المجلات العلمية المحكمة

المجلات العلمية المحكمة

المجلات العلمية المحكمة

المجلات العلمية المحكمة 

يهتم العالم ككل اليوم بالعلم و المعرفة الكبيرة و خصوصاً بعد التطور التكنولوجي الذي نشهده ، لم تعد المعرفة حكراً على أحد فقد أصبحت منتشرة بشكل واسع لجميع الناس مع اختلاف بيئاتهم و ثقافاتهم و مستواهم الدراسي و اختلاف اهتماماتهم .

وهناك العديد من المصادر التي يتمكن من خلالها الأنسان الوصول إلى المعرفة التي يريدها و منها القدم و المجلات ، و وسائل المعرفة المتطورة كالأنترنت التي من خلاله يتعلم الأنسان عن ما يرد و يفضل .

و تعد المجلات العلمية الإلكترونية التي أصبحت مهمة جداً للباحثين العلميين؛ كونها من أهم الوسائل التي تعتبر سهلة  الوصول للقراء و الطلاب و الباحثون أيضاً في الوقت الحالي، و لا يمكننا أن نغفل بأن الإنترنت أصبح حياة افتراضية شاملة و متنوعة ، و أوجدت العديد من المتغيرات في مجال التواصل لم تكن متوفرة فيما مضى، و كونها تحتوي العديد من الناس من كل دول العالم  ، و غالباً قلة قليلة جداً من الناس لا يتواجدون على شبكات الانترنت أو على منصاته الغنية لأسباب عديدة ؛ مثل الحصول على المعارف أو التواصل مع الآخرين وتبادل الخبرات؛ لذلك تعتبر المجلات العلمية وسيلة مفيدة جداً لنشر الأبحاث على المواقع المحكمة، و سنتحدث في هذا المقال عن أهمية المجلات العلمية المحكمة و خطوات النشر فيها .

 

المجلات العلمية المحكمة
المجلات العلمية المحكمة

ما خطوات النشر في المجلات العلمية المحكمة !

يوجد مجموعة من الخطوات التي ينبغي على الباحث  أن يتبعها و ينفذها من أجل النشر في المجلات العلمية المحكمة وهي كالآتي :

  1. معرفة شروط و متطلبات المجلات العلمية الإلكترونية :

 المجلات العلمية الإلكترونية تحتوي بعض المتطلبات ب للأبحاث التي تنشر عليها، و تختلف و تتغير من مجلة إلى أخرى، و يعتقد غالب الناس أنه يمكن نشر الرسائل التي أخذ من خلالها الطالب على درجة أكاديمية مثل الماجستير أو الدكتوراه مباشرتاً ، وعلى نفس النمط ، وذلك  لا يحدث ، ويجب التقيد و الالتزام بمعايير و شروط معينة من أجل النشر في المجلات العلمية الإلكترونية، ومن أهمها الآتي :

توضيح أهمية البحث:

ينبغي على الباحث أن يقدم بحثا له أهمية و فائدة كبيرة ، ويعكس من خلال نشره تقديم محتوى جديد  للقراء، لذلك لا تسمح جميع المجلات للباحث القيام بنشر أبحاثه بأي مجلة ثانية بعد القيام بنشرها، كما تحذف كل الأبحاث العلمية التي يتم انتحالها أو اقتباسها قبل النشر، ويجب أن يكون موضوع البحث الذي يرغب الباحث بنشره من اهتمامات المجلة العلمية.

سهولة الفرضيات:

 من أهم الشروط  التي تفرضها المجلات العلمية الإلكترونية  على الباحثين تقديم فرضيات واضحة، وقابلة للقياس والتحقيق، ولهم معايير و قواعد و بروتكولات عامة و خاصة محددة  يجب أن يحققها الباحث.

المجلات العلمية المحكمة
المجلات العلمية المحكمة

أساليب التحليل الإحصائي :

 ينبغي أن تكون الأساليب و الطرق الإحصائية المستخدمة في تحليل البيانات و المعطيات تتناسب مع طبيعة البحث العلمي، و الادوات هي ؛ المدى، والمنوال، والانحراف العشوائي، والبرمجة الخطية .

جودة المحتوى العلمي :

 جميع المجلات العلمية  المحكمة تهتم في جودة المحتوى ، ويكمن ذلك في الكتابة اللغوية السليمة و الصحيحة  قواعدياً و إملائياً ، و عدم التشابه و التكرار في المحتوى، و تقوم المجلات العلمية بتضمين البحث العلمي في عدد صفحات محدد و ذلك يسبب صغره و فقدان القليل من المعلومات التي ممكن أن تكون مهمة ، لذلك يجب على الباحث أن يحتفظ بالنسخة الأساسية من البحث و ذلك يحفظ له البحث كامل و لا يفقد أي جزء منه .

توثيق المراجع:

 من المهم جداً عند المجلات العلمية المحكمة أن يقوم الباحث بتضمن و تدوين لمراجع البحث الذي قام به ليتأكد القراء من المعلومات التي قام البحث عليها و لها فائدة أخرى هي مساعدة الطلاب و الباحثين للقيام بأبحاثهم الخاصة في حال أن رغبوا بذلك .

النتائج  المبرهنة :

من أساسيات المجلات العلمية المحكمة أن تكون النظرية أو البحث الذي سوف يتم نشره بها ، ذات برهان و نتيجة وذلك يؤكد الموضوعية و الواقعية العلمية و يبرهنها ، ويجب على الباحث أن لا يضع نتائج من مخيلته و ذلك يبعد بحثه عن المصداقية العلمية .

المجلات العلمية المحكمة
المجلات العلمية المحكمة
  1. المراسلة:

يقوم الباحث بمراسلة المجلة العلمية المحكمة التي يرغب في ان ينشر بحثه بها و كما ذكرنا سابقا

أن تكون متطابقة المجلة مع موضوع بحثه ، ممكن أن يراسها بشكل ورقي و ذلك أصبح أسلوب قديم

قلة قليلة من المجلات العلمية المحكمة تستخدمه ، و أيضا بإمكانه أن يراسل المجلة من خلال

وسائل الاتصال المتنوعة و المتعددة مثل البريد الالكتروني أو الاتصال الهاتفي .

  1. التحكيم:

يوجد في كل مجلة علمية فريق من الباحثين يمتلكون قدرات و خبرات عالية في التخصصات المتعلقة بالمجلة،

وعند مراسلة  المجلات العلمية المحكمة، و يعرض البحث على العديد من الباحثون المتخصصون ، و بعدها يقوم

كل باحث  بقراءة الرسالة و تنقيحها و عمل تغذية راجعة لها و تلخيصها للتأكد من التزام الناشر لكل الشروط ،

ومن ثم تتم كتابة التقارير و النشرات  التي توصي بالنشر أو الرفض.

  1. النشر:

عندما تقبل المجلة العلمية المحكمة البحث يتم نشره على المجلة مع تعهد الباحث العديد من القواعد ، و أهمها

عدم استخدام البحث أو أي جزء منه ونشره في موقع آخر، و أيضاً الالتزام في حالة ظهور أخطاء علمية

مستقبلا أن يقوم الباحث بتعديلها و إعادة نشرها بالمجلة ذاتها .

 ومما تقدم نكون وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تحدث عن المجلات العلمية المحكمة ، حيث تناولنا

أهميتها و خطوات النشر في المجلات العلمية المحكمة الورقية منها و الالكترونية .

نتمنى لكم الاستفادة و التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *