وسائل جمع البيانات في البحث العلمي

وسائل جمع البيانات في البحث العلمي

وسائل جمع البيانات في البحث العلمي


في هذه المقالة سوف نتحدث عن وسائل جمع البيانات في البحث العلمي.

وتكمن أهميتها على اعتبار أن من خلالها يصل الباحث إلى المعلومات والحقائق التي يريد والتي تخدم بحثه ودراسته.

تتعدد وسائل جمع البيانات في البحث العلمي، ويعود اختيارها إلى نوع المنهج العلمي الذي اعتمده الباحث في البحث، وأهم هذه الوسائل نذكر :

الاستبيان :


يعرف الاستبيان بأنه عبارة عن استمارة تحتوي على أسئلة تتعلق بموضوع البحث، وتصاغ هذه الأسئلة بأسلوب علمي مفهوم وواضح، وتوزع الاستمارات على عينة البحث المختارة من قبل الباحث، وللاستبيان عدة أنواع وهي :

 

جمع وتوثيق المادة العلمية

أنواع الاستبيان :

1- الاستبيان المغلق :

في هذا النوع من الاستبيان يقوم الباحث يوضع خيارات للإجابة في كل سؤال من أسئلة الاستبيان، وما على المستجيب إلا اختيار واحدة أو أكثر من هذه الخيارات، ومن مميزات الاستبيان المغلق أنه سهل على المستجيب ولا يأخذ الكثير من وقته، ومن السهل أيضا تحليل بياناته ومعالجتها وتصنيفها، أما سلبيات هذا النوع من الاستبيان أن خيارات للإجابة محدودة، وبالتالي ممكن للباحث أن يغفى عنها، إضافة لتقيد المستجيب بالإجابات المحددة .

2- الاستبيان المفتوح :

يتميز الاستبيان المفتوح بأنه لا يضع لأسئلة الاستبيان خيارات للإجابة ضمن الاستمارة، بحيث يترك للمستجيب الحرية بكتابة الجواب الذي يرغب، وهنا يحصل الباحث على كمية متنوعة وواسعة من البيانات، ومن سلبيات الاستبيان المفتوح أن من الممكن أن تفهم أسئلة الباحث بشكل خاطئ من قبل المستجيب فتكون الأجوبة لا تفيد أو تلبي البحث .

3- الاستبيان المفتوح المغلق :

هذا النوع من الاستبيان يقوم على أساس جمع الاستبيانين السابقين، حيث يقوم الباحث بوضع خيارات لأسئلة الاستبيان إضافة لإمكانية المستجيب أن يختار الإجابة ويضيف عليها من أرائه الخاصة .

المقابلة :

تعد المقابلة من وسائل جمع البيانات في البحث العلمي الهامة، ويقصد بالمقابلة بأنها مقابلة الأفراد وطرح الأسئلة عليهم.

ويجب أن يخلق الباحث جو مريح وودي بينه وبين عينة الأفراد المستهدفون من البحث وذلك حتى من أجل التوصل لأكبر قدر ممكن من الإجابات.

وتعتبر المقابلة مهمة في حال كانوا المستجيبين من كبار السن أو الأطفال اللذين يصعب عليهم الاستبيان، ومن سلبيات هذه الوسيلة تتطلب وقت أطول.

وعدم الإمكانية لوصول إلى كثير من الأفراد، ويجب أن يكون الباحث مدرب على كيفية أجراء المقابلات، وللمقابلة عدة أنواع وهي :

أنواع المقابلة :

1- المقابلات حسب عدد الأفراد تقسم إلى :

▪ المقابلات الفردية .
▪ المقابلات الجماعية .

2- مقابلات حسب الأسلوب والطريقة، وتقسم إلى :

▪ المقابلات المباشرة التي تتم وجه إلى وجه .
▪ المقابلات التي تتم عبر الهاتف .

3- مقابلات حسب حرية الفرد، وتقسم إلى :

▪ المقابلة المفتوحة : ويقصد بها إعطاء المستجيب الحرية الكاملة في الجواب .
▪ المقابلة المغلقة : وهنا تطرح الأسئلة على المستجيب من قبل الباحث، دون طلب المزيد من التوضيح والشرح المفصل .
▪ المقابلة الشبه مفتوحة : وهنا يستطيع طرح الباحث السؤال بأكثر من صيغة وعلى المستجيب الإجابة والتوضيح أكثر .

الاختبار :

ويكون الاختبار على شكل أسئلة أو عبارة عن صور أو قد يكون رسوم، يقوم الباحث بإعدادها لدراسة سلوكيات وتوجهات ظاهرة معينة.

ويجب أن يتسم الاختبار بعدة سمات حتى يكون اختبار ناجح وأهمها الصدق والموضوعية والثبات .

بحيث عند تكرار الاختبار في الظروف نفسها نحصل على النتيجة نفسها .

وتصنف الاختبارات إلى :

1- اختبارات لدراسة فردية .
2- اختبارات لدراسة جماعية .
3- اختبارات تتم شفويا .
4- اختبارات تتم كتابيا .

5- اختبارات تبعا لطبيعة المادة المقاسة وتصنف إلى :

▪ اختبارات تقيس الاستعدادات والإمكانيات العقلية .
▪ اختبارات تقيس الخبرات التي تم تحصيلها واكتسابها .
▪ اختبارات تقيس ميول الأفراد ومعرفة ما يفضلون .
▪ اختبارات تقيس شخصية الأفراد ومدى قدرتها على التفاعل مع المجتمع الذي تنتمي إليه.

وما هي قدراتها على المواجهة في مواقف وأماكن مختلفة .
▪ اختبارات تقيس رغبات الفرد وميوله الشخصي، وما تأثير ذلك على سلوكه بشكل عام .

الملاحظة :

وتعد من أقدم وسائل جمع البيانات في البحث العلمي، حيث تعتمد الملاحظة على مشاهدة الظاهرة ومراقبتها ضمن ظروف مختلفة.

وتتميز الملاحظة بأنها يتوصل الباحث من خلالها على معلومات دقيقة، ويمكنه أن يضع تنبؤاته لهذه الظواهر بشكل أسرع.

إلا أن سلبيات هذه الوسيلة أنها تحتاج إلى زمن طويل وجهد أكبر.

ومن الممكن أن ينحاز الباحث بمشاعره أو بآرائه في حال تأثره بالظاهرة المدروسة والتي يتم ملاحظتها.

وعدم القدرة على تنفيذها في بعض الحالات كعلاقات الزوجية وغيرها.

وتصنف الملاحظة إلى :

1- تصنف الملاحظة تبعا لدور الباحث إلى :

▪ ملاحظة تتم بشكلها المباشر أو الغير مباشر .
▪ ملاحظة تتم بالمشاركة أو الغير مشاركة .

2- نصنف الملاحظة تبعا للهدف إلى :

▪ ملاحظة تكون محدودة أو تكون غير محدود .
▪ ملاحظة تمت بشكل مقصود أو غير مقصود .

3- تصنف الملاحظة حسب العدد الذي يلاحظه الباحث إلى :


▪ ملاحظة فردية .
ملاحظة جماعية .

4- تصنف الملاحظة تبعا لدرجة تنظيمها :

▪ ملاحظة بسيطة .
▪ ملاحظة منظمة .


الجدول الزمني :

– وبعد من وسائل جمع البيانات الهامة والشائعة، حيث يستخدم الجدول الزمني لجمع البيانات التي تتعلق بالعادات والتقاليد الاجتماعية.

وبسلوك الأفراد، والممارسات والمعتقدات، والاعتقادات، والآراء.
– برز استخدام الجدول الزمني بشكل خاص عند علماء النفس، حيث يعتبر الجدول الزمني وسيلة هامة في قياس البيانات الكمية.

ويشبه الجدول الزمني الاستبيان إلى حد كبير، والفرق بينهما أن الجدول يملئ عن طريق المقابلة المباشرة، على عكس الاستبيان الذي يتم ارساله عبر البريد للمستجيبين .

الأخطاء المحتمل وقوعها أثناء جمع البيانات :


ومن أشهر الأخطاء التي يقع الباحث بها نذكر:

1- التغير في البيئة التي يقوم الباحث بالبحث والدراسة بها والتلاعب بمواصفاتها .

من أجل الوصول بشكل أسرع إلى النتائج، لكن ذلك سيشوه البحث ومساره الحقيقي .
2- عدم تأكد الباحث من أساسيات البحث كوسائل جمع بيانات البحث العلمي وعينات البحث.

وعدم الاهتمام والاكتراث بها، والذي سيسب إلى عدم مصداقية في النتائج والحلول المقدمة .
3- اهمال المصادر الأولية للبحث والأخذ بالمعلومات والبيانات من المصادر الثانوية .
4- انتقاء أدوات خاطئة للبحث، واستخدام أساليب معقدة يجد الباحث صعوبة كبيرة في البحث عنها.

والذي يؤدي إلى التوصل لنتائج غير دقيقة .
5- وقوع الباحث في حالات التحيز والتأثر والحصول على البيانات المزيفة .

من خلال تضليل عينات البحث وغيرها من مشاكل تشكك بمصداقية وموثوقية البحث.

  • نستنتج مما سبق :


تعتبر عملية جمع البيانات من أهم الخطوات في البحث العلمي لأن من خلالها يتوصل الباحث إلى النتائج.

وهناك عدة وسائل لجمع بيانات البحث العلمي والذي يحددها المنهج العلمي للبحث وطبيعته، ويمكن للباحث استخدام أكثر من وسيلة في بحثه .

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن