توفير المصادر والمراجع

توفير المصادر والمراجع

توفير المصادر والمراجع

نقدم لك في الوفاق خدمة  توفير المصادر والمراجع والدراسات لتسهيل المهمة عليك في توفير الدراسات من مختلف المصادر.

مثل: الكتب والمقالات والأبحاث والأوراق العلمية والدوريات المحكمة ورسائل الماجستير

والدكتوراة التي تخدم موضوع البحث.
من خلال شراكاتنا مع العديد من الجامعات العربية والعالمية والمكتبات الالكترونية .

بالإضافة إلى فريق العمل الميداني المختص بالبحث في الكتب والدوريات ودور النشر ومكتبات الجامعات المختلفة.

تقدم لكم أكاديمية الوفاق للبحث والتطوير الخدمات الأكاديمية للمساعدة في انجاز مهمتك بدءا من اقتراح العنزان وحتى مرحلة التدقيق اللغوي.

المصادر والمراجع في البحث العلمي

جمع المادة العلمية

جمع المادة العلمية هي عملية توثيق للمصادر والمراجع العلمية التي تم الاستعانة بها أثناء كتابة البحث العلمي.

 وتعتبر أهم خطوة من خطوات تقديم البحث العلمي.

تعريف المادة العلمية:

المادة العلمية هي كل بحث علمي يقوم الباحث من خلاله بتقديم معلومات وحقائق صحيحة تخص موضوع معين .

ليتم اعتبارها مرجعاً ومصدراً موثوقاً للمعلومات.

يلجأ الباحث عند العمل على بحثه العلمي إلى الاعتماد على مصادر ومراجع علمية قوية تتعلق بالمادة العملية.

وموضوع البحث الذي ينوي القيام به, وهو ما يسمى بجمع المادة العلمية.

أهمية جمع المادة العلمية :

 يقوم كل باحث بالاعتماد على بعض المصادر والمراجع لإغناء بحثه وتقويته والعمل على دعمه أيضا.

 إن تنوع المصادر والمراجع في أي بحث علمي يقوم على إثراء هذا البحث من جهة, ويساعد على قبول هذا البحث العلمي ومنحه درجات عليا من جهة ثانية.

يكفي أن نعلم أن نجاح أي بحث علمي مرتبط بشكل فعلي بقوة المصادر والمراجع التي تم الاعتماد عليها في كتابة هذا البحث.

لذلك نرى أنه من الضروري بل ومن الواجب على كل باحث القيام بجمع المادة العلمية .

هذا التصرف الذي إن دل فهو يدل على أخلاقيات البحث العلمي ومدى الالتزام بالأمانة العلمية.

أنواع مصادر جمع وتوثيق المادة العلمية في الأبحاث:

يوجد العديد من مصادر المادة العلمية مما يضع الباحث في حيرة بمعرفة المصادر والمراجع التي يجب الاعتماد عليها .

والاستفادة منها أثناء كتابة بحثه، يمكننا تقسيم أنواع المصادر والمراجع إلى نوعان:

  • المصادر والمراجع الرئيسية:

يمكننا اعتبار المصادر هي الأساس مثل القرآن الكريم والقانون المدني, وما غير ذلك يمكننا اعتباره مرجع .

مثل: تفسير القرآن وشرح أو تفسير القانون المدني، وهناك العديد من المراجع الرئيسية:

المراجع العامة:

وهي عبارة عن مؤلفات عامة يلجأ إليها الباحث للحصول على معلومات وأفكار تغني بحثه الخاص بكل سهولة.

وذلك باستخدام الفهرس مما يخفف عنه عناء قراءة كامل المرجع.

المراجع الخاصة:

هي عبارة عن مراجع متخصصة بموضوع معين مثل الرسائل والأطروحات الجامعية, والتي تساعد الباحث بشكل كبير.

الدوريات:

وهي عبارة عن نشرات علمية دورية, أي تصدر بشكل دوري قد تكون شهرية أو اسبوعية أو حتى يومية.

وتأتي أهميتها من حيث عملها على نشر أحدث الأبحاث وآخر ما توصل إليه العلم.  

النصوص القانونية والاجتهادات القضائية:

يتم الاعتماد عليها في مجال البحث القانوني, حيث تقوم بمد البحث قيمة مضافة.

يتم الحصول على المصادر والمراجع الرئيسية من خلال طريقان:
  • المكتبات:

تعتبر المكتبات من أغنى الأماكن للحصول على المراجع والمصادر التي يحتاجها الباحث.

ويوجد العديد من المكتبات العربية والأجنبية الشهيرة.

وأصبح من السهل جداً الحصول على أي كتاب أو مرجع حيث اعتمدت معظم المكتبات في عملها على الحاسب الآلي.

تمكن الباحث من الحصول على الكتاب الذي يريده من خلال الاطلاع على فهارس المكتبات الخاصة والعامة.

  • المواقع الالكترونية:

يتمكن الباحث من الحصول على المادة العلمية عن طريق المواقع الإلكترونية بكل سهولة, يكفي أن يكتب العنوان الذي يريده .

عن طريق أحد محركات البحث حتى تظهر أمامه كافة المعلومات التي يريدها.

لكن من الضروري الانتباه إلى أن هذه الطريقة غير مضمونة بشكل كامل وقد تكون المعلومات غير صحيحة.

لذلك عند الاعتماد على المواقع الإلكترونية للحصول على المادة العلمية يجب التأكد من مصداقيتها.

عن طريق اللجوء إلى متخصصين في هذا المجال, أو التأكد من أحد المكتبات.

2– المصادر والمراجع الثانوية:

حيث يحصل الباحث على مادته العلمية عن طريق المصادر الميدانية .

وتكون من خلال عدة طرق مثل الاستبيان أو الملاحظة أو المقابلة.

  • الاستبيان:

يقوم الباحث من خلال هذه الطريقة بعمل استفتاء بين الناس, ويكون عن طريق طرح بعض الأسئلة المتعلقة بموضوع دراسته.

وإرسالها إلى أفراد المجتمع على شكل استمارات لمعرفة الإجابة وتدوين ذلك في بحثه.

  • الملاحظة:

تكون هذه الطريقة مناسبة في الأبحاث الاجتماعية مثلاً

حيث يقوم الباحث بمشاهدة لحظية لظاهرة ما أو سلوك معين في المجتمع.

ثم يقوم بتسجيل كل ما يشاهده وكتابة النتائج التي حصل عليها.

بعد ذلك يقوم الباحث بالعمل على تحليل هذه النتائج واستخلاص علاقتها بموضوع بحثه.

  • المقابلة:

وتكون عن طريق إجراء مقابلة مع أحد المتخصصين في مجال ما مثل الدكاترة في الجامعة واستسقاء المعلومات منهم وتدوينها في بحثه.

بعد أن يكون قد قام بالعمل على تنقيحها واستخدامها بشكل يخدم الرسالة العلمية.

طريقة نقل المادة العلمية من المصدر:

يتم العمل على جمع المادة العلمية ونقل المعلومة من المصدر بعدة طرق:

  • نقل النص كاملاً: قد يقوم الباحث بنقل النص كاملاً كما هو موجود في المصدر.
  • إعادة الصياغة: من الممكن أن يقوم الباحث بإعادة صياغة المعلومات بأسلوبه الخاص حتى يستطيع استخلاص المعنى الذي يحتاجه
  • التلخيص والاختصار: قد يلجأ الباحث إلى العمل على اختصار المعلومة الواردة في المصدر بما يخدم بحثه الخاص.
  • الشرح والتحليل والتعليق: قد يحتاج الباحث إلى القيام بتقديم شرح للمعلومات الواردة في المصدر .

والحصول على الشواهد التي يحتاجها في بحثه, وقد يقوم بالعمل على التحليل والربط بموضوع بحثه.

والآن نكون قد أتينا إلى نهاية البحث والذي قمنا فيه بتعريف المادة العلمية وأهمية جمع المادة العلمية.

وأنواع مصادر جمع وتوثيق المادة العلمية في الأبحاث, وطريقة نقل المادة العلمية من المصدر.

نتمنى لكم الاستفادة، والله ولي التوفيق.

Share this post

Comments (2)

  • عوض Reply

    احتاج توفير كتب ومراجع ومصادر تتكلم عن نقل الأشخاص بحرا في القانون البحري والتجاري في الفقه والقانون.

    يونيو 13, 2021 at 5:13 م
    • wefaak Reply

      مرحبا بك عوض
      بنوفرلك جميع المصادر والمراجع المتعلقة بموضوع نقل الأشخاص برا في القانون البحري والتجاري في الفقه والقانون
      تواصل معنا على :
      order@wefaak.com
      بنتمنالك التوفيق

      يونيو 14, 2021 at 8:30 ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن