خطوات إعداد البحث التربوي

خطوات إعداد البحث التربوي

خطوات إعداد البحث التربوي

أدرك الإنسان أهمية البحث العلمي المنهجي عندما وجده سبيلاً لحل المشاكل و الصعوبات التي تعيق وصوله إلى هدفه.

فبدأ باستخدامه في مجالات الحياة المختلفة مما راكم لديه خبرات و معارف و تصورات عن المشاكل المحتملة و طرق الوصول للهدف المنشود.

و من المجالات التي سخر فيها الإنسان خبراته في البحث العلمي هي المجال التربوي و التعليمي حيث خصص له جهودا و أبحاثاً عديدة.

حيث سنلقي الضوء في هذا المقال على الخطوات التي اتبعها الباحثون في إعداد و تهيئة البحث التربوي.

خطوات إعداد البحث التربوي:

يحتاج البحث التربوي قبل القيام به إلى عمليات تنظيم و تخطيط من قبل الباحث فهو بحث معقد يجب أن يتم إجراؤه بطريقة علمية منهجية .

و فيما يلي سيتم تناول الخطوات الواجب اتخاذها بشكل متسلسل:

أولا:اختيار موضوع البحث وتحديد العنوان:

يجب على الباحث اختيار موضوع البحث و تحديد عنوان مناسب .

لكي يعطي عند قراءته فكرة عامة عن البحث و عن المشكلة التي يتبناها و الأفكار الفرعية الموجودة فيه.

كما يجب أن يتقيد الباحث بعدم إطالة العنوان أو جعله أقصر من اللازم.

ثانيا:مقدمة البحث التربوي :

يقوم الباحث بكتابة مقدمة مناسبة للبحث التربوي حيث يوضح فيها العناوين و الأفكار الرئيسية و المعلومات التي سيتم تناولها في البحث التربوي .

كما يجب على الباحث التربوي أن يذكر المصادر و المراجع التي قام باستخراج معلوماته منها حيث أن المقدمة تعد خطوة أساسية في إعداد البحث التربوي.

ثالثا:فقرة توضيح المشكلة :

بعد الانتهاء من كتابة المقدمة يقوم الباحث التربوي بكتابة فقرة يوضح فيها مشكلة البحث التربوي .

حيث يتم فيها طرح المشكلة بشكل واضح و ما يترتب عليها من تساؤلات و أفكار و فرضيات كونها تعد أساس البحث التربوي و جوهره.

و يقوم الباحث التربوي بالبحث عن التصاميم و الطرق المطروحة سابقا فيما يخص المشكلة المطروحة كي يستفاد من الخبرات البحثية السابقة.

فيقوم الباحث التربوي بتحديد إطار المشكلة و نوعها و بالتالي تحديد الفئة المستهدفة في البحث التربوي و تفاصيل حدوث المشكلة زمانياً و مكانياً.

رابعاً:تحديد أسباب المشكلة :

يحدد الباحث التربوي الأسباب وراء المشكلة المطروحة و يتم ذلك بناءً على نظرته للبيئة التربوي و تحليله المنطقي و الأكاديمي وخبراته المتراكمة.

خامساً:تحديد أهداف البحث التربوي :

يقوم الباحث التربوي بعد عرض المشكلة بتحديد أهداف البحث التربوي و صياغتها بطريقة منهجية علمية و عملية.

حيث يأخذ الباحث التربوي بعين الاعتبار النصائح المأخوذة من العاملين في المجال التربوي و العلمي فيقوم بوضع الفرضيات المناسبة.

سادساً:مراعاة المتغيرات التي يتضمنها البحث التربوي :

بعد أن حدد الباحث التربوي الأهداف من البحث.

يجب عليه أن يأخذ بعين الاعتبار المتغيرات التي يتضمنها البحث التربوي عن طريق مراقبتها و محاولة قياسها.

كما يجب عليه أن يعرف مصطلحات البحث الرئيسية تعريفا عملياً و أكاديمياً.

سابعاً:جمع الباينات وتحليلها:

يقوم الباحث بجمع البيانات و تحليلها و تنظيمها وفق منهج علمي و أكاديمي.

حيث يقوم باختيار الطرق الأكثر ملائمة لمشكلة البحث في جمع البيانات ذات الصلة بمشكلة البحث.

حيث يستخدم الطرق الأكثر ملائمة منها المقابلات, الاستبيانات, المناقشات, الملاحظة.. الخ.

و يتوجب على الباحث تسجيل إجابات و ردود فعل و سلوك المشاركين في العملية البحثية بكل دقة و حذر .

حيث أن هذه البيانات هي أساس للخطوة اللاحقة في البحث التربوي.

بعد أن قام الباحث التربوي بتجميع البيانات يقوم بعملية تسجيلها و تنظيمها بشكل منهجي وفقا للطريقة التي أعد فيها أداة البحث .

حيث يسجل البيانات بشكل متكامل و ينظمها في جداول إما بشكل إلكتروني أو ورقي .

و في كل الأحوال يتوجب على الباحث الحفاظ على نسخة ورقية من هذه البيانات المسجلة

ثامناً:تفسير البيانات وتحليلها :

بعد جمع البيانات و تنظيمها و تسجيلها بطريقة منهجية تأتي مرحلة تفسير البيانات و تحليلها .

و هنا تأتي مهارة الباحث التربوي في تفسير و تحليل النتائج التي توصل لها عن طريق الإجراء الإحصائي الذي اتبعه في بحثه التربوي.

حيث يتوجب عليه إيضاح و تسجيل إجابات المشاركين و سلوكهم  أثناء الاختبار البحثي و ردات فعلهم تجاه ما طرح عليهم من أسئلة و اختبارات.

و يتضمن ذلك إيماءاتهم و لغة جسدهم أثناء إجابتهم على الأسئلة كونها تعد مصدر لفهم معلومات أعمق و أكثر دقة تتعلق بمضمون البحث التربوي.

تاسعاً:خاتمة البحث التربوي :

هنا يصل الباحث التربوي في بحثه إلى كتابة الخاتمة البحثية.

حيث يطرح مضمون البحث بشكل عام و يستنبط من التفسيرات و الاستنتاجات التي توصل لها.

مقترحات و توصيات يطرحها بشكل عقلاني و منهجي كي يقدمها للجهات المختصة القادرة على إحداث تغيير فعلي .

و حل المشكلة التي يناقشها الباحث في بحثه التربوي

عاشراً:تقرير نهائي للبحث التربوي :

يقوم الباحث التربوي في هذه الخطوة بطرح تقرير نهائي للبحث التربوي بشكل أكاديمي.

حيث تتم كتابته وفق التصميم البحثي المنهجي الذي اتبعه في بحثه التربوي .

كما يعرض فيه المراجع و المصادر و الاقتباسات في سبيل توثيق المعلومات التي طرحت في البحث التربوي سابقا.

 أخيراً:نشر تقرير البحث التربوي :

هنا تأتي مهمة الباحث الأخيرة و التي تعد من الخطوات الهامة و القيمة حيث يقوم فيها في نشر تقرير البحث التربوي.

حيث أنه من أحد أهداف البحث التربوي الأساسية هو نشر المعلومة في البيئة التربوية المعنية.

كي تصل لجميع الأطراف المشاركة و المستهدفة و الأهم.

لكي تل للجهات المعنية القادرة على اتخاذ القرار و الدفع بالنتائج البحثية الى التطبيق على أرض الواقع.

حتى يتم حل المشكلة المطرحة في البحث و تعم الفائدة بشكل عملي.

فيبقى التقرير البحثي مرجع من المراجع التي سيتم استخدامها لاحقا عند مواجهة مشكلة مرتبطة بالبحث التربوي.

و مما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه خطوات إعداد البحث التربوي .

نتمنى لكم الاستفادة ،والله ولي التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن