثانية:

تدوين المصادر والمراجع التي استخدمها الباحث .

الخطة الثالثة: ترتيب الأفكار ضمن منهجية علمية وقالب عملي: وذلك لتسيير عملية قراءة وفهم البحث .

فيتم وضع المقدمة المناسبة وفي عرض البحث يتناول الباحث المشكلة الرئيسة وأخيراً خاتمة مناسبة.

  1. البحث العلمي الطويل:

وهي أبحاث هدفها نيل درجات علمية عالية، أو مناقشة مواضيع جوهرية علمية.

فيجب أن يكون بحث متكامل  يتناول فكرة أو موضوع جديد لم يسبق واتجه إليها الباحثين.

مثال على الأبحاث العلمية الطويلة رسائل الدكتوراه

خطوات البحث العلمي الطويل :

يبدأ الباحث باختيار موضوع البحث ثم وضع الفرضيات والتساؤلات، بعدها يقوم الباحث بكتابة الخطة التي سيسر وفقها البحث وبعد ذلك اختيار المصادر والمراجع .

والتأكد من مدى صحتها وموثوقيتها مع مراعاة الأمانة العلمية في نقل الاقتباسات وفي الآخر كتابة الهوامش ووضع المصادر.

و مما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه ، مستويات البحث العلمي ، حيث تناولنا فيه العديد من العناوين الرئيسية القيمة و المفيدة .

نتمنى لكم الاستفادة ،والله ولي التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن