تعريف المنهج الإستقرائي في البحث العلمي و أنواعه - أكاديمية الوفاق

تعريف المنهج الإستقرائي في البحث العلمي و أنواعه

تعريف المنهج الإستقرائي في البحث العلمي وأنواعه

تعريف المنهج الإستقرائي في البحث العلمي و أنواعه

يبقي المنهج الإستقرائي أحد أهم وسائل البحث العلمي التي لا غنى عنها ، فهو أحد أهم الطرق التي يفكر و بها الباحث بشكل علمي ، و أحد المناهج التي يمكن أن يستخدمها الباحث العلمي لدراسة البحث العلمي بأنواعه المختلفة ..

و هنا كان من الهام التطرق أكثر إلى تعريف المنهج الإستقرائي في البحث العلمي ، و التطرق إلى أنواعه و فائدته في مجالات البحث العلمي المختلفة ..

تعريف المنهج الإستقرائي :

طرق التفكير العلمي تختلف من شخص لآخر ، تبعا لعدة عوامل هامة ، فقد يكون طريقة الباحث العلمي نفسها هي ما تحكم نظرته العلمية ، و قد يكون نوع الموضوع المطروح في البحث العلمي ، و لكن يظل المنهج الإسقرائي أحد أهم المناهج في البحث العلمي ، و التي تستخدم بعمق في مجالات البحث العلمي ، و يتم تعريفه على أنه ذلك المنهج الذي يستخدم من أجل إصدار الأحكام و صنع النظريات العلمية المختلفة ، عن طريق جمع المعلومات و إستخدام المعطيات من وسائل جمع البيانات ، حيث الإنتقال من النظرة الجزئية للبيانات المتعددة و المتفرقة ، إلى النظرة الكلية الشاملة التي تمثل النظرية الأم التي تتحكم في مسارات تلك البيانات .

و قد يكون المنهج الإستقرائي هو مرحلة من مراحل إصدار نتائج البحث العلمي الهامة ، و التي يمكن من خلالها إعتماد نتائج و إجراءات البحث العلمي ، و من ثم يستطيع الباحث العلمي تعميم نتائجه و وضعها في إطار النظرية التي يمكن إستخدامها بشكل عام .

خصائص المنهج الإستقرائي :

  • إنتقال الباحث العلمي من الجزء إلى الكل ، و كذلك إنتقاله من العام  إلى الخاص ، حيث يمكن صنع النظريات الهامة العلمية تحت إستخدام المنهج الإستقرائي .
  • إستخراج أحكام و نظريات جديدة من بعض المعلومات المحدودة ، و تلك خاصية هامة تميز المنهج الإستقرائي .
  • من سمات المنهج الإستقرائي الهامة أيضا ، أنه تحقيق واقعي لنظرية الكل أكبر من مجموع أجزاءه ، فهي أحد القواعد الهامة التي لا تتحقق إلا من خلال القدرة على إستخدام المنهج  الإستقرائي ببراعة .
  • يعتمد المنهج الإستقرائي على مهارة الإستنتاج ، و التي لا تقوم على فراغ ، و إنما على أسس التفكير العلمي الصحيحة و الخطوات و المعطيات الموثوقة ، و هو في ذلك يعاكس المنهج الإستدلالي في طريقته لمعالجة البيانات اللازمة للبحث العلمي .
  • يعتبر المنهج الإستقرائي أحد الطرق الهامة التي يعتمد عليها الباحثين العلميين في وضع الفروض العلمية ، حيث تعتبر عملية وضع الفروض الصحيحة من بداية خطة البحث العلمي ، المرحلة الأساسية التي سوف يقام على أساسها باقي أجزاء البحث العلمي .
المنهج الاستقرائي

أنواع المنهج الإستقرائي :

ينقسم المنهج الإستقرائي إلى نوعين أساسيين ، و هما الإستقراء الكامل و الإستقراء الناقص ..

1 – المنهج الإستقرائي الكامل :

يقوم الباحث العلمي بعملية الإستقراء الكامل ، أي إستقراء كل أجزاء و مراحل الظاهرة موضوع البحث العلمي ، حيث يجب أن يكون الإستقراء بطيئا و يأخذ الكثير من الوقت و الجهد ، حيث يقوم الباحث بمراقبة الظاهرة بكل تفاصيلها مهما كانت تستهلك من وقت و جهد ، و ذلك حتى يمكنه أن يكون نظرته العامة الإستقرائية الصحيحة عن تلك الظاهرة ، و إصدار النظرية الأساسية التي تتحكم بها و تتحكم بمعطياتها ، و من ثم يصبح الكل الأكبر كم مجموع أجزاءه ، و يستطيع الباحث العلمي إستخدام المنهج الإستقرائي في البحث العلمي بطريقة كلية .

و يجب على الباحث العلمي قبل الإستمرار في ممارسة الإستقراء الكلي ، أن يتأكد من أهمية نظريته العلمية ، و أنها بالفعل يمكن تعميمها بشكل شامل و واسع على كل أفراد المجتمع ، و حين يتأكد الباحث من أهمية إجراءاته و نظريته العلمية ، يمكنه الإستمرار في جميع خطوات المنهج الإستقرائي الكلي .

ولمعرفة الفرق بين المنهج الاستقرائي والمنهج الاستنباطي شاهد هذا الفيديو


كيفية تعميم نتائج المنهج الإستقرائي الكلي :

هناك بعض الضوابط الهامة التي تتحكم في تعميم نتائج المنهج الإستقرائي الكلي ، و من أهم تلك الضوابط التي يجب أن يضعها الباحث العلمي في إعتباره :

  • إرتباط نتائج المنهج الإستقرائي بالمعلومات و الملاحظات و البيانات التي تم جمعها ، فلا يمكن أن يقوم الباحث العلمي بإصدار نظريات بعيدة تماما عن مفردات البحث العلمي الأصلية .
  • الإستقراء يجب أن يكون صحيح و مثبت في كل أجزاء البحث العلمي ، و أن يكون نتاج أساسي و تلقائي  لتسلسل خطوات و بيانات البحث العلمي ، و ليس مجرد كلام نظري غير مترابط .
  • أن يكون الإستقراء قادرا على الإنتشار في الظواهر و المشاكل المشابهة ، و أن يكون شاملا لكل أجزاء المشكلة و لا يختص بجزء واحد فقط منها .

2 – المنهج الإستقرائي الجزئي :

من أكثر أنواع المنهج الإستقرائي شيوعا ، و يقوم فيه الباحث العلمي بتناول أحد أجزاء الظاهرة بالتفصيل ، و ملاحظتها و جمع المعلومات الشاملة عنها بكل طرق الممكنة ، ثم يقوم بإصدار أحكامه الإستقرائية عليها ، أي أن الباحث العلمي يطبق مبدأ الإنتقال من الجزء إلى الكل أيضا ، و لكن من ناحية الدراسة الجزئية للظاهرة .

و قد لا يكفي المنهج الإستقرائي الجزئي لإصدار النظريات الهامة ، و لكنه يعد أحد أهم الطرق التي يستخدمها الكثير من الباحثين في البحث العلمي بشكل عام ، بالرغم من التناقص في المعلومات أو الخطأ التي قد تتعرض له  المعلومات إلى حد كبير .

لمعرفة المزيد حول انواع المنهج الاستقرائي من هنأ

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن