مواصفات العنوان الجيد للبحث

مواصفات العنوان الجيد للبحث

مواصفات العنوان الجيد للبحث

البحث العلمي يتكون من عدة خطوات منهجية يقوم بها الباحث لتدوين ما توصل إليه من نتائج ومعلومات تفيد في التطور العلمي وزيادة المعرفة البشرية في شتى مجالات العلوم المعروفة.

يقوم الباحث عند كتابة البحث العلمي الخاص به بعدة خطوات, والتي هي ما يلي اختيار عنوان جيد للبحث يعبر عن فكرة البحث العلمي وموضوعه.

وكتابة مقدمة للبحث العلمي تكون وافية للتعريف بالبحث وأسباب القيام به، والمنهج العلمي الذي يعتمد عليه في بحثه

ثم يقوم الباحث بتدوين محتوى البحث العلمي والخطوات التي قام بها الباحث.

ثم يقوم الباحث بوصع المراجع والمصادر العلمية التي استند إليها, وأخيراً يقوم الباحث بتدوين الخاتمة والملاحظات والتوصيات التي توصل إليها في عملية البحث.

يعتبر عنوان البحث العلمي من الخطوات الأساسية والهامة جداً التي تعطي الفكرة الأولى والانطباع الأولي للقارء حول موضوع البحث العلمي.

فالعنوان يعتبر من الخطوات السهلة والصعبة في آنٍ واحد لما لها من أهمية من عظمى في إعطاء أهمية البحث والتعريف به, فلذلك يجب على الباحث مراعاة مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي الذي يقوم به.

ولأهمية هذا الموضوع ونظراً لكون الكثير من الأشخاص يبحثون عن هذه الصفات

سنقوم في هذا المقال بشرح وتبيان مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي .

نظراً للتطور العلمي الذي وصل إليه الإنسان فقد أصبح في الآونة الأخيرة

هناك العديد من المقالات والدراسات والكراسات والدورات التدريبية التي يقوم الباحث بدراستها والاعتماد عليها.

لتدريب الأشخاص على اختيار أفضل عنوان للبحث العلمي أو أي كتابات أخرى

بحيث يكون هذا العنوان الذي يضعه الكاتب شاملاً لكل مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أو الموضوع المراد كتابته.

فيعتبر العنوان هو أول شيء يقرأ من البحث العلمي المفترض، وهو ما يعطي التقييم الأولي للبحث العلمي المفترض.

وخصوصاً عندما يعرض هذا البحث على لجنة أكاديمية مختصة فيكون المعيار الأساسي لها

هو احتواء العنوان لموضوع البحث العلمي كاملاً دون زيادة أو نقصان أو أي خلل معين.

إقرأ ايضاٌ : نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي

أهم مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي هي ما يلي:

1- الوضوح

فيتوجب على الباحث مراعاة اختيار عنوان واضح للبحث العلمي الذي يقوم به بحيث يكون غير مبهم أو يدل على أكثر من فكرة مختلفة ،ويساعد اختيار عنوان واضح للبحث على جذب القراء للبحث العلمي.

2- عنواناً بسيطاً

تعتبر بساطة العنوان قدر الإمكان من الأشياء المهمة للقراء بحيث يستطيع القارئ استيعاب فكرة البحث العلمي ببساطه ويسر .

3- موجزاً و مفيداً

فينبغي للعنوان أن يعبر عن فكرة البحث والمجال الذي ينضوي تحته البحث

ويفضل إيجاز العنوان لعدم حدوث ضجر لقراء البحث عند قراءة هذا العنوان.

4- شاملاً ومعبراً

و أن يكون هذا العنوان شاملاً ومعبراً عن مضمون البحث العلمي وموضوعه بشكل عام .

5- المغزى

و من المهم أن يكون العنوان الجيد دالاً على مغزى البحث ، فيجب على الباحث تدوين عنوان يدل على البحث العلمي وموضوعه وأن لا يكون النص البحثي مختلفاً عن عنوان البحث .

 

6- كلمات مفهومة

و من الناحية الشكلية و التسويقية في اختيار العنوان الجيد للبحث العلمي أن يقوم الباحث باستخدام كلمات مفهومة وواضحة.

ويحاول الباحث قدر الإمكان مراعاة الابتعاد عن استخدام الكلمات الصعبة والمعقدة والغريبة التي لا يتمكن كل القراء من معرفتها.

7- الدلالة

و أيضا من أهم مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أن يقوم الباحث بالابتعاد عن كتابة عنوان

يشير إلى أكثر من دلالة في آن واحد

وأن يكون هذا العنوان دالاً على البحث العلمي الذي قام به فقط.

8- اختيار كلمات سهلة

و على الباحث أن يحاول اختيار كلمات العنوان الجيد للبحث العلمي بحيث تكون سهلة اللفظ والنطق بقدر الإمكان لتسهل على القراء نطق العنوان بشكل مريح وسلس للمستمعين.

9- العنوان القوي

و من ناحية القوة في نقل المعنى و جذب القراء يجب أن يكون هذا العنوان جزلاً وقوياً بقدر الإمكان.

10- من أهم مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أن يراعي الباحث اختيار عنوان له نوع من الإيقاع أو السجع اللفظي لما له من أثر كبير على نفس القارئ.

11-المراجع والمصادر

و من مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أن يكون لهذا العنوان مراجع ومصادر بحثية

يستند إليها القارئ في حال أراد الاطلاع أكثر حول موضوع البحث العلمي.

12- الابتعاد عن الكلمات الغير معبرة

و كذلك للابتعاد عن الشكل التقليدي و الكلمات الغير معبرة فمن أهم مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أن لا يحوي هذا العنوان على مجموعة من الكلمات والتي من أبرزها ما يلي : بحث ، دراسة ، دراسة تحليلية ، تحليل  والكلمات المرادفة لهذه المعاني.

13- التأني والهدوء

من أهم مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي أن يكون اختيار الباحث للعنوان بتأني وهدوء ودون استعجال لمحاولة مراعاة شروط ومواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي.

14- الابتعاد عن بعض العبارات 

و أن يبتعد الباحث من خلاله على استخدام الكلمات والعبارات إلى تستخدم لأغراض تسويقية أو تجارية ، واختيار الكلمات التي تدل على مضمون وماهية البحث العلمي وموضوعه فقط.

15- عدد الكلمات 

كذلك يجب أن تكون عدد كلمات العنوان لا تتجاوز الخمسة عشر كلمة.

عند قراءة القراء لعنوان البحث العلمي يجب أن يكون هذا العنوان موافقاً لمواصفات العنوان الجيد للبحث

لأنه يعطي للقارئ عدة صفات حول موضوع البحث والباحث نفسه ومن أهم تلك الصفات ما يلي:

أولاً

إن عنوان البحث يظهر للقارئ كمية الإبداع والابتكار التي يمتلكها الباحث العلمي, والتي تظهر بداية من عنوان البحث

وتكتمل هذه الصورة لدى القارئ عند اكتمال قراءة البحث.

ثانياً

إن عنوان البحث العلمي المناسب يعطي للقارئ الحافز  لقراءة البحث العلمي وموضوعه والاطلاع على ما توصل إليه الباحث من خلاله.

ثالثاً

إن عنوان البحث العلمي يعبر بشكل كبير عن إمكانيات الباحث الذي قام به, سواء كانت هذه الإمكانيات علمية أو مادية أو فنية.

رابعاً

إن عنوان البحث العلمي المناسب يعبر عن القدرة العلمية والعملية التي يتمتع بها الباحث العلمي.

خامساً

إن عنوان البحث العلمي يعطي للبحث العلمي أهميته من عدمها فالكثير من الأبحاث العلمية الغاية,

في الأهمية قد تفقد معناها أو ينقص من أهميتها في حال كان العنوان غير جيد أو غير ملائم.

هناك عدة خطوات ينبغي مراعاتها عند صياغة عنوان البحث العلمي ومن أهمها ما يلي:

1- إختيار العنوان

ينبغي على الباحث اختيار عنوان موضوع البحث بعد الانتهاء من بحثه حتى يكون مدركاً للبحث بشكل كامل مع جميع مصادره ومراجعه.

2- تحديد النوع

تحديد نوع المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث واختيار عنوان يتناسب مع هذا المجال العلمي.

3- المصطلحات العلمية

إختيار عنوان البحث من خلال المصطلحات العلمية والموضوعات الأساسية والهامة, التي تطرق إليها الباحث من خلال بحثه مع مراعاة عدم زيادتها عن خمس عشرة كلمة.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بشرح مواصفات العنوان الجيد للبحث العلمي.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن