اعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة

اعداد الاطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة

هناك بعض الاعتقادات الخاطئة لدى الطلاب من حيث كتابة وتوثيق الإطار النظري فيظن الكثير من الطلاب أن عملية كتابة الإطار النظري هي عبارة عن كتابة وتوثيق للنصوص المأخوذة من مصادر معينة دون أي تغيير. لهذا فإن أكاديمية الوفاق للبحث العلمي تقدم الاستشارات الكاملة لمساعدة الطلاب في كيفية إعداد الإطار النظري بدءا من البحث عن المصادر والمراجع ذات العلاقة بموضوع البحث، وتوفير كافة المراجع بصيغة pdf، وإعادة صياغة المحتوى بشكل كامل، وتوثيق النصوص ونسبها إلى مراجعها بأكثر من صيغة مثل Harvard, Chicago, APA، وغيرها.

إن الإطار النظري هو أحد أهم أركان البحث العلمي في رسالة الماجستير والدكتوراة أو في أي ورقة أو بحث علمي. يعد الإطار النظري الفصل الأهم والأكبر في الرسالة فهو يشكل القاعدة النظرية التي تتيح المجال لدى القارئ بأن يفهم موضوع الرسالة والمغزى منها، وتعتمد الفصول الأخرى اعتمادا كبيرا على الإطار النظري الذي يحدد جميع محاور الرسالة، كما لا يمكن للباحث غير المتخصص أو حتى المتخصص أن يفهم نتائج الرسالة إلا من خلال قراءة وفهم الإطار النظري. يواجه الكثير من الطلاب عدة مشاكل وصعوبات أثناء قيامهم في بناء الإطار النظري بشكل صحيح بطريقة علمية وأكاديمية وبدون أخطاء لغوية.

تعد الدراسات السابقة أهم جزء في أي عمل أكاديمي لضرورة الاستشهاد بالأعمال الأخرى وخاصة الحديثة منها، ويمكن عمل اطار نظري بحيث يحتوي على الدراسات السابقة بشكل تفصيلي و يمكن اعداد الدراسات السابقة أثناء عمل خطة البحث، ويتم مراجعة كل دراسة واعداد ملخص خاص بها بحيث يشمل الأهداف والمنهجية وأدوات الدراسة والنتائج والتوصيات ان وجدت.

 

يقوم في الوفاق فريق مختص بعمل الدراسات السابقة كل حسب تخصصه وحسب الخبرة الطويلة لفريق العمل لدينا فيتطلب اعداد الدراسات السابقة مهارة أكاديمية عالية وقدرة على الكتابة بلغة علمية قوية، لذلك يتوجب علينا مساعدتك من ناحية اللغة وخاصة الانجليزية خاصة أن أغلب الملخصات الموجودة في أي بحث تكون غير كاملة ومقتضبة مما يستدعي البحث في كامل العمل عن جميع النقاط المهمة، ويتطلب ذلك مهارة أكاديمية في استخراج أهم نتائج الدراسة.

لا يعرف الكثير من الباحثين في المجالات المختلفة المعنى والمدلول الحقيقي للإطار النظري في الرسائل العلمية، وما مدى الصعوبة ،والمسئولية التي تقع على عاتق باحث الماجستير او الدكتوراة ليستطيع تقديم إطار نظري للبحث العلمي الأكاديمي الذي يُعتبر مكون اساسي وجزء رئيسي من اجزاء الأبحاث العلمية، سنعرض لكم كل ما تحتاجونه من معلومات للحصول على إطار نظري لرسائل وأبحاث الدراسات العليا مُطابق للمواصفات ،ويحتوي على الشروط الأساسية التي تضمن للباحث الحصول على تقديرات مميزة للبحث العلمي الذي يقدمه للجنة المُشرفة على رسالته او بحثه العلمي.

تُوفر أكاديمية الوفاق لجميع طُلاب الدراسات العليا في المملكة العربية السعودية ،الإمارات العربية المتحدة، الكويت ، العراق، ومصر وكل طلاب الماجستير والدكتوراه خدمات كثيرة من بيها إعداد الإطار النظري للأبحاث العلمية باللغة العربية واللغة الانجليزية في كل التخصصات.

نضمن لكل من يحصل على خدمات أكاديمية الوفاق لتطوير الابحاث العلمية وخدمات الدراسات العليا ان ينالوا اعلى التقديرات العلمية من خلال تقديم خدمات مميزة وحصرية.

للأكاديمية فريق عمل من اساتذة الجامعات العربية والاجنبية في الكثير من التخصصات العلمية على استعداد كامل لتقديم رسائل علمية كاملة ،او أجزاء منها لكل من يرغب من ابنائنا في كامل الجامعات المُسجلين بها.

الإطار النظري للأبحاث العلمية

الإطار النظري هو أهم أجزاء الرسالة العلمية ،سواء رسالة ماجستير او دكتوراه، لذلك عند تقديمه بين طيات البحث او الرسالة العلمية يقف امامه كثيرًا لجنة التقويم والمراجعة والأشراف على الرسالة العلمية بالدراسة والمناقشة العلمية الصعبة. من الصعوبة الحقيقية على الباحث في الدراسات العليا ان يتم قبول ذلك الجزء من الرسالة العلمية في بداية الامر او من اول مناقشة مع مُشرفي الرسالة، والتعامل مع أكاديمية الوفاق يضمن لك النجاح فى إعداد الإطار النظري لرسالتك العلمية .

الإطار النظري ليس كما يعرفه الباحثون في الدراسات العليا ،فمعظمهم يقول بان الإطار النظري للرسالة : هو مناظرة بين ما تم دراسته في الماضي لموضوع الدراسة، وانشاء مقارنة بين المعلومات البحثية عن موضوع الدراسة ومشكلتها واهدافها وبين ما قدمه الباحث نفسه .

كل ذلك ليس الا جزء بسيط من “مفهوم الإطار النظري للبحث العلمي”.  يجب ان يكون الإطار النظري كامل بالمفاهيم والمصطلحات الاساسية للدراسة ، اضف الى ذلك مشكلة الدراسة، واهدافها ، وامكانية تطبيقها، وتوجد علاقة وطيدة بينه وبين الاجزاء السابقة له والتالية بعده من مكونات الرسالة او البحث الأكاديمي .

المنهجية العلمية الحقيقية هي العامل الرئيس لنجاح الإطار النظري اثناء تحضير الرسائل وابحاث الماجستير والدكتوراة، ولا يمكن للباحث ان يتهاون في اعداده كما يفعل البعض.

الاستراتيجيات التطبيقية في عمل الإطار العلمي هي الفيصل الحقيقي الذي يتضح من خلاله قدرة الباحث علي المعرفة والترتيب والعرض العلمي الفعلي للبحث.

 

اعداد-الاطار-النظري

كيف يتم إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة؟

هناك اكثر من طريقة نظرية ومنهجية تطبيقية يمكن مراعات قواعدها أثناء العمل على إعداد الإطار النظري لرسالة بحث أكاديمي لرسائل الدراسات العليا، سنعرض  لكم الخلاصة الحقيقية لكل تلك الطُرق.

الإطار النظري هو الجزء او الفصل الثاني في رسالة الماجستير او الدكتوراة على السواء، ويجب ان يقدم للقارئ العادي ،والقارئ الناقد للرسالة من الاساتذة الكبار صورة حقيقية توضح الرسالة والبحث العلمي بمكوناته الكاملة.

لا يوجد عدد من الصفحات محدد للإطار النظري في الرسائل البحثية للدراسات العليا، ولكن في الغالب ما يتراوح عدد صفحات الإطار النظري ما بين اربعين وستين “صفحة بحثية”.

المنهج العلمي للشرح والعرض والشمول والكفاية هي اهم الوسائل الانتاجية لإطار نظري مُنظم في ابحاث الدراسات العليا في مُختلف التخصصات العلمية، وتُمثل تلك الادوات –اهمها الشمولية- المميزات والفروق الفردية الحقيقية بين كل طالب دراسات عليا واخر.

اكاديمية الوفاق للبحث العلمي وخدمة الطلبة الأكاديميين في الوطن العربي تُساعد كل من يطلب خدماتها الخاصة بالرسائل و الأبحاث العلمية سواء باللغة العربية او باللغة الإنجليزية. سابقة عمل مُشرفة لنا تجعل من خدمات الأبحاث العلمية التي نقوم بها تحقق نجاح مُباشر لرسالة الماجستير او الدكتوراة.

لا يجب ان يخلى الإطار النظري من توثيق معلومات البحث ،بالإضافة الى شموله على “شروط الإطار النظري” التي تضمن ان يُضيف الإطار النظري الى البحث الأكاديمي معلومات حقيقية وليس مُجرد حصر لبعض المعلومات المنتشرة والموزعة في اجزاء الرسالة العلمية.

مما يتكون الإطار النظري للبحث الأكاديمي؟

في تلك الفقرة من تناولنا للإطار النظري للأبحاث الجامعية ومكوناته ومفهومه، نتعرف على الأخطاء الشائعة التي يقع فيها معظم طلاب الدراسات العليا وهي “الخلط بين اجزاء ومفاهيم الإطار النظري البحثي” فلا نُريد لأحد من عملاء أكاديمية الوفاق ان يُصيب بحثه العلمي شيء من ذلك الخطأ.

  • الإطار النظري : هو اول جزء في الفصل الثاني من الرسالة العلمية، تم اخذ ذلك المُسمى للفت نظر الباحث الى ما يجب وضعه في ذلك الفصل من البحث العلمي. وتم توضيح كل ما يخص هذا الجزء في ما مضي من فقرات في الموضوع بما يضمن للباحث انتاج اطار نظري اكاديمي يتصف بالجودة .
  • الدراسات السابقة : الدراسات السابقة هي المكون الثاني من “مكونات الإطار النظري للماجستير والدكتوراة” ويحتاج ذلك الجزء الى الكثير من البيان والتوضيح الفعلي له، لنعرف وظيفته ضمن اوراق عمل و إعداد الإطار النظري للأبحاث العلمية.
  • الإطار النظري هو الفيصل في توثيق معلومات البحث العلمي، واتصافه بالشمولية التي تحدثنا عنها أعلاه يتضح تحقيقها من خلال جزء الدراسات السابقة التي تناولت موضوع البحث او مشكلة الدراسة العلمية القائم عليها الباحث الاكاديمي.

إعداد الإطار النظري والدراسات السابقة للأبحاث الدراسات العليا

الإطار النظري والدراسات السابقة لموضوع الدراسة وظاهرتها يكونان معًا الفصل المُسمى “إطار البحث النظري”، كل منهما مُكملُ للأخر وليس بديل عنه. باحثون دراسات عليا كُثر يجعلون من الإطار النظري فهرس بالمراجع التي تناولت مشكلة الدراسة ،وعرض للمعلومات التي استقاها من المراجع والمتون القديمة او الحديثة ،ولا تستطيع اللجنة المُشرفة على رسالة الماجستير والدكتوراة ان تقبل من الباحث “إطار بحثي ” بتلك المواصفات.

تعامل مع افضل اكاديمية بحث علمي –أكاديمية الوفاق- لتحصل على خدمات إعداد الإطار النظر لطلبة الدراسات العليا في كل بلدان الوطن العربي بجامعاته المختلفة.

كيف يتم كتابة الدراسة السابقة عند إعداد الإطار النظري؟

يتم تناول وكتابة الدراسات السابقة فى الإطار النظري للأبحاث العلمية ضمن طريقة واحدة لا يحيد عنها طلاب الدراسات العليا مهما تشعبت وتباينت العلوم التي يحضرون فيها رسالة الدكتوراة او الماجستير وهي على النحو التالي.

الدراسة السابقة في الإطار النظري.

الدراسة السابقة واضح من مُسماها فالدراسات السابقة للبحث لا مهرب من تناولها بالشرح، التوضيح، المناقشة، وعرض نتائجها وتلخيصها. تلخيص الدراسات السابقة لموضوع او ظاهرة البحث الاكاديمي له شروط عامة لا يحيد عنها القائم على مناقشة بحث ماجستير او دكتوراه او الاشراف عليه، وهي كما يلي:

  • مقدمة موجزة عن الدراسة السابقة لموضوع البحث ،يعرض فيها الباحث بعض المعلومات في المراجع السابقة له سواء كانت مراجع قديمة او حديثة ،باللغة العربية او باللغة الانجليزية.
  • الاهداف التي تم تحقيقها في الدراسة السابقة لموضوع ومشكلة البحث الاكاديمي ،وكيف تم تحقيقها علي الواقع، وما الذي قدمته تلك الأهداف للباحثين الجدد في موضوع الرسالة.
  • الاستشهاد بأجزاء من الدراسة السابقة لموضوع الرسالة وجمع عينات او مقتطفات تقدم جديد للدراسة ،وتُفيد القارئ عند مُطالعة الرسالة الأكاديمية.
  • الطريقة او الاستراتيجية او منهجية الدراسة السابقة وتوضيح نقاط الاتفاق والتباين مع طريقة الباحث الجديد لموضوع رسالة الدراسات العليا.
  • النتائج التي ظهرت وتم تطبيقها من خلال الاستفادة من مجهود العلماء والباحثين الاكاديميين السابقين عنه. حتي يتسنى للباحث التكملة على النتائج القديمة والانتهاء من حيث بدأ السابقون.
  • توصيات مهمة تغافل عنها السابقين لباحث الدراسات العليا ؛ليظهر الفرق بين الدراسة الحديثة والقديمة لموضوع الرسالة العلمية.

تلك اهم المعلومات التي تُفيد الباحثين ،وطلاب الدراسات العليا عند القيام بإعداد الإطار النظري للأبحاث العلمية في رسائل الماجستير او الدكتوراة.

يمكن لطلاب الدراسات العليا تحمل كل تلك الصعاب ،وربما يتم رفض الإطار النظري للرسالة، ويمكنهم طلب خدمات اكاديمية الوفاق لتطوير البحث العلمي بالوطن العربي.

اعداد قائمة أو جدول بكافة الأعمال

تسليم العمل خلال أسبوع من اعتماد الطلب

الخدمة متوفرة باللغتين العربية والانجليزية

ضمان التعديلات حسب الملاحظات

مناقشة ومقارنة الدراسات والتعقيب عليها

اعداد ملخص لكل دراسة على حذه

كتابة أصيلة علميا وأكاديميا

تسليم جميع المراجع المستخدمة

الاستعانة بمترجم أكاديمي اذا لزم الأمر

احصل الآن على إطار نظري حسب الأصول العملية من أكاديمية الوفاق


الاشراف على الرسالة العلمية للماجستير والدكتوراه

الإشراف على الرسالة إن اعداد رسالة الماجستير والدكتوراة تأخذ وقتا طويلا وتمر عبر مراحل، لذلك فهي غير سهلة وتحتاج إلى... read more

خدماتنا

تقدم لكم أكاديمية الوفاق للبحث والتطوير الخدمات الأكاديمية للمساعدة في انجاز مهمتك بدءا من اقتراح العنزان وحتى مرحلة التدقيق اللغوي

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن