نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي

نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي

نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي.

البحث العلمي هو جميع النشاطات والتجارب المتسلسلة التي يقوم بها الباحثون في كل زمان و مكان بهدف اكتشاف كل هو جديد في عالم البحث

و لحل المشكلات العلمية والبحثية التي تواجه البشرية ، و لزيادة المعارف و العلوم الإنسانية والاجتماعية و تطويرها في شتى المجالات.

بعد انتهاء الباحث من عملية البحث العلمي الخاص به يقوم بكتابته و تدوينه بطريقة صحيحة و أكاديمية عبر مراحل محددة بحسب المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث العلمي الخاص به.

و لكن بشكل عام يقوم الباحث بكتابة عنوان البحث العلمي و الذي يعبر عن ماهية البحث بشكل أولي

ثم يقوم الباحث بكتابة مقدمة البحث العلمي الخاص به و التي تكون عبارة عن ملخص للبحث العلمي و الأسباب التي أدت بالباحث للقيام بهذا البحث

مع ذكر نوع المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث و نزع المنهجية العلمية المتبعة في بحثه هذا.

ثم يدون الباحث نص البحث العلمي و هو كل ما قام به بشكل كامل دون أي نقصان ، و يضع المراجع و المصادر العلمية التي أعتمد عليها الباحث في عمله ، و من ثم يكتب خاتمه حول موضوع البحث العلمي و التوصيات الخاصة به حولها. 

تعتبر المقدمة الخاصة بالبحث العلمي من الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص و خصوصا في عصرنا الحالي

و لذلك سوف نقوم في مقالنا هذا بإعطاء نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي.

 

تعريف مقدمة البحث العلمي:

قبل إعطاء نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي ، علينا تعريف مقدمة البحث العلمي و شرحها بشكل عام

مقدمة البحث العلمي هي مجموعة الكلمات والعبارات و الاقتباسات الهامة التي يكتبها الباحث العلمي حول موضوع البحث العلمي الخاص به.

و التي تشكل ما هو عبارة عن ملخص موجز للبحث العلمي

و أيضاً تعتبر المقدمة الخاصة بالبحث العلمي الخطوة التي يقوم بها الباحث بشرح أهمية البحث العلمي الخاص به و سبب اختياره له

و الدوافع التي أدت إلى قيامه بعملية البحث و نوع المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث ،و نوع المنهج العلمي المتبع في البحث العلمي الخاص به أيضاً.

و في زماننا الحاضر هذا و مع الثورة العلمية و التكنولوجية و البشرية التي وصل إليها عالمنا المعاصر

أصبح كل خطوة من خطوات البحث العلمي تدرس بشكل أكاديمي لإعطاء أفضل النتائج النهائية من عملية البحث العلمي وطريقة كتابته وتدوين كل ما يخصه.

 

أهم نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي.

أهم نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي الخاص بأي باحث في أي مجال علمي ما هي ما يلي: 

1 : الحيادية و الموضوعية.

فإن حيادية الباحث العلمي في كتابة أفكاره حول البحث بشكل علمي و دقيق دون الآخذ بعين الاعتبار لعواطفه الخاصة

أو ميوله الشخصية الخاصة به فإن الحيادية لدى الباحث هي أولى وأهم أسباب النجاح في كتابة مقدمة البحث العلمي والبحث العلمي بشكل عام.

2 : الكتابة اللغوية الصحيحة.

فبقدر أهمية المعلومات التي يعطيها البحث العلمي، يجب إن تترافق مع كتابة لغوية صحيحة وأكاديمية دون أخطاء إملائية وقواعدية

والتي قد تغير من المعنى الحقيقي للكلمة أو المصطلح أو الجملة التي قد دونها الباحث العلمي

والتي تفقد البحث العلمي الكثير من أهميته أيضاً.

3: من أهم النصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي التواضع.

يتوجب على الباحث العلمي أن يكون متواضعا و لا يدعي العلم الزائد أو يدون أي شيء يدل على انه يرى

نفسه اهم من غيره أو على درجة علمية أعلى من القراء.

فعليه إنكار ذاته تماماً و العمل على كتابة المقدمة بطريقة علمية فقط

دون إعطاء أرائه بأي فكرة أو أي شيء أخر ضمن المقدمة الخاصة ببحثه العلمي.

4 : يجب على الباحث مراعاتها بشكل كبير هي.

أن تكون طول المقدمة الخاصة ببحثه العلمي متناسقة طول البحث العلمي نفسه 

و تحوي ملخص لجميع أفكار البحث بطريقة جيدة و مناسبة للقارئ بحيث تكون ممتعة ومشوقة

وتجذب القارئ لقراءة البحث العلمي كاملاً.

5 : ذكر الباحث لهدفه من عملية البحث.

وذكر الدوافع العلمية التي أدت به إلى القيام بعملية البحث العلمي ومدى أهميتها وقيمتها العلمية العالية.

فكلما استطاع الباحث إيصال أهمية بحثه العلمي للقراء كلما زادت أهمية البحث العلمي ورغبة القراء في دراسته كاملاً وبالتفصيل.

6: كتابة أهم الاقتباسات العلمية.

التي اعتمد عليها الباحث العلمي في عمله لكونها ترفع من مستوى البحث العلمي

وتبين للقارئ أهمية ما توصل إليه الباحث من نتائج بحثية وعلمية.

مع مراعاة عدم كون تلك الاقتباسات جميعا حول فكرة أو جزء واحد فقط من موضوع البحث العلمي كاملاً.

7 : بذكر إذا ما توصل للغاية المنشودة من بحثه العلمي.

أو إذا توصل إليها بشكل جزئي و خصوصاً إذا كان البحث العلمي حول مشكلة علمية ما و ما إذا كانت عملية

البحث قد أجابت عن هذه المشكلة وتوصل لحلول لها أم لا.

8 : بإتباع تسلسل الخطوات والأفكار

عبر المقدمة بنفس التسلسل الموجود ضمن نص البحث العلمي الأساسي ، فتكون المقدمة كموجز للبحث العلمي عامة.

ويفضل الانتقال من الأفكار العامة إلى الأفكار الخاصة ، أو من الأفكار الواسعة إلى الأفكار الخاصة

ومن الحقائق العلمية المثبتة إلى الحقائق العلمية التي يحاول إثباتها ، أي بتسلسل هرمي من العام إلى الخاص.

9 : الوضوح.

والوضوح في المقدمة يجب أن يكون في قسمين رئيسيين القسم الأول هو وضوح الأفكار والمصطلحات

والكلمات بحيث تكون محددة ولا تدل على أكثر من معنى

بحيث لا تسبب الضياع في الأفكار لقراء البحث العلمي.

والقسم الثاني يتعلق بوضوح الأسئلة العلمية والأفكار التي يدور حولها البحث العلمي والمنهجية العلمية المتبعة في هذا البحث العلمي.

10 : عدم التعمق في التفاصيل.

الخاصة بالبحث العلمي في المقدمة ، وعدم ذكر جميع ما يدور حوله البحث بشكل تفصيلي في المقدمة

كما ويجب على الباحث عدم ذكر الكثير من الاقتباسات والمراجع العلمية حول فكرة واحدة في المقدمة فتلك

الشروحات التفصيلية يجب أن تكون ضمن العرض الخاص بالبحث العلمي.

11 : عدم إعطاء أي فكرة أو جزء من البحث العلمي.

عدم إعطاء شرح كبير أكثر من باقي الأجزاء بشكل كبير وواضح ومحاولة الباحث

و الموازنة بين جميع الأفكار والأجزاء المتضمنة في البحث العلمي ضمن مقدمة البحث الخاص به.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بشرح وإعطاء نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي بشكل عام.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن