طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي

طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي

طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي تأتي بنتائج او معلومات قيمة تخدم الباحث في الوصول الى بيانات صائبة. الاستبانة او الاستبيان هو اداة جمع معلومات يستخدمها الباحث العلمي مع عينة الدراسة المشاركة في البحث “الجمهور” حول موضوع الدراسة سواء اكانت دراسة ماجستير او دكتوراه.

انواع خاصة من البحث العلمي تستخدم الاستبانة من ضمن ادوات دراسة، وتعتمد عليها في جمع المعلومات. يحتاج القائم على إعداد الدراسة بتجهيز الاستبانة وفق شروط معينة حددها الاسلوب او المنهج العلمي المستخدم في البحث.

لا يختلف احد على ان لجنة المناقشة تراجع الباحث في ادوات الدراسة، تسأله عن سبب اختيارها، وماذا لو استخدم اداة اخرى غير الاستبانة، وكيف عمل على تحكيم الاستبانة في دراسته العلمية.

استمارة الاستبانة تصل الى المشاركين في الدراسة بطرق كثيرة يختار منها الباحث الاكثر مناسبة له. يجد المشارك في الدراسة مجموعة من الاسئلة تتراوح ما بين (25 – 45 ) سؤال. اثناء العمل على تجهيز الاستبانة على الباحث ان يعرف ان الاستمارة فور اعتمادها يفقد السيطرة عليها، بمعنى انه لا يوضح ما بها من اسئلة. لذلك من المهم للباحث ان يجعل اسئلة الاستبانة بسيطة ومباشرة وتحقق الاهداف المطلوبة منها وهو العودة بمعلومات حول موضوع الدراسة مشكلة البحث.

ادوات الدراسة في البحث العلمي :

من المعروف ان الاستبانة ليست اداة الدراسة الوحيدة التي يستخدمها الباحث العلمي في جمع المعلومات من المشاركين في الدراسة. خطوة اساسية من خطوات إعداد الابحاث العلمية اختيار ادوات الدراسة وتحكيمها بالمنهج العلمي المتبع في الدراسة.

تتنوع الابحاث العلمية بين الابحاث التربوية، والابحاث الاكاديمية، لكل نوع منهما له ادوات دراسة مناسبة. بل ان مشكلة الدراسة او موضوع البحث يختلف عن غيره في اختيار اداة دراسة مناسبة. على الرغم من ذلك كله تكون الاستبانة العلمية في البحث الاجتماعي هي الافضل والاكثر فاعلية في الحصول على معلومات حول البحث ككل.

المقابلة احدى ادوات الدراسة القوية، تكون المقابلة وجهًا لوجه، افرادها الباحث العلمي ومجموعة المشاركين في الدراسة. يحدد الباحث موعد للمقابلة ويبدأ على الفور اجرائها مع بقية عينة الدراسة. قد يستخدم الباحث العلمي التكنولوجيا الحديثة في اجراء المقابلات مع عينة الدراسة ان لم يؤثر ذلك على الهدف المطلوب تحقيقه من المقابلة. الباحث العلمي لابد له من عزل كل المؤثرات في نتائج المقابلة.

بطاقة الملاحظة من ادوات الدراسة في البحث العلمي، يستخدم الباحث بطاقة الملاحظة ويصيغها وفق هدف هو واضعه. لا يتدخل الباحث في سلوكيات المفحوصين، بل يقتصر دوره على تدوين الملاحظات في بطاقة الملاحظة، للملاحظة شروط ومواصفات؛ لتأتي بكم مناسب من المعلومات حول الدراسة.

الاستبانة :

الاستبانة: الاستبيان عبارة عن مجموعة من الاسئلة الاختبارية حول موضوع معين يحدده الباحث العلمي من قبل، يجيب عليها المشاركين في الدراسة ثم تعود الى الباحث مرة اخرى؛ من اجل تحليل المعلومات والخروج بمعلومات صحيحة.

الاستبانة نوعان: استبانة حرة، والنوع الاخر هو استبانة مقيدة، او استبانة مغلقة واخرى مفتوحة، كل نوع منهما يختلف في نوعية الاسئلة لكنها في النهاية استبانة من ضمن ادوات الدراسة المستخدمة في البحث العلمي.

  • الاستبانة المفتوحة: يظهر من اسمها ان ما بها من اسئلة الاستبيان يحتمل اجابة مفتوحة، اجابة تعبيرية. يستخدم الباحث هذا النوع من الاستبانة عندما يقرر الباحث العلمي قياس رغبات المبحوثين وآرائهم حول موضوع او هدف محدد في الاستبانة. تعطي الاستبانة المفتوحة للمبحوثين فرصة حقيقية للتعبير عن ما في انفسهم.
  • الاستبانة المغلقة او المقيدة: استمارة من الاسئلة المغلقة التي لا تحتمل اجابات تعبيرية او وصفية. تتميز اسئلة الاستبانة المغلقة تكون محددة ومباشرة وتأتي في اغلب الاوقات اجابتها بـ (نعم، لا). اغلب الباحثين يفضلون هذا النوع من الاستبيان اذا ما كان اكثر مناسبة مع موضوع دراستهم؛ السبب في ذلك ان الباحث لا يريد ان يخرج المبحوث من الاطار المحدد له في الاستبانة.

تبقى الاستبانة اداة فعالة من ادوات الدراسة في الابحاث العلمية اذا ما استخدمها الباحث العلمي بطريقة سليمة، وعمل على صياغتها صياغة سليمة.   

مميزات الاستبانة وعيوبها :

لا يوجد بحث علمي كامل، لا بد ان تخلو الرسالة العلمية من عيوب، لكن الباحث المميز هو الذي يعد عن التقصير في الدراسة. يسعى بكامل قوته من اجل الوصول الى نتائج قوية وحقيقية في رسالته العلمية ويستغل كل الامكانات من اجل ذلك. من بين مقومات نجاح البحث العلمي هو استخدام اداة دراسة قوية تخدم البحث، الاستبانة لها عيوب ومميزات كما يلي:-

مميزات الاستبانة :

  • الحصول على عدد كم كبير من المعلومات حول موضوع الدراسة من عدد كبير من المشاركين في الدراسة ويمثلون عينة البحث. يحاول الباحث العلمي ان يضم عدد كبير من المشاركين بصفات مختلفة ويشتركون في عامل واحد هو موضوع البحث.
  • تحافظ الاستبانة على التزام الباحث بأخلاقيات البحث العلمي؛ ذلك من خلال عزله عن التحيز او الاخلال بالموضوعية بالنسبة لبعض المشاركين في البحث.
  • التكلفة المادية البسيطة مقارنة ببعض ادوات الدراسة العلمية الاخرى.
  • تحافظ على بيانات المفحوصين، وتحقق السرية.

عيوب الاستبانة :

  • اكثر عيوب الاستبانة انها قد تسبب الملل لبعض المشاركين في الدراسة؛ بسبب اسئلتها الكثيرة.
  • قد يضع الباحث سؤال يترتب عليه عدم الفهم فيتركه المبحوث دون اجابة فتأتي الاستمارة ناقصة.
  • من الممكن ان يجيب احد غير المشاركين في الدراسة عن استمارة الاستبانة.

طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي :

الان نتعرف على طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي ،وتدور الطريقة في بعض الشروط الاساسية التي يحافظ الباحث العلمي توافرها. ما الأمور الواجب تجنبها والبعد عنها اثناء صياغة الاستبانة وهي كما يلي:-

ما الواجب اتباعه اثناء صياغة الاستبانة ؟

  • اول الشروط واهمها هو ان لا تؤثر الاستبانة على نفسية المبحوث وتصيبه بالملل بسبب اسئلتها الطويلة او غير المفهومة.
  • المحافظة على التناسب والتكافؤ العقلي بين المبحوث واسئلة الاستبانة، بسيطة ومفهومة.
  • عدم تضليل المشاركة في الرسالة العلمية من خلال حصر الاسئلة وضبطها وبعدها عن المترادفات.
  • على الباحث ان لا يصدم المبحوث بالأسئلة الصعبة، التدرج من السهل او العام الى الخاص يعطي المبحوث دفعة قوية للإجابة عن استمارة الاستبيان.
  • لا تقسم السؤال الى اكثر من مطلب، حافظ على ان يتضمن السؤال فكرة واحدة.

تجنب القيام بالأخطاء التالية اثناء تصميم الاستبانة :

  • تجنب ان تحوى الاستمارة سؤال غير مهم، او لا ينتمي الى موضوع او هدف الاستبانة.
  • لا تتعالى على المبحوثين بأي صورة من صور الافتخار الشخصي او العلمي.
  • الاسئلة التي توجه الباحث للإجابة.
  • لا تطلب من الباحث عرض امر او حادثة شخصية محرجة.
  • الاسئلة التي تحتاج من المشاركين الاطلاع على مصادر خارجية لمعرفتها، لا تترك المبحوث يرحل من على الاستمارة من قبل الانتهاء من الاجابة عليها.
  • تجنب ان تكون الاسئلة والمشاركين في حاجة الى التفكير الطويل او اجراء عمليات حسابية للإجابة عن سؤال الاستبانة، بل اتبع ما قدمناه عن طريقة صياغة أسئلة الإستبانة كأداة في البحث العلمي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن