أساليب وأسس نقد الدراسات الأكاديمية

اساليب النقد الاكاديمي للدراسات السابقة

أساليب وأسس نقد الدراسات الأكاديمية

هل تعرف الكثير عن أساليب و أسس نقد الدراسات الأكاديمية ؟ تتعدد خطوات و أدوات البحث العلمي ، فهو العملية الهامة التي تستدعي الكثير من الدقة و الخبرة ، و السير على خطو بحث علمي محكمة و متكاملة الأركان ، و قد يلجأ الباحث العلمي إلى إستخدام الدراسات الأكاديمية و خاصة السابقة منها بكثرة في البحث العلمي ، حيث يتم الإعتماد عليها كمصادر للتعلم و التوثيق و الإطلاع .

ما المقصود من أسس وأساليب نقد الدراسات الأكاديمية :

و تعد مهارة التفكير الناقد من أهم المهارات التي ينبغي على الباحث العلمي إمتلاكها ، و تعلم إستخدامها بأفضل الطرق الممكنة و في وقتها المناسب ، حتى يمكنه أن يحصل على الإستفادة الكاملة من الدراسات الأكاديمية ، و في نفس الوقت لا يقع في دائرة الخلط و المعلومات المغلوطة .

و المقصود من أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية ، هو القدرة على معرفة أوجه الصواب و الخطأ بها ، و معرفة أهم المعلومات التي يمكن إستخدامها و الإستفادة منها ، و أيضا القدرة على إيجاد جوانب القصور العلمي بها ، و التي يمكن أن تكون أحد أسس الإشكاليات العلمية في المستقبل ، حيث يبني عليها الباحث العلمي نظرياته و دراساته الحديثة فيما بعد .

و من هذا المنطلق ، فإن تعلم أساليب و أسس نقد الدراسات الأكاديمية لم يعد إختيارا ، و إنما هو أحد الأسس الهامة التي يجب أن تتوفر في شخصية الباحث العلمي ، حتى يمكنه أن ينتج بحثا علميا عالي المستوي و القيمة العلمية و الأكاديمية .

أهم أسس وأساليب نقد الدراسات الأكاديمية في البحث العلمي :

قد يلزم على الباحث العلمي إتباع بعض النقاط  و التعليمات الهامة ، حتى يمكنه أن يمر بمرحلة نقد الدراسات الأكاديمية بشئ من الإحترافية و بدون الوقوع في أخطاء أو عثرات ، حيث تتجزأ الدراسات الأكاديمية التي يستعين بها الباحث العلمي إلى عدة أجزاء ، يمكن نقد كل منها على حدة ، فهناك نقد المضمون و نقد الأساليب و نقد عينة الدراسة و نقد نتائج الدراسة ، و عن طريق معرفة أي من تلك الجوانب الذي يحمل القصور ، يمكن تطبيق أسس و و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية عليه ، و يمكن شرح أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية في البحث العلمي  فيما يلي :

1 –  نقد الدراسات الأكاديمية من ناحية مضمونها :

إن الدراسات الأكاديمية لها بعض الأسس الهامة لكتابة مضمونها بشكل سليم و علمي ، و لها بعض تقنيات يجب طرح مضمونها و محتواها من خلالها ، و في حال إفتقار الدراسات  لتلك التقنيات و الأسس في كتابة و طرح مضمونها ، قد يؤدي ذلك لوقوعها في دائرة النقد الأكاديمي .

2 – نقد الدراسات الأكاديمية من ناحية الأسلوب و المنهج العلمي :

من أهم أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية ، هو نقد المنهج المتبع في طرحها ، فقد يقوم الباحث العلمي بإختيار أحد المناهج العلمية في تلك الدراسة الأكاديمية ، و ذلك طبقا لموضوعها و أغراضها العلمية ، و من ثم يمكن قياس مدى توفيق الباحث العلمي في إختيار هذا المنهج ، و مدى تحقيق هذا المنهج للأهداف و الأغراض العلمية التي من المفترض أن تتحقق من خلاله ، و أيضا مدى سهولة الوصول للنتائج من خلال هذا المنهج المتبع في تلك الدراسات الأكاديمية المطروحة في دائرة النقد .

3 – نقد الدراسات الأكاديمية من ناحية عينة الدراسة :

تعتبر عينة الدراسة من أهم مكونات البحث العلمي ، و أهم ما تقوم على أساسه نجاح خطة و منهجية البحث العلمي ، و من ثم هي تعد مقياسا هاما لنجاح البحث العلمي ، و أحد أهم أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية التي تستخدم بها  ، و من هنا كان لزاما على أي باحث علمي أن يعرف جيدا كيفية إختيار عينة البحث الجيدة ، و المناسبة لموضوع الدراسات الاكاديمية التي يقوم بها .

4 – نقد الدراسات الأكاديمة من ناحية النتائج :

بالتأكيد تعد نتائج الدراسات الأكاديمية من أهم أسس و أساليب نقدها ، فهي الهدف الأساسي التي تصمم من أجله خطة البحث الأكاديمية ، و من خلالها يمكن معرفة مدى نجاح تلك الدراسات الأكاديمية ، و يمكن تحقيق أفضل إستفادة منها ، و النقد هنا يقيس مدى صدق و فائدة النتائج التي تم تحقيقها من الدراسات الأكاديمية الواقعة تحت النقد الأكاديمي .

5 – نقد الدراسات الأكاديمية من ناحية مدى صدق تلك الدراسات بشكل عام :

و المقصود من الصدق المطلوب نقده هنا ، هو صدق الباحث العلمي القائم على عمل تلك الدراسات و أمانته العلمية ، و مدى تحقيق تلك الرسائل العلمية لمبادئ الشفافية و الأصالة العلمية ، و هي أحد أهم جوانب نقد الدراسات السابقة ، و تقع في دائرتها الكثير من الدراسات الأكاديمية بشكل عام .

أساليب و أسس نقد الدراسات الأكاديمية

أهم الأهداف التي يمكن تحقيقها من نقد الدراسات الأكاديمية :

هناك بعض الأهداف الهامة التي تتحقق من خلال نقد الدراسات الأكاديمية ، و تتمثل تلك الأهداف في تلك النقاط الهامة :

1 – تمنح أسس و أساليب نقد الدراسات السابقة القدرة على فهم و إستيعاب الأخطاء الشائعة ، و بالتالي تجنب الوقوع في نفس تلك الأخطاء إلى حد كبير .

2 – الإطلاع ونقد الدراسات الأكاديمية ، يجعل الباحث العلمي على إطلاع و ثقافة عالية بكل تاريخ البحث العلمي ، و من ثم تزيد مهاراته العلمية و الاكاديمية و البحثية .

3 – من أهم ما تحققه أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية ، هي وضعه على حافة الإلهام العلمي ، من خلال طرح أهم الأسئلة التي يمكن بناء أهم الأبحاث العلمية الجديدة عليها .

4 – تمثل أسس نقد الدراسات الأكاديمية أحد طرق جمع المعلومات و المصادر الهامة ، و التي يمكن أن يستخدمها الباحث العلمي في جمع مادته العلمية منها بشكل كبير .

5 – فهم اهم التوصيات العلمية التي يتركها الباحثين السابقين في الدراسات الأكاديمية السابقة ، و هي أحد أهم و أبرز الفوائد التي يمكن أن يجنيها الباحث العلمي ، من خلال إستخدامه أسس و أساليب نقد الدراسات الأكاديمية السابقة .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن