كيفية تحليل المقابلات والبيانات الناتجة عن استخدامها في البحث العلمي

كيفية تحليل المقابلات والبيانات الناتجة عن استخدامها في البحث العلمي

كيفية تحليل المقابلات بأنواعها المختلفة في الابحاث النوعية والاكاديمية المخصصة لا يتم ويستقر للباحث العلمي من غير معرفة (ما المقابلة، وكيفية استخدامها، وما الفائدة والمميز لها عن بقية الادوات الدراسية)؛ لذلك فان الحديث عن تحليل المقابلات يلزمه التعريف بالبحث النوعي، وعن المقابلات وكيفية اجرائها، ثم كيفية تحليل المقابلة.

 

 

هذا الترتيب المنطقي يساعد الباحث العلمي على الاستفادة من موضوعنا، ويجعل اجراء المقابلات واستخدامها ضمن ادوات جمع المادة العلمية في البحث الاكاديمي امر مناسب لجميع طلبة الدراسات العليا على الرغم من الفروق الفردية بين الباحثين.

البيانات هي نتيجة عن وجود مادة علمية قد جمعها الباحث العلمي حسب خطوات إجرائية في بحثه وباستخدام ادوات دراسية مناسبة لموضوع البحث مشكلة الدراسة، ادوات الدراسة هي مجموعة الوسائل العلمية المستخدمة من قِبل الباحث العلمي في جمع المعلومات الخاصة بالبحث، يعمل الباحث العلمي –بعد تحديد ادوات الدراسة- على تحكيم تلك الادوات وضبطها والتأكد من جودتها ومناسبتها للبحث ويعمل عليها بالتعديل؛ ليحصل على افضل مادة علمية ممكنة تخدمه في إعداد البحث العلمي.

من ادوات الدراسة الاشهر في الاستخدام –خاصة في الابحاث النوعية- المقابلة، والاستبانة، والقياس، وكل باحث له الحرية في الجمع بين اكثر من اداة دراسية.

يستنتج الباحث العلمي البيانات العلمية حول الظاهرة البحثية من خلال تحليل البيانات والتي تنقسم بدورها الي بيانات كمية وبيانات نوعية، هذه البيانات ليست ناتجة عن المقابلة وحدها بل كل ادوات الدراسة، ولان الحديث عن تحليل المقابلات وجب التعريف بها كما يلي:-

المقابلة في البحث العلمي Interview : 

المقابلة يقابلها في اللغة الانجليزية كلمة Interview ،وفي البحث العلمي هي: لقاء يعقد بين الباحث وعينة الدراسة او المبحوث مباشرة وبدون وسيط، تستخدم المقابلة العلمية المقننة كأداة من ادوات الدراسات والابحاث العليا، لا يختص علم معين من العلوم باستخدام المقابلة بل ان الابحاث الاجتماعية والنفسية والتربوية والطبية والابحاث النوعية تستخدم المقابلة وسيلة لجمع المادة العلمية حول الظاهرة.

البعض يقول ان المقابلة هي نوع من انواع الاستبانة الغير مباشرة؛ وذلك لان الباحث العلمي يحدد الاهداف، ومجموعة من الاسئلة الرئيسية، ومجموعة من الاسئلة الفرعية يستخدمها مع مجتمع الدراسة اثناء اللقاء ويدونها هو بنفسه في استمارة جمع المعلومات، وهذه الخطوة فقط هي ما تميز الاستبانة عن المقابلة، حيث نجد في الاستبانة المبحوث نفسه من يدون الاجابة عن الاسئلة، ان الرأي هذا غير مخالف للصواب، ولكن التسليم به لا يتناسب معنا؛ لان الباحث العلمي في المقابلة يرى المبحوث مباشرة وجه لوجه والباحث لديه خبرة علمية اكثر تساعده من استخدام الملاحظة المباشرة مع المقابلة في وقت واحد، ويستخدم حواسه وافكاره في تحديد رغبات وميول واتجاهات العينة اكثر من استخدام الاستبانة.

تأتي المقابلة في البحث بكمية كبيرة من المعلومات يحتاج الباحث العلمي الى تحليل نتائج المقابلات؛ لاستخدامها في معالجة مشكلة البحث موضوع الدراسة، ومن المعروف ان لا يمكن للباحث تحليل المقابلات من غير معرفة البيانات والتعامل معها.

كيفية تحليل المقابلات والبيانات الناتجة عن استخدامها في البحث العلمي : 

لا يتم الحديث عن تحليل المقابلات وكيفية اجراء ذلك من دون الحديث على البيانات وطرق تحليلها خاصة في الابحاث النوعية التي تهتم باستخدام المقابلة كأداة من ادوات الدراسة المستخدمة في البحث العلمي؛ لذلك سنعمل على توضيح البيانات وانواعها وكيفية تحليل البيانات بنوعيها الكمي والكيفي وخاصة تحليل نتائج المقابلات في البحث العلمي، يتم ذلك على الصورة التالية.

البيانات الكمية والنوعية في البحث العلمي :

سبق التعريف بالبيانات على انها المادة العلمية الصادقة التي يحصل عليه الباحث العلمي من معلومات جمعها بنفسه وباستخدام ادوات دراسة اختارها بنفسه وعمل على تعديلها وتحكيمها لتصبح افضل مناسبة مع موضوع الدراسة العامل على إعدادها.

انقسمت البيانات الى نوعين هما (البيانات الكمية Quantitative data – البيانات النوعية Qualitative data) و فيما يلي توضيح لكل نوع من انواع البيانات؛ ليعرف الباحث كيفية تحليل كل منهما وكيفية تحليل بيانات المقابلة.

البيانات الكمية Quantitative data : 

البيانات الكمية هي النوع الاشهر بين الناس والمعروف من انواع البيانات، الكل يعرف البيانات الكمية على انها المعلومات التي يتم التمثيل لها بالأعداد والارقام، تتميز البيانات الكمية بانها تمكننا من اجراء العمليات الحسابية عليها، وفي البحث العلمي وخاصة في عند قيام الباحث بخطوات التحليل الاحصائي للبيانات من السهل تطبيق الدالات الاحصائية عليها، (الانحراف المعياري والمتوسط الحسابي عمليات حسابية احصائية تظهر اثناء خطوات التحليل الاحصائي للبيانات والمقابلات والاستفتاء او الاستبانة وغيرها من العمليات الحسابية – دون الضرب والقسمة -يمكن ان نُجريها على النوع الاول من انواع البيانات الكمية وهو بيانات الفترة وهي البيانات المصنفة على فترات ويتم تمثيلها تمثيل عددي كمي)

تحليل البيانات النوعية والتعريف بها Qualitative data : 

البيانات النوعية هي ما تجمع الانواع وتصنفها ويتم التمثيل لها بالكتابة الحرفية وليست الكتابة العددية الرقمية، هي ما تختص بتصنيف المعلومات على حسب الصفات والانواع. كثيرة جدًا في المعلومات الناتجة من المقابلات والاستبانات في البحث العلمي (تنقسم البيانات النوعية الي نوعين، الاول هو بيانات اسمية: هي بيانات غير عددية ولا يمكن اجراء العمليات الحسابية الاحصائية عليها اثناء تحليل المقابلات وبيانتها وتكون على مجموعات عير متجانسة او غير متشابهة. النوع الثاني هو البيانات الترتيبية : وعند تحليل المقابلة وبيناتها يمكن تحليل المعلومات النوعية الى بيانات ترتيبية ولا يمكن اجراء المعادلات الاحصائية عليها بل من الممكن ان يتم ترميز البيانات وترتيبها في ابواب تصنيفية تجمعها مثل مستويات الذكاء او التعليم او الدخل الشهري للأفراد).

تحليل البيانات النوعية الناتجة من استخدام المقابلة كأداة جمع معلومات في البحث العلمي يجب ان يقوم به الباحث العلمي من اول يوم له في مجتمع الدراسة. يحد الباحث العلمي خطوات لما يحصل عليه من معلومات قد دونها في المقابلة، يلاحظ كل كبيرة وصغيرة من السلوكيات والكلمات وكل ردود الافعال المختلفة لما استخدمه من مثيرات مع المبحوثين في مجتمع الدراسة.

يحدد الباحث العلمي الشكل العام او الاطار التحليلي لبينات ونتائج المقابلة ، الذي يتكون مما يلي:-

  • التعرف على البيانات، على الباحث اولا ان يجمع البيانات ويحددها ويتعرف عليها من وسط كل المعلومات او الاحداث التفصيلية للمقابلة، قد تدخل بيانات وتفرض نفسها كرد فعل من المبحوث غير مرغوب فيه ولا يمت الى مشكلة البحث على الباحث حينها ان يفند البيانات ويختار اكثرها نفعًا لبحثه العلمي.
  • تحديد إطار للمعلومات المجموعة، مرحلة اخرى من مراحل العمل على تحليل نتائج المقابلات بحيث يُصنف الباحث ما لديه من معلومات وبيانات وجمع كل منها في اطار واحد او نوع واحد.
  • فهرسة البيانات، بتحديد انواع البيانات والاطار العام لك نوع من انواعها وتصنيفاتها على الباحث ان يستمر في تحليل نتائج المقابلة بفهرستها بطريقة مناسبة للبحث ومنهجه العلمي.
  • كتابة وتصميم الجداول، تصميم الجداول يتم ضمن الخطوات الهامة في التحليل الاحصائي ككل وليس تحليل المقابلة فقط، يعمل الباحث العلمي اثناء التحليل للمقابلات على ملأ الجداول بالبيانات.
  • رسم وتصميم الخرائط والتفسير للبيانات، توضيح العلاقات والعناصر المرتبطة بمشكلة البحث وتفسير ما توصل اليه الباحث اخر ما يعمل عليه في طرق وكيفية تحليل المقابلات.

Share this post

Comments (2)

  • ام اكرام Reply

    كيف احلل بيانات مقبالة لتلاميذ يتميزون بالعدوانية ويشاهدون برامج الرسوم المتحركة بكثرة

    مايو 26, 2019 at 5:27 م
    • wefaak Reply

      اهلا وسهلا فيك اخت ام اكرام في أكاديمية الوفاق
      بإمكانك التواصل مع المختص لدينا على الايميل التالي وارسال استفسارك له
      order@wefaak.com
      او عن طريق الاتصال او ارسال رسالة واتساب على الرقم :
      00962795664143
      كل التوفيق لك

      مايو 27, 2019 at 9:27 ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن