اختيار موضوع الرسالة العلمية لإعداد الابحاث الاكاديمية

اختيار موضوع الرسالة العلمية لإعداد الابحاث الاكاديمية

اختيار موضوع الرسالة العلمية

اختيار موضوع الرسالة العلمية وإعداد الدراسات الاكاديمية ومناقشتها ونشرها في المجلات العلمية المحكمة هو احد ثمار البحث العلمي، ولكن كيف يختار الباحث العلمي موضوع رسالته العلمية؟ ما الموضوع الاولى بالبحث والدراسة الاكاديمية المنظمة؟ وما هي العوامل الممكنة للباحث من تحديد موضوع البحث الاكاديمي؟ وهل هناك موضوع افضل او اسهل في الدراسة من موضوع اخر؟ كيف تجد موضوع لرسالة الماجستير او رسالة الدكتوراة؟ من صاحب القرار النهائي في تحديد موضوع الرسالة العلمية؟

اكثر من هذا تجدون اجابة له بعد ان تنتهوا من قراء هذا الموضوع الخاص بتحديد موضوع الرسالة العلمية.

نتعرف معًا على دور مشرف البحث في اختيار عنوان الدراسة.

وطريقة التعامل السليمة مع الدراسات السابقة للوصول الي موضوع دراسة اكاديمية علمية مطابق لأسس البحث العلمي ومحكومة بالمنهج العلمي السليم.

تحديد موضوع الرسالة العلمية هو الاصعب ما بين خطوات إعداد الابحاث الاكاديمية.

شروط وضوابط كثيرة حائل بين الباحث وبين موضوع بحثه العلمي.

من المفارقات التي ربما لا فائدة منها الان ان احد الاصدقاء قد سمع من مشرفه الاكاديمي عندما سأله عن كيفية تحديد موضوع البحث العلمي اخبره بجملة خاصة به تقول ان المشكلة تبحث عنك كما تسعى ورائها، وعندما سئل الاستاذ عن قوله اخبرنا بان الباحث عندما يود الحصول على مشكلة بحثية يسعى لإيجادها وفجأة يجدها.

وبمعنى اخر ان المشكلة ف انتظار صاحب حلها.

ماذا تعرف عن الرسائل العلمية؟

الرسائل العلمية او الابحاث الاكاديمية مسميان لمدلول واحد.

لا يوجد تعريف واحد للرسائل العلمية.

بل ان العلماء المنهجين حددوا معايير اساسية للرسالة العلمية.

الرسائل العلمية هي عبارة عن الحصيلة العلمية والخلاصة الدراسية الممنهجة التي يجمعها الباحث العلمي .

او يستنتجها في بحث علمي اكاديمي ممنهج الخطوات حول ظاهرة بحثية معينة عامة او خاصة.

الرسالة العلمية هي مجموعة الحقائق المُساقة بالأدلة العقلية والبراهين المنطقية فى اطار بحثي.

متكامل الاجزاء والاركان مجموعة من خلال الدراسة العلمية الممنهجة بنوع من انواع المناهج العلمية المعروفة.

اختيار موضوع الرسالة العلمية
اختيار موضوع الرسالة العلمية

البحث العلمي الاكاديمي هو عمل بحثي في نوع من انواع العلوم التربوية او التطبيقية.

الهدف منه الوصول الي حلول واقعية لمشكلة ما.

ان كل تلك التعريفات الثلاثة تصل بنا الى التسليم بمدلول الرسالة العلمية الاكاديمية.

يتضح ايضًا من تلك التعريفات مقومات الرسالة العلمية التي من ضمنها ما يلي :

  • دراسة، بمعنى انها محددة بخطة زمنية و مكانية وكيفية ومكان للدراسة، تضمن تلك الصفة كون الرسالة العلمية دراسة منظمة وليست دراسة عشوائية غير مجموعة او غير موثقة.
  • ممنهجة، أي انها تخضع من خلال المناهج العلمية المتبعة في البحث العلمي الى ضوابط المنهج العلمي وشروطه الاولية.
  • ذات نتائج، كما قولنا ما الفائدة من دراسة علمية خالية او خيالية النتائج؟!! فما من رسالة علمية صائبة تخلو من نتائج واقعية يمكن تطبيقها على المشكلة للوصول الى المؤثرات الحقيقية على المشكلة وموضوع البحث ومتغيراته.
عنوان الرسالة العلمية
اختيار موضوع الرسالة العلمية

كيف تختار موضوع بحث علمي؟

بعد ان عرفنا عن الرسالة العلمية ما يكفينا.

نتطرق الان الي كيفية اختيار موضوع الرسالة العلمية.

لتكمل الفائدة ويسير في الطريق البحثي من يقف امام اختيار الموضوع البحثي.

يتم اختيار موضوع البحث العلمي سواء رسالة ماجستير او سالة دكتوراة او بحث جامعي .

بعد خطوات تطبيقية من الممكن ان يطورها الباحث او يغيرها حسب ما يراه مناسب ومتماشي مع مصلحته.

نواة عمل اساسية الهدف منها تحديد موضوعات الرسائل الاكاديمية ومن بينها ما يلي:

  • يجب ان يعرف الباحث الاكاديمي ان موضوع الرسالة العلمية هو الذي سيُسأل عن تقديم المبررات الدافعة له لاختيار هذا الموضوع، كما انه سيُسْأل عما توصل اليه من حقائق، ومدى تطبيقها، وعن ما يقدمه بحثه من كل تفصيلات ومعلومات كبيرة كانت او صغيرة.
  • على الباحث ان يجلس طويلا قبل تحديد موضوع البحث ويحدد مقوماته وامكانياته الشخصية والعقلية والعلمية؛ ليضمن بهذا تحقيق التوافقية والتكافؤ العقلي بينه وبين موضوع رسالته، فلا يختار الباحث العلمي موضوع يفوق قدراته، او يكون غير مناسب مع مؤهله الجامعي. فمثلًا: دارس العلوم التربوية لا يستطع ان يُعد بحث في الطب والعكس صحيح مع كل انواع العلوم الانسانية.
  • يلجأ الباحث العلمي الى ما انتجته عقول الدارسين قبله في المشكلات العلمية السابقة، تعمل الدراسات السابقة على تغذية الدراسات الحديثة في كل خطوات تحضير او إعداد الرسائل العلمية.
  • علي الباحث العلمي ان يسأل نفسه اولًا : هل الدراسة في هذا الموضوع مفيدة؟ هل من الممكن ان يكون الموضوع غير ملائم للدراسة؟ ما الذي أمتلكه من مقومات لدراسة الموضوع، مناسب للباحث او لا؟ ما الذي اريد تحقيقه من هذا الموضوع؟

آليات اختيار موضوع البحث

لكي يصل الباحث او الدارس الاكاديمي الي موضوع الرسالة او الدراسة العلمية خاصته لابد له من استخدام آليات بحثية تتوافق معه.

  • يتميز الباحث العلمي صاحب المعلوماتية والمنهجية البحثية وخبراته السابقة المكتسبة اثناء دراسته الجامعية عن غيره من الباحثين؛ حيث يجد ان باستطاعته تحديد موضوعه البحثي في وقت اقصر وجهد اقل من غيره.
  • التشاور والمراجعة مع الاساتذة او المشرف الاكاديمي، تعمل التغذية الراجعة بين الباحث العلمي واستاذه بطريقة ملحوظة وقوية اثناء المناقشة في اختيار موضوع رسالة الماجستير او رسالة الدكتوراة، يدخل كلاهما في نقاش علمي حول موضوع يريد ان يتناوله الباحث في الدراسة لينتهي بفوز احدهما.
  • على الباحث العلمي ان يبحث عن المتغيرات العلمية ويصل من خلال بحثه الى متغير او اكثر بينهما علاقة ما، تلك العلاقة من الممكن ان تصلح موضوع بحث علمي. ان المقارنات الادبية او السلوكية او العلمية حقل غني بموضوعات وعبارات بحثية تصلح ان تكون موضوع رسالة علمية.
  • اجمع كل ما تتمكن من جمعه من مصادر ومراجع علمية وحدد ما يرد فيها من موضوعات ومتغيرات، قم بترتيب المشكلات العلمية التي جمعتها وفق اهميتها الميدانية، تناول بالبحث ما تم انتاجه من ابحاث في الموضوع الذي تبحث عنه، قرر حينها اذا ما كانت الدراسات السابقة مقصرة او كافية في تغطية او حل المشكلة.
عنوان البحث العلمي
اختيار موضوع الرسالة العلمية

شروط الموضوع البحثي المميز

الموضوع البحث المميز له شروط تقرر ما اذا كان موضوع جيد ومناسب للدراسة او لا.

احكام توضح مدى توافق العبارة البحثية الاولي لتصبح فيما بعد موضوع علمي لرسالة اكاديمية.

سمات اساسية لما يصلح ان يكون موضوع بحث علمي منظم يخدم المجتمع .

ومنها ما يأتي:

  • ان يكون الموضوع مناسب للمنهج العلمي وضوابطه القوية.
  • ان يحصل الباحث العلمي من دراسته على نتائج قوية يمكن ان يطبقها في ارض الواقع.
  • ان يجد فيه الباحث العلمي ما لم يجده غيره من الباحثين السابقين.
  • ان يقدم الدارس الاكاديمي خطة بحث علمي لموضوعه متناسبة ويمكن تحقيقها.
  • ان ينتج من الدراسة توصيات علمية تخدم من يلي الباحث اذا ما قرر دراسة نفش المشكلة البحثية.
  • الملائمة لإمكانيات الباحث العلمي العقلية والنفسية والمادية كما قلنا. من خلال ما تم توضيحه في هذا الموضوع اصبح من السهل على كل باحث او طالب جامعي اختيار موضوع الرسالة العلمية.

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن