نموذج لإعداد الاطار النظري

نموذج لإعداد الاطار النظري

إعداد الاطار النظري في رسائل الماجستير والدكتوراه هو اكبر اجزاء الرسالة، ويضم اكبر قدر من البيانات والمعلومات حول موضوع البحث ومشكلته الدراسية القائم عليها بالدراسة والتحليل العلمي.

نموذج لإعداد الاطار النظري خاص برسالة ماجستير نتناوله بالشرح والتحليل العلمي لبيان ما شروط الاطار النظري، وما الطريقة الافضل لكتابة الاطار النظري، وكيفية إعداد اطار نظري لبحث علمي اكاديمي؛ كل هذا من اجل ان نوفر على الباحثين الجدد الوقت والمجهود في عمل الدراسات العليا سواء كانت رسائل ماجستير او دكتوراه.

كثيرًا ما نسمع المصطلحات التالية ) الاطار النظري، الاطار المفاهيمي، او الخلفية النظرية ) وكلها مصطلحات صحيحة ومستخدمة في البحث العلمي، وتتشابه في ما بينها الي حد يربك الباحث العلمي اثناء عمله في إعداد البحث.

تتداخل الدراسات والابحاث العلمية الحديثة والتي في طور الاعداد مع الدراسات السابقة في نفس المجال العلمي الذي يضمهما؛ لذلك يُطلب من الباحث العلمي شرح الدراسات السابقة وتلخيصها وكتابتها ضمن الفصل الثاني من رسالة الماجستير او اطروحة الدكتوراه، نتعرف في هذا الموضوع كل ما يحتاج الباحث العلمي ان يتعرف عليه في ما يخص الاطار النظري والدراسات السابقة، كما اننا نقدم مساعدات واستشارات لطلبة الدراسات العليا في كل منطقة الشرق الاوسط والوطن العربي.     

الاطار النظري في الرسائل العلمية :

الاطار النظري في الرسائل العلمية هو جُل المادة العلمية والبيانات حول مشكلة الدراسة موضوع البحث، يعمل الباحث العلمي على صياغة الاطار النظري بطريقة تمكن القارئ للرسالة العلمية من الوقوف على النقاط التالية:-

  1. مشكلة الدراسة وموضوعها، حيث اننا نجد الباحث العلمي يرسم موضوع البحث ويحدده في هذا الفصل او الجزء من البحث.
  2. اهداف البحث التي يريد الباحث العلمي تحقيقها من خلال الدراسة العلمية لمشكلة البحث في هيئة رسالة ماجستير او غيرها.
  3. حدود الدراسة العلمية المتنوعة بين الحدود الزمانية والحدود المكانية والحدود الاجتماعية او البشرية.
  4. مفاهيم ومصطلحات الرسالة يصيغها الباحث اثناء كتابة الاطار النظري لرسالة البحث العلمي؛ ذلك من اجل تعريف القارئ بما في الرسالة من مصطلحات علمية جديدة توصل اليها الباحث، او قديمة معروفة في تخصص الدراسة.
  5. المنهج العلمي الذي اتبعه الباحث في إعداد رسالته العلمية، وللباحث الحرية في اختيار منهج البحث المناسب لموضوع دراسته العليا.
  6. ادوات الدراسة المستخدمة في البحث، يوضح الباحث اثناء كتابة الاطار النظري ما استخدمه من ادوات في البحث جمع بها المادة العلمية حول موضوع الدراسة ومشكلتها.
  7. الخطوات الاجرائية هي مجموعة من الخطوات التنفيذية يتبعها الباحث في إعداد البحث العلمي، يتحدث عنها ويصيغها اثناء كتابة الاطار النظري للبحث.

الفرق بين الاطار النظري، والمفاهيمي للبحث :

بعد المعرفة بالنقاط والافكار الرئيسة التي يكتب عنها الباحث اثناء إعداد الاطار النظري للبحث، نتعرف الان على الفرق بين الاطار المفاهيمي، والاطار النظري، او الخلفية النظرية للبحث العلمي.

الاطار المفاهيمي لرسالة الماجستير او الدكتوراة هو بديل عن الاطار النظري للبحث، هذا اذا كانت الدراسة غير نظرية او بمعنى اخر لا تتناول الدراسة نظرية علمية او احد جوانبها في البحث العلمي. اذا الاطار المفاهيمي جزء من مكونات البحث العلي واجزاءه الرئيسة كما هو الحال مع الاطار النظري، ولكن هذا مع الباحث العلمية التي تدور مراجعتها حول مجموعة محددة من الحقائق والمفاهيم.

يحدد المنهج العلمي وخطواته الاجرائية اذا ما كان الاطار مفاهيمي او نظري؛ ويظهر هذا الامر فور بداية الباحث العمل في إعداد البحث الخاص بدراسته العليا. المرجعية العلمية للرسالة الاكاديمية تستمدها الدراسة من الاطار النظري للبحث مهما اختلف مسماه ما بين الاطار النظري او المفاهيمي او حتى الخلفية النظرية للرسالة.

يكتب الباحث العلمي نموذج الاطار النظري لرسالته الاكاديمية في عدد صفحات مناسب ويضم اكثر المادة والبيانات العلمية الخاصة بمشكلة الدراسة كما وضحنا، البعض ينصح بكتابة خمسين صفحة تكون هي الاطار النظري.          

الدراسات السابقة للبحث العلمي :

الدراسات السابقة تأتي في ترتيب الرسالة بعد الاطار النظري مباشرة، والمقصود بالدراسات السابقة عند إعداد الاطار النظري هو جمع اهم ما جاءت به الدراسات السابقة من معلومات خاصة بمشكلة الدراسة.

بمعنى اخر  هو تتبع الباحث العلمي لمشكلة وموضوع دراسته في الابحاث والدراسات العلمية السابقة عليه، يجمع الباحث افضل المراجع والمصادر ويعمل على تلخيصها في جزء مخصوص يلي الاطار النظري للبحث اسمه “الدراسات السابقة”. اذًا السؤال هنا هو ما العناصر التي يتضمنها تلخيص الدراسات السابقة في البحث؟ العناصر التي يتضمنها تلخيص الدراسات السابقة ما يلي:-

  1. مقدمة عن المشكلة وعن كيفية دراستها في الابحاث والدراسات السابقة بشكل مبسط ومختصرة الى حد كبير؛ ليبدأ الباحث في خطوة اخري اثناء كتابة الدراسات السابقة.
  2. اهم اهداف الدراسة، وذلك لمعرفة نقاط الالتقاء بين اهداف البحث الجديد والدراسات السابقة، وعلى الباحث العلمي ان يعرض اسباب الاختلاف او التوافق وذلك اثناء كتابة اهداف الدراسة.
  3. العينة المستخدمة في الابحاث والدراسات السابقة.
  4. المنهج العلمي المتبع فيها.
  5. اهم النتائج التي توصلت اليها الدراسات السابقة في نفس مشكلة البحث وموضوعه.
  6. التوصيات العلمية الناتجة عن الدراسات السابقة يذكرها الباحث اثناء كتابة الدراسات السابقة.

نموذج لإعداد الاطار النظري

“إدمان الانترنت وعلاقته بالتوافق النفسي الاجتماعي لدى طلاب المرحلة الثانوية بمدينة الرياض”  هذا عنوان رسالة ماجستير للباحث سلطان عائض مفرح العصيمي في عام  2010 ميلادية – 1431 هجرية، نستشهد بها في الموضوع لتكن مرشد للباحثين و نموذج لإعداد الاطار النظري كما يلي:-

عرض الباحث بعد اوراق البداية في البحث، وبعد الفصل الاول من الرسالة الفص الثاني من بحثه تحت عنوان ” الخلفية النظرية للدراسة ” ويضم هذا الفصل اولا الاطار النظري ، وثانيا الدراسات السابقة.

من خلال قراءة الرسالة قراءة نقدية نجد ان الباحث العلمي اتبع القواعد العامة للبحث، بالإضافة الى اتباع اخلاقيات البحث العلمي في كتابة الرسالة ككل بما يضمن به خلو الرسالة من صور السرقات العلمية المختلفة. وضح الباحث منهجية الرسالة العلمية المتبعة في البحث من خلال تطبيقه مبادئ المنهج الوصفي في الرسالة.

في جزء الاطار النظري من الفصل الثاني في البحث يبدأ الباحث بالتعريف بمفهوم إدمان الانترنت، وأخذ يعرض ما اتت به الدراسة من معلومات حول هذه المشكلة.

اما في الجزء الخاص بالدراسات السابقة نجد الباحث عدد الدراسات والابحاث السابقة التي درست ادمان الانترنت، بدأ الباحث بتلخيص وحصر الدراسات العربية المحتوية على نفس مشكلة الدراسة، وبعد الانتهاء من حصر اهم  الدراسات العربية عمل الباحث على تلخيص الدراسات الاجنبية السابقة، وساعد ذلك على رفع قيمة الرسالة، وما تم عرضه اعلاه نموذج لإعداد الاطار النظري.   

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن