فحص الانتحال والاستلال والفرق بينهما - أكاديمية الوفاق

فحص الانتحال والاستلال والفرق بينهما

فحص الانتحال والاستلال

فحص الانتحال والاستلال والفرق بينهما

فحص الانتحال والاستلال

فحص الانتحال والاستلال والسرقات العلمية والادبية من الرسائل وابحاث الماجستير والدكتوراة، فحص الانتحال، فحص الاستلال، تقليل نسبة التماثل في الرسائل العلمية، ما هو ضرر السرقات الادبية؟، ما عقوبة الانتحال والاستلال العلمي، كشف السرقات من الرسائل العلمية، فحص نسبة الاستلال في الرسائل العلمية، فحص الاستلال والانتحال في الرسائل العلمية امر يحتاج الى خبراء في مجال الابحاث الاكاديمية المختصة في انواع وفروع العلوم البشرية المختلفة, كل هذه الاسئلة والامور سنجيب عليها في هذه المقالة.

 

 

السرقات العلمية والادبية من رسائل الاخرين هو امر لا يمكن قبوله من مجالس ادارات الجامعات العربية او الاجنبية، وعقوبته كبيرة، وليس فيها تسامح من أي نوع؛ لذلك يعمل مشرفوا الرسائل العلمية على تنبيه الباحثين والقائمين على الرسائل العلمية وانتاجها على فحص رسائلهم وتنقيتها من النسخ والسرقات العلمية او “الانتحال والاستلال”.

نحن لا نرضى ان يقف المسار العلمي الاكاديمي للرسائل العلمية، ولا يتم رفض الرسالة او البحث العلمي من اجل النسخ او السرقة العلمية والادبية. ان “برامج كشف السرقات الادبية” اسمائها كثيرة ومتنوعة، وتختلف بعض الشيء في طريقة العمل “وفحص النسخ”، ان نتائج برامج كشف النسخ في الابحاث العلمية نتائجها دون المستوى، ويعمل من بعدها اساتذة متخصصون في مجال البحث العلمي على مراجعة ما تم حصره بالبرامج العلمية الخاصة بكشف السرقات.

فحص الانتحال والاستلال

ما الفرق بين الانتحال والاستلال في الرسائل والابحاث العلمية؟

السرقات الادبية هي فعل مُشين لا يجب ان يقوم به الباحث او مُعد رسائل الماجستير والدكتوراة. قد يقع الباحث العلمي –دون ان يدري او بحسن نية- في الاستلال العلمي الذي سنعرف معناه سويًا، وعلاج تلك الصورة من الاستلال لا يأخذ وقت كبير ومن الصعب اكتشافه؛ ولكن ان استطاع الباحث ان يثبت حسن نيته.

السبب في تجريم السرقات الادبية والعلمية هو ان الابحاث والرسائل العلمية والافكار والنصوص وما على شاكلتها من براءات الاختراع لها حقوق ملكية تنظمه قوانين الملكية الفكرية في كل بلاد ودول العالم.

اما عن الانتحال والاستلال فالفرق بينهم لا يتضح بسهولة لغير الباحثين العلمين او من لهم سابقة معرفة بالمناهج والابحاث والدراسات العلمية؛ لكننا سنبسط المفاهيم قدر المستطاع كما يلي:

  • الانتحال هو: هو استعمال كل ما للباحثين والمبدعين والاساتذة ومن انتج الابحاث العلمية وحررها، استخدام نصوص وافكار منشورة في الابحاث او الرسائل العلمية او الكتب او الاعمال الفنية والادبية في بحث جديد لباحث اخر يحمل اسمه وصفته.

الانتحال العلمي هو استخدام اعمال الاخرين الادبية والعلمية والفنية او اختراعاتهم في ابحاث علمية جديدة ونسب تلك الافكار والاعمال الي الباحث الجديد دون التنويه او التنبيه عن صاحبها الاصلي بقصد او بدون قصد، اعادة صياغة النصوص او التشبه بها او الافكار العلمية او الاعمال العقلية وتغير شكلها يعتبر انتحال في الرسائل العلمية ويؤثر على نسبة قبول الرسالة العلمية ونجاحها، سواء رسالة ماجستير او دكتوراه.

  • الاستلال هو: هو اقتباس او أخذ معلومات من ابحاث ورسائل علمية منتهية العمل ومنشورة في المجالات العلمية مع ذكر صاحب البحث او الرسالة العلمية المنشورة كليًا او جزئًيا التي حقق فيها الباحث الجديد عملية استلال واضحة.

تختلف الجامعات العربية والاجنبية في ما بينها خلال تحديد النسب للسرقات الادبية والعلمية في الابحاث، كما تختلف في تحديد العقاب الواقع على من قام بالسرقة الادبية.

برامج لفحص الانتحال والسرقات الادبية

نجح الباحثون والمبرمجون في عمل وانتاج برامج الكترونية يمكن استخدامها على انظمة التشغيل المختلفة لتقوم “بفحص النسخ واللصق” في الرسائل العلمية. يجب بعد الانتهاء من الرسالة العلمية –ماجستير او دكتوراه- فحصها من “السرقات الادبية” والهدف من هذا معرفة نسب ودرجات التماثل بين البحث الجديد والابحاث العلمية القديمة في نفس نوع العلم.

تغير الوقت واصبحت “برامج فحص الانتحال” ذات انتشار واسع بين الباحثين الأكاديميين، بل تعدي الامر هذا الي استخدام هذا النوع من البرامج في خدمة قاعدة كبيرة من طلبة الجامعات والبحث العلمي.

نحن في اكاديمية الوفاق لا ننصح الجميع بالتسليم الكامل في ما تنتجه تلك البرامج دون معرفتها جيدً ومعرفة كيفية استخدام “برامج قياس الانتحال والاستلال” في الابحاث العلمية. قيام الباحث بتحليل البيانات الناتجة من برامج فحص الانتحال والاستلال يساعد في التوصل الى نتائج حقيقية وصحيحة، وتمكنه في ما بعد من علاج التماثل في البحث او الرسالة والدراسة العلمية الجديدة.

من بين تلك البرامج ما يلي:

  • برنامج Plagiarisma لفحص المقالات العلمية والرسائل والابحاث.
  • برنامج كشف سرقة النصوص Turnitin .
  • فاحص الانتحال والسرقات الادبية المجاني Plagscout .

وغيرها الكثير من البرامج المجانية المشابهة لتلك البرامج وتعمل على فحص السرقات الادبية وإظهار ما في الابحاث والمقالات العلمية والابحاث الاكاديمية من “انتحال واستلال”

فحص الانتحال والاستلال

خدمات فحص الانتحال والاستلال في رسائل الماجستير والدكتوراة

ان الباحث الاكاديمي وطلبة الدراسات العليا ومن يقومون بتحضير الماجستير او الدكتوراة يحتاجون الى مساعدات وخدمات كثيرة في هذا المشوار الصعب. بداية من اختيار العنوان، وتحديد العينة، وتطبيق المنهج العلمي، والتدقيق اللغوي، وغيرها من خدمات رسائل الماجستير والدكتوراة انتهاء الى نشر الرسائل العلمية في المجلات العلمية المحكمة.

قد يترتب على تعثر الباحث في اعداد رسالته العلمية التأخر الكبير في الانتهاء من الدراسة، او الحصول على تقديرات قليلة. ومن بين “خدمات الرسائل والابحاث العلمية” فحص  السرقات او الانتحال والاستلال وتقدير نسبته من النسبة الكلية في البحث العلمي، وتجهيز الرسالة منقحة وخالية من الاخطاء او “السرقات العلمية”. اكاديمية الوفاق لتطوير البحث العلمي وخدمة طلاب الدراسات العليا في الوطن العربي والشرق الاوسط تعمل جاهدة من اجل توفير كل “خدمات الابحاث العلمية” لمن يحتاج اليها من ابنائنا العرب.

لا حد للخدمات العلمية في اكاديمية الوفاق، حيث اننا نوفر الخدمات باللغة المكتوب بها الرسالة العلمية، في الغالب ما تتنوع لغة الرسائل العلمية في الوطن العربي والجامعات ما بين اللغة العربية واللغة الانجليزية.

في الغالب ما يتم الانتهاء من “فحص السرقات العلمية” خلال يوم واحد من اعتماد الطلب المقدم من الباحث، ان خدماتنا في “خدمة فحص الاستلال والانتحال” كاملة؛ لأننا نقدم تقرير كامل بكل ما ورد في الرسالة العلمية او الادبية من سرقات او توارد فكري مقصود. يمكن للجميع –في المغرب وتونس والعراق والسعودية والكويت وقطر والامارات ومصر- طلب خدمات الدراسات العليا وكشف الانتحال والاستلال في الرسائل العلمية من خلال ارقام الاكاديمية الموجودة في الموقع.

كيف يتم التحقق من محتويات الابحاث العلمية وخلوها من الانتحال والاستلال؟

الكثير من الطرق والوسائل العلمية يتم بها التحقق من محتوى الابحاث العلمية، والدراسات الأكاديمية، ورسائل الماجستير والدكتوراة وخلوها من الانتحال والاستلال “السرقات الادبية” من بين تلك الاساليب واكثرها دقة، واوسعها انتشارًا هو التعامل مع مختصين في “خدمات فحص الانتحال والاستلال” وغيرها من خدمات الدراسات العليا.

والطريقة الاخرى هي من خلال استخدام “برنامج فاحص الانتحال” ويتوفر منه اكثر من نوع من انواع البرمجيات الخاصة بهذا المجال، ولكنها في النهاية لا تقدم نتائج سليمة بنسبة مُرضية للباحث او مشرفي الرسالة العلمية.

التعامل مع اكاديمية الوفاق لتطوير البحث العلمي بالعالم العربي والشرق الاوسط هو ما يمكن الباحث ومشرف الرسالة العلمية من اكتشاف و فحص الانتحال والاستلال في الرسائل والدراسات العلمية.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن