نقد الدراسات العلمية

نقد الدراسات العلمية

نقد الدراسات العلمية

 

كيف يتم نقدر الدراسات العلمية السابقة ؟

هو سؤال منتشر بين طلبة الدراسات العليا حول كيفية نقد الدراسات العلمية السابقة والتي تقع بين أيديهم بحكم أنها تغطي ذات الموضوع الذي ينوي الطالب دراسته، فيتم فحصها لإدراجها ضمن الرسالة العلمية إما بهدف تقديمها كمتطلب لأستاذه، أو للتعمق بالدراسة العلمية والإستفادة منها ضمن تخصصه الجامعي.

من المهم أن يكون الطالب أو الباحث قارئ جيد للرسائل العلمية ودائم الإضطلاع باستمرار والإحتكاك بذوي الخبرة والعلم والمعرفة بهدف إغتراف العلم و الإستفادة من معين فكرهم.

كيف على طالب الدراسات العليا أن ينقد الدراسات العلمية السابقة بأسلوبه البسيط؟

والجواب : ببساطة وعبر خطوات بسيطة يصبح من الممكن نقدها إذا ما تم اتباعها ومن الممكن أيضا التوسع بهذه الخطوات حسب أسلوب الباحث أو الطالب ومدى تمكنه من تخصصه الجامعي.

هذه الخطوات على النحو التالي :

* يجب البدء بمقدمة بسيطة تشمل عنوان الرسالة العلمية السابقة ونبذة تعريفية مختصرة عن الباحث.

* ثم يتم الإنتقال لأدوات الدراسة و منهجية الدراسة والتطرق لنتائج الدراسة بشكل موجز، ليتم تفحصها وكتابة رأي الباحث في الأدوات التي استعملها الباحث في دراسته ومدى مناسبتها لموضوع البحث، وهل ستكتفي لو كنت مكانه بتلك الأدوات أم أنك ستضيف أدوات أخرى ومن ثم يجب ذكر المبررات لذلك، ويجب الإنتباه لعدة عوامل وأخذها بعين الإعتبار كالوقت المتاح، الدعم المادي المقدم للباحث وإمكانات الباحث ذاته، هذا كله من شأنه أن يساهم في نجاح أدوات الدراسة أو فشلها.

 * من المهم كتابة الإيجابيات والسلبيات عن عينة أو مجتمع الدراسة التي اختارها الباحث، أي هل كانت عينة الدراسة العينة المناسبة لإجراء دراسة رسالته العلمية؟ أو هل من المفترض تغيير هذه العينة لوجود مجتمع مناسب أكثر للحصول على نتائج أكثر واقعية ودقة تعكس الواقع الحقيقي الذي تم دراسته حيث يتعدى الأثر للتوصيات التي اقترحها الباحث .

* أخيرا يجب كتابة سلبيات الدراسة السابقة وإيجابياتها  بشكل عام بعد فهم فحوى الرسالة كاملا .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *