مميزات وعيوب المنهج العلمي

مميزات وعيوب المنهج العلمي

مميزات وعيوب المنهج العلمي

مميزات وعيوب المنهج العلمي

من المهم أن يتعرف كل طالب أو باحث علمي على المناهج العلمية ، وما هي مميزات وعيوب المنهج العلمي، ولذلك فإننا سنفصل من خلال هذا المقال بذكر المميزات والعيوب لكل منهج من مناهج البحث العلمي.

تعريف المنهج العلمي:

هو الاسلوب او الطريقة التي يستخدمها الباحث العلمي في دراسته، وذلك كي ينسق المهام وينظم دراسته ويحللها بالشكل الدقيق، وهذا ما يساعده على الوصول الى قواعد ونظريات وقوانين جديدة، كما أنه قد يصل الى حلول علمية لمشكلة أو ظاهرة البحث.

قبل ان نتعرف على مناهج البحث العلمي وميزات وعيوب المنهج العلمي، من المفيد الاطلاع على أهمية مناهج البحث العلمي:

مميزات وعيوب المنهج العلمي
مميزات وعيوب المنهج العلمي

أهمية مناهج البحث العلمي:

  • إن البحث العلمي يحتاج الى التنظيم، وهذا ما تقدمه المناهج العلمية التي تساعد الباحث في وضع فرضياته، وفي جمع معلومات وبيانات دراسته، كما يمكن أن يتأكد بعد ذلك من دقة وصحة البيانات والمعلومات التي حصل عليها.
  • إن الابحاث العلمية دون الفرضيات والاختبارات والتجارب ليس لها اي طبيعة علمية، وهذا ما يجعل الباحث يعتمد بشكل كبير على مناهج البحث العلمي.
  • تساعد الباحث العلمي في فحص أسئلته وفرضياته البحثية، والقيام بالمقارنات لمعرفة أوجه الاختلاف أو التباين بين هذه الفرضيات.
  • يمكن من خلال المناهج العلمية معرفة العوامل أو الاسباب التي أدت الى الظاهرة أو المشكلة التي يسعى البحث العلمي لدراستها وبحثها.

ميزات وعيوب المنهج العلمي:

لكي نعرف ميزات وعيوب المنهج العلمي علينا ان نذكر أنواع مناهج البحث العلمي، وأن نقوم بعد ذلك بذكر صفات كل منهج والميزات والعيوب التي تتواجد فيه.

أنواع مناهج البحث العلمي:

المنهج الوصفي:

وهو احد أكثر مناهج البحث العلمي استخداماً، وخصوصاً لما يتميز به من مرونة كبيرة، ولأنه المنهج الافضل لجهة دراسة الوقائع بشكل دقيق جداً.

وعن طريق المنهج الوصفي يمكن للباحث العلمي أن يتعرف على أسباب حصول مشكلة او ظاهرة البحث، وإيجاد الحلول العلمية المناسبة لها، حيث يحلل المنهج الوصفي الظاهرة ويقارنها بالظواهر المشابهة لها.

الخطوات التي يتبعها الباحث في المنهج الوصفي:

  • يحدد مشكلة أو ظاهرة البحث الذي ينوي الغوص فيه، ثمّ يجمع المعلومات والبيانات البحثية عنها.
  • صياغة فرضيات وأسئلة البحث على شكل سؤال رئيسي ومجموعة من الأسئلة الفرعية.
  • يختار الباحث العلمي عينة الدراسة المتلائمة مع مشكلة البحث، ويحدد حجمها ويقوم بشرحها.
  • اختيار أداة الدراسة التي تتلاءم مع البحث العلمي الذي يقوم بدراسته، سواء كانت الاختبار او الملاحظة أو الاستبيان او المقابلة.
  • جمع كافة المعلومات والبيانات من أدوات الدراسة وذلك بأسلوب منظم ودقيق.
  • تحليل المعلومات والبيانات واستخراج النتائج، من خلال التفسيرات العلمية المنطقية.

مميزات وعيوب المنهج العلمي
مميزات وعيوب المنهج العلمي

ميزات وعيوب المنهج العلمي الوصفي:

الميزات:

  • إن المنهج الوصفي يمنح الباحث معلومات وبيانات دقيقة جداً عن مشكلة البحث او الظاهرة التي يقوم بدراستها.
  • يعطي المجال للباحث العلمي للدراسة بجميع المجالات.
  • له مساهمة فعالة في شرح مختلف الظواهر والتنبؤ بما سيحدث لاحقاً.
  • إن المنهج الوصفي يساهم باستخراج العلاقات القائمة بين مختلف الظواهر والقيام بتوضيحها.

العيوب:

  • يصعب على الباحث العلمي الذي يستخدم في دراسته البحثية المنهج الوصفي ان يعمم النتائج التي وصل اليها، لأن الظاهرة تكون مرتبطة بزمان ومكان محددين.
  • إن اختبار الفروض أمر صعب، لأن جمع البيانات يتم في الكثير من الأحيان عن طريق الملاحظة.
  • إن التنبؤ بالمنهج الوصفي من الأمور الصعبة جداً والمحدودة لأن العوامل المختلفة تؤثر على الدراسة وعلى تغيير ما قد يحصل.
  • على الباحث أن يتأكد من المعلومات والبيانات التي قام بجمعها، فهي قد تكون خاطئة في بعض الحالات.
  • قد يواجه الباحث العلمي صعوبة في القياس ليعض الخصائص، وذلك لأسباب متعددة.

 ميزات وعيوب المنهج العلمي التاريخي:

الميزات:

  • هو من مناهج البحث العلمي التي تتناسب مع عدة اختصاصات علمية ومنها الفلسفة والجغرافيا والمحاسبة والإدارة وعلم الاجتماع والاقتصاد والكيمياء والفيزياء والعلوم الطبيعية والفلك وغيرها من المجالات.
  • يساهم بشكل فعال في التعرف على كيفية نشوء ظاهرة البحث الذي يقوم الباحث بدراسته، ومعرفة أسباب نشوئها.
  • يمكن استخدام المنهج التاريخي مع عدة مناهج بحث علمي أخرى كالمنهج الوصفي والمنهج المقارن والمنهج التحليلي.
  • تكاليفه المادية بسيطة نسبياً بالنسبة للباحث العلمي، الذي يحصل على معلوماته وبياناته من المراجع والكتب، دون الحاجة لأدوات الدراسة المكلفة مادياً كالملاحظة أو المقابلة او الاستبيان او الاختبار.

العيوب:

  • إن المعلومات والبيانات التي يحصل عليها الباحث وفق المنهج التاريخي، مرتبطة بوقائع وأحداث حصلت في الماضي، ولا يمكن أن تتم تجربتها، مما يجعل الشكوك تثار حول النتائج البحثية.
  • هناك صعوبة في التحقق من عدد المصادر التي يحصل منها الباحث على معلوماته التاريخية، وبالتالي فإن الاعتماد عليها قد يصيب الدراسة العلمية بشيء من السلبيات.
  • تعميم النتائج صعب في المنهج التاريخي، وبالتالي فإن التنبؤ بالمستقبل سيكون صعب للغاية.

مميزات وعيوب المنهج العلمي التجريبي:

الميزات:

  • إن الباحث العلمي الذي يستخدم المنهج التجريبي يستطيع أن يجزم بمعرفة آثار السبب على النتيجة.
  • يمكن ضبط المغيرات الخارجية من خلال المنهج التجريبي.
  • إن هذا المنهج من مناهج البحث العلمي يتميز بمرونته الكبيرة وتكيفه مع جميع الظروف.

العيوب:

  • إن تعميم النتائج صعب جداً بالمنهج التجريبي، فهي تتوقف على ظروف وزمان معين وتتم على مجموعة محددة من الأشخاص.
  • المنهج التجريبي يثبت نتائج محددة، وهو لا يقدم اي اكتشاف أو معلومات جديدة.
  • إن النتائج التي يحصل عليها الباحث العلمي من خلال المنهج التجريبي تعتمد بصورة رئيسية على الأدوات المستخدمة في دراسته العلمية.
  • إن العوامل المؤثرة التي يضبطها الباحث لها دور كبير جداً بالتأثير على ما سيصل اليه من نتائج.
  • إن الاختبارات والتجارب تجري بظروف مصطنعة، وهذا ما قد يجعل عينة الدراسة تغير من إجاباتها وتصرفاتها خلال التجارب.

مميزات وعيوب المنهج العلمي الاستقرائي:

المميزات:

  • هو أحد أكثر مناهج البحث العلمي فعالية بالعملية التعليمية، كونه يعطي الفرصة للمتعلمين فرصة المشاركة الفاعلة.
  • هو المنهج الأكثر قدرة على مساعدة المتعلمين في الملاحظة والقدرة، مع ما يؤديه هذا الامر الى زيادة مهاراتهم وقدراتهم الشخصية.
  • يمكن من خلال المنهج الاستقرائي ايصال المعلومات الى المتعلمين بكل سهولة وبساطة.
  • تحفز المتعلمين وتزيد من رغبتهم على تعلم المزيد والمزيد.
  • من الامور التي تجعله مرغوباً في العملية التعليمية انه يعزز من ثقة الطالب او المتعلم في نفسه.

العيوب:

  • لا يمكن الاعتماد على هذا المنهج في جميع المجالات العلمية، فهناك بعض المجالات التي تحتاج الى اتباع مناهج اخرى مختلفة.
  • يحتاج الى وقت كبير كونه يعتمد بشكل رئيسي على الملاحظة والتفكير.
  • إن الاستخدام المستمر للمنهج الاستقرائي بالعملية التعليمية سيجعل منها عملية ميكانيكية بدرجة كبيرة.
  • هو من المناهج العلمية التي لا يفضلها أي شخص موهوب كونها تحد من إبراز موهبته.

مميزات وعيوب المنهج العلمي الاستنباطي:

المميزات:

  • هو من اكثر المناهج ترتيباً وتنظيماً، وتكون نسب الوصول الى نتائج دقيقة وفق هذا المنهج كبيرة جداً.
  • يمكن من خلاله وضع واختبار الفرضيات.

العيوب:

  • يتأثر المنهج الاستنباطي بالحدود الزمانية والمكانية التي يرتبط بها، وهذا ما قد يجعل النتائج تتغير عن القاعدة العامة عند اختلاف الزمان أو المكان.
  • إن المنهج الاستنباطي يرتبط كثيراً بعينة الدراسة، فاختيار العينة بشكل خاطئ أو تقديمها لمعلومات خاطئة سيؤثر كثيراً على البحث.

وبذلك نكون قد تعرفنا على تعريف مناهج البحث العلمي واطلعنا على أهميتها، ثمّ ذكرنا أنواع المناهج العلمية وألقينا الضوء على مميزات وعيوب المنهج العلمي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن