10 خطوات في إعداد رسالة الماجستير

10 خطوات في إعداد رسالة الماجستير

10 خطوات في إعداد رسالة الماجستير

يرغب العديد من الباحثين في معرفة ما هي خطوات إعداد رسالة الماجستير ، لما تمثله تلك الخطوات من أهمية قصوى بالنسبة لهم ، فليس من المعقول أن يدخل الباحث مجال البحث العلمي دون الإلمام بكافة خطوات كتابة الماجستير ، و التعرف على كل خطوة بالتفصيل ، و إتقان كل ما يجب إتقانه علميا و أكاديميا و بحثيا للوصول إلى إعداد رسالة الماجستير ..

وسائل البحث العلمي وكيفية إستخدامها

و من هذا المنطلق أصبح تفصيل خطوات إعداد رسالة الماجستير ضرورة حتمية ، و أصبحت تلك الخطوات لازمة الشرح في مقال مفصل ، حتي يمكن تقديم أفضل المساعدات للباحثين و الطلاب الراغبين في إعداد رسالة ماجستير.

أهمية إعداد رسالة الماجستير :

إن لرسائل الماجستير الفضل الأكبر في الكثير من مظاهر تقدم الشعوب و الأمم ، فكم من باحث أظهر قدراته العلمية الفائقة من خلال إعداد رسالة الماجستير ، و كم عالم أظهر نبوغه الفكري و تميزه و أبحاثه المتطورة من خلال مناهج البحث العلمي التي تستخدم في بحث رسالة الماجستير ، من هنا كانت لرسالة الماجستير أهمية كبيرة في مجال البحث العلمي ، و من مظاهر تلك الأهمية :

  • يمكن للباحث العلمي عن طريق رسالة الماجستير ، حل المشكلات بكافة أنواعها ، سواء المشكلات العلمية أو الأدبية أو الإجتماعية ، فالمجال البحثي مفتوح في كافة المجالات .
  • تقديم رسائل ماجستير جيدة يرفع من شأن المجتمع ، و يمكن أن تصبح أحد الأسباب في تقدم الكثير من الأمم و المجتمعات .
  • البحث العلمي جزء هام من المجتمع ، و الإهتمام به يعني الإهتمام بقطاع كبير من المجتمع .
  • رسائل الماجستير تعطي الحرية للباحث في التعبير عن وجهات نظره الخاصة ،  تقديمها في إطار علمي ممنهج دون الإخلال بقواعد البحث العلمي .
  • وجود أعداد كبيرة من الحاصلين على الماجستير في المجتمعات ، يعني وجود قطاع كبير من المؤهلين علميا على أعلى المستويات ، لشغل أكبر المناصب بكفاءة و إتقان ، و هذا أيضا يصب في ميزان الدول و تقدمها للأفضل .
خطوات اعداد رسالة الماجستير
خطوات اعداد رسالة الماجستير

10 خطوات في إعداد رسالة الماجستير :

أصبح الآن على الباحث العلمي مسئولية ضخمة أثناء إعداد رسالة الماجستير ، حيث يجب أن يكون لديه من الخبرة و المعرفة ما يؤهله للقيام بتلك الخطوة الفارقة ، و التي ستستغرق منه الكثير من الوقت و الجهد و المال أيضا ، لذا فمعرفة خطوات إعداد رسالة الماجستير ليست إختيارا للباحث ، و إنما هي خطوة إلزامية من كل النواحي العلمية الأكاديمية .

و هناك 10 خطوات يمكن إعتبارهم الأهم في إعداد رسالة الماجستير ، حيث الشمول و الوضوح و الإلمام بكافة ما يجب عمله للقيام بتلك الرحلة البحثية الهامة :

1 – تحديد موضوع رسالة الماجستير :

 تعتبر خطوة تحديد موضوع رسالة الماجستير الخطوة المبدئية الأصعب في إعدادها ، فيجب على الباحث العلمي تقديم رسالة ماجستير جديدة ، لم يطرقها أحد من قبله من الباحثين ، حتى يمكن قبولها في مجال البحث العلمي ، و يمكن أن يطرق الباحث فرعا صغيرا أو بسيطا من فروع العلم ، و لكن من الهام أن يكون جديدا .

2 – تحديد عنوان رسالة الماجستير :

من أهم ما يجب أن يقوم به الباحث العلمي على الإطلاق ، و خاصة أثناء إعداد رسالة الماجستير ، هو القيام بوضع عنوان لتلك الرسالة خاصته ، حيث أن ذلك العنوان سيكون هو الجزء الأكثر جذبا لقراء رسالة الماجستير ، فيجب أن يكون عنوانا واضحا شاملا و موضوعيا و سليما من الناحية اللغوية ، و هي من أهم خطوات إعداد رسالة الماجستير .

3 – كتابة المقدمة البحثية لرسالة الماجستير :

يقف الكثير من الباحثين وقفة مختلفة عند القيام بخطوة كتابة المقدمة البحثية لرسالة الماجستير ، حيث يجب أن يضع الباحث العلمي كل ما لديه من رؤية بحثية في تلك المقدمة ، و أن يعرض فيها الباحث بشكل بانوراما ما هي رسالة الماجستير المقدمة من قبله ، و كيف يمكن أن تكون فارقة في مجال البحث العلمي ، و كيف ستؤدي لأغراضها و أهدافها العلمية .

4 – كتابة خطة البحث العلمي :

من أهم خطوات البحث العلمي هي كتابة خطة البحث الجيدة ، و بما أن رسالة الماجستير هي أحد أهم أنواع البحث العلمي ، فمن الجيد وضع خطة بحث علمي محكمة لها ، حيث يمكن للباحث العلمي عرض خطة البحث العلمي في رسالة الماجستير الخاصة به ، كنوع من عرض الأدوات و المناهج و الخطوات العلمية المتتالية المحكمة .

5 –ذكر لقطات من الدراسات السابقة حول موضوع البحث العلمي المقدم في رسالة الماجستير :

في الوقت الذي يطرق فيه الباحث العلمي موضوعا علميا ، من أهم خطوات إعداد رسالة الماجستير هي ذكر كل ما قرأ الباحث و أطلع عليه من دراسات سابقة في موضوع البحث العلمي الخاص به ، و ذكر رؤيته الخاصة التي سيضيفها على تلك الدراسات ، كنوع من السبق العلمي المطلوب في إعداد رسالة الماجستير .

6 – كتابة إجراءات رسالة الماجستير :

في تلك الخطوة من خطوات كتابة رسالة الماجستير ، يجب على الباحث كتابة كل الإجراءات التي قام بها ، للوصول لحل المشكلة البحثية ، أو كيف وصل لإثبات الفروض البحثية ، مع ذكر كافة المناهج المتبعة ، و ذكر كافة المتغيرات التابعة المستقلة ، و هي خطوة هامة تعتمد على الخبرة في السرد العلمي و كتابة الإجراءات العلمية .

7 – القيام بعرض النتائج :

يقوم الباحث العلمي في تلك الخطوة بعرض كافة النتائج التي توصل عليها ، من خلال إعداد رسالة الماجستير الخاصة به ، و ذلك عن طريق السرد العلمي و إثبات الفروض ، سواء بالنفي أو بالإيجاب ، مما يعطي القيمة الصادقة في إعداد رسالة الماجستير .

8 – عرض الطرق الإحصائية المستخدمة في تعميم و تحليل نتائج البحث العلمي :

فمن أهم خطوات إعداد رسالة الماجستير ، هي خطوة عرض ما إستخدمه الباحث العلمي من وسائل إحصائية ، و كيف يمكن من خلال تلك الوسائل تعميم نتائج البحث العلمي ، و تطبيقها بشكل موسع في الواقع ، حتى يمكن الإستفادة منها في المجتمع ، وهو الهدف الأسمى من إعداد رسالة الماجستير و البحث العلمي .

9 – كتابة جميع المصادر المستخدمة في إعداد رسالة الماجستير :

حيث يقوم الباحث العلمي في تلك الخطوة بكتابة كافة المصادر التي إستخدمها ، أثناء إعداد رسالة الماجستير الخاصة به ، حيث يجب ذكر كل الكتب و المراجع العلمية و المجلات العلمية المحكمة و كل ما أفاد الباحث العلمي ، و هي أحد أخلاق الباحث العلمي الهامة ، فهو يجب أن يتمتع بقدر كافي من الأمانة العلمية .

10 – كتابة خاتمة رسالة الماجستير :

تعتبر كتابة الخاتمة آخر و أهم الخطوات في إعداد رسالة الماجستير ، و فيها يذكر الباحث كافة تعليقاته العلمية ، و كافة توصياته الخاصة التي هي خلاصة خبراته في إعداد رسالة الماجستير ، و كذلك يذكر فيها الباحث العلمي كلمات شكره و تقديره لمشرفيه و أساتذته ، و كيف إستفاد من خبراتهم العلمية في كل خطوات إعداد رسالة الماجستير .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن