تعريف المقابلة واستخداماتها في البحث العلمي - أكاديمية الوفاق

تعريف المقابلة واستخداماتها في البحث العلمي

تعريف المقابلة واستخداماتها في البحث العلمي

تعريف المقابلة واستخداماتها في البحث العلمي

نجد أنه  تكتسب المقابلة أهميتها من خلال إستخداماتها في البحث العلمي ، كواحدة من اهم الوسائل المستخدمة فيه ، و خاصة في بعض مجالات البحث التي لا يصلح معها وسائل البحث الأخرى لجمع المعلومات ، فمن خلال المقابلة يستطيع الباحث العلمي جمع معلومات بشكل مباشر ، و جمع حقائق و آراء بشكل متكامل عن طريق التواصل المباشر مع المصادر ..

تعريف المقابلة واستخداماتها في البحث العلمي

تعريف المقابلة :

يتم تعريف المقابلة على أنها أحد أهم وسائل البحث العلمي ، و التي تستخدم في بعض أنواع الأبحاث العلمية الهامة ، مثل الأبحاث الميدانية و الأبحاث الإجتماعية و النفسية ، فهي تؤدي دورا حيويا في جمع المعلومات و الحقائق اللازمة في إنجاز البحث العلمي المطلوب ، حيث يمكن من خلال المقابلة أيضا إجابة الأسئلة البحثية بشكل مباشر ، و ذلك من أجل إثبات صحتها و صلاحيتها  أو نفيها و إستبعادها من مجال الحقيقة .

كيفية إستخدام المقابلة في البحث العلمي :

وما يدور تحديدا أثناء إجراء المقابلة ، هو أن تتم مواجهة بين الباحث و بين بعض الأشخاص الذين لديهم إجابات لبعض أسئلة البحث العلمي المطلوب ، و التي تسمى عينة الدراسة أو المبحوثين ، و من ثم يقوم الباحث بتدوين إجابات تلك الأسئلة التي تم إعدادها مسبقا لعمل البحث العلمي ، ثم يقوم بمقارنة تلك الإجابات بالفرضيات المقترحة في هذا البحث ، و لذلك تعتبر المقابلة أحد أدوات البحث العلمي الأكثر حقيقية و واقعية ، و لكن ربما تفتقر للدقة و المصداقية بعض الشئ .

خطوات إعداد المقابلة لإستخداماتها في البحث العلمي :

قد تستخدم المقابلة في العديد من المواضيع بغرض البحث العلمي ، و في حال أن قرر الباحث إستخدام المقابلة ، يجب عليه إتباع بعض الخطوات ، حتى يمكنه إجراءها بالشكل الصحيح ، و تتلخص تلك الخطوات في الآتي :

1 – يجب أن يحدد الباحث الهدف الأساسي من إجراء المقابلة :

فمن أهم خطوات المقابلة حتى يمكن إستخدامها في البحث العلمي ، هي خطوة معرفة الهدف الأساسي من المقابلة ، و معرفة ماذا يجب أن يحقق الباحث من خلال إجراء تلك المقابلة ، و ما هي المعلومات المستهدف معرفتها من خلال عمل المقابلة في البحث العلمي .

2 – يجب أن يقوم الباحث العلمي بإعداد أسئلة المقابلة :

و هنا يتطلب من الباحث العلمي أن يقوم بإعداد جيد لأسئلة المقابلة المطلوبة ، و أن تكون تلك الأشئلة موضوعة في مكانها الصحيح ، و يجب كذلك أن تكون عينة البحث على إطلاع تام بالموضوع المراد بحثه و الأسئلة الموضوعة في المقابلة ، كما يجب أن تأخذ عينة البحث وقتا كافيا للإجابة على أسئلة البحث ، فمن الجيد أن تكون إجابات الأسئلة متأنية و بعد تفكير عميق ، مما يعطي قدرا من المصداقية للبحث العلمي .

تعريف المقابلة في البحث العلمي

3 – يجب على الباحث أيضا أن يحدد كل من الزمان و المكان المناسبين لإجراء المقابلة :

حيث يجب أن يكون الزمن المحدد لإجراء المقابلة مناسبا لعدد الأسئلة الموضوعة ، و كذلك أن يكون مناسبا لصعوبة و مستوى ذكاء و مهارات المبحوثين في الرد على تلك الأسئلة ، كما يجب أيضا أن تكون المقابلة في مكان مناسب للبحث العلمي و الإجابة عن الأسئلة ، و في حال أن كانت المقابلة تسبب أي ضرر على المبحوث يجب أن تجرى تلك المقابلة بشكل سري .

4 – و أخيرا يمكن إجراء المقابلة :

و بعد القيام بكل الخطوات السابقة للتحضير للمقابلة ، من أجل عمل البحث العلمي على أفضل ما يكون ، تأتي خطوة عمل المقابلة ، و التي يجب أن يتحضر لها الباحث العلمي ، و ذلك من خلال إرتداء الملابس المناسبة ، و كذلك أن يكون قادرا على إقامة حوار جيد بينه و بين العينة المطلوبة ، و أن يكون متفهما لكل الأسئلة الموضوعة في تلك المقابلة ، و قادرا على إيصال تلك الأسئلة للمبحوثين بصوت و لغة واضحة و مفهومة ، كما يجب على الباحث أثناء القيام بالمقابلة أن يدون كل إجابات المبحوثين في أوراق بطريقة واضحة ، و ألا يحاول مقاطعة العينة أثناء الإجابة على الأسئلة ، و أن يوفر كل أوراق الإجابة المناسبة التي يجب أن تستخدمها عينة البحث ، مما يجعل المقابلة فعالة و مؤدية لكل إستخداماتها في البحث العلمي .

ما هي أنواع المقابلة و إستخداماتها في البحث العلمي :

تمتاز المقابلة بأن لها العديد من الأنواع ، و ذلك لتعدد إستخداماتها في البحث العلمي ، و من أهم الأنواع المعروفة في المقابلة :

1 – إجراء المقابلة البسيطة :

حيث تكون عبارة عن مجموعة من الأسئلة ، يضعها الباحث للعينة و يتركها تجيب عنها ببساطة ، دون أي ظروف خاصة أو ضغط أو توتر للعينة المبحوثة ، فهي نوع بسيط و عادي جدا من المقابلات .

2 – إجراء المقابلة العميقة :

في هذا النوع من المقابلات ، تكون المقابلة أكثر عمقا و تعقيدا عن النوع السابق ، حيث تتميز أسئلتها أنها أكثر تعقيدا و تفصيلا من المقابلة البسيطة ، و يترك فيها الباحث العينة تجيب عن الأسئلة دون أي نوع من المقاطعة .

3 –إجراء المقابلة الموجهة :

حيث يقوم الباحث العلمي بتوجيه نوع معين من الأسئلة ، لنوع معين من العينة ، للإجابة عن غرض بعينه ، و يتم توجيه تلك الأسئلة بشكل مباشر و صريح ، و غالبا ما يحتاج هذا النوع من المقابلات لتوقيت إجابة معين لا تخرج عنه العينة المبحوثة .

4 – إجراء المقابلة المتسلسلة :

و هي عبارة عن مقابلة تتضمن بعض الأسئلة المفتوحة المتسلسلة ، و يقوم فيها الباحث بإلقاء تلك الأسئلة على المبحوثين بالتسلسل المطلوب ، و يتطلب منهم الإجابة أيضا بنفس التسلسل ، و هي من أهم انواع المقابلات الجيدة في الدراسات الميدانية .

و تلك كانت نظرة عامة حول المقابلة و إستخداماتها في البحث العلمي ، و التي تعد من أهم وسائل و أدوات البحث العلمي في الدراسات الميدانية و الإجتماعية و الإستطلاعات و الدراسات النفسية .

يمكنك معرفة المزيد حول كتابة أسئلة المقابلة في البحث العلمي من خلال مشاهدة هذا الفيديو

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن