التحليل الإحصائي وانواعه - أكاديمية الوفاق

التحليل الإحصائي وانواعه

التحليل-الاحصائي-وانواعه

التحليل الإحصائي وانواعه

يجب علينا معرفة  معني التحليل الإحصائي  وعلاقته بالبحث العلمي، فالإحصاء اصطلاحاً في الغالب يطلق مصطلح الإحصاء على علم الجبر والإحصاء  وهو علم يرتكز على تجميع  الظواهر والوقائع  والأشياء وتنسيقها وترتيبها على نحو من خصائصه ان  يؤدي ويوصل إلى علاقات ونتائج  عديدة ثابتة أو أرقام واحدة تمكن وتتيح للباحث او لمستخدم علم الإحصاء  التحليلي من التكهن والتنبؤ  بما سيحدث  في المستقبل  أو في الوقت المقبل، ويمكن تعريفه ايضاً بأنه  فرع او جزء من علم الرياضيات  التطبيقية وعلم الإحصاء  يستند ويعتمد على نظرية الاحتمالات والفروض لأن  هدفه  وغايته جمع وترتيب سلسلة أو مجموعة من الوقائع والأحداث أو المعطيات والمقدمات المبنية والقائمة  في الأساس على  الإعداد والأرقام.

ثانيا معنى التحليل الإحصائي

يمكن تعريف التحليل الإحصائي من جانبين  وهما :

اولاً الجانب النظري ويعرف التحليل الإحصائي  من هذا الجانب بأنه الطريقة التي يقوم من خلالها الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي من عمليات تتضمن تحضير وجمع البيانات  والمعلومات المرتبطة والمتعلقة بموضوع البحث أو الظاهرة محل  البحث والقيام بدراستها وتحليلها ومحاولة الوصول أو الإتيان بإضافة  جديدة  في المجال الذي يستخدم فيه التحليل الإحصائي  أو إكمال بيانات ناقصة في دراسات سابقة ايضاً بالاعتماد على التحليل الإحصائي  في نفس المجال أو نفس الموضوع الذي استخدم فيه التحليل الإحصائي  مع اشتراط  أن تكون المعلومات أو البيانات التي تم التوصل اليها من خلال  التحليل الإحصائي  جديدة وذات فائدة ملموسة يمكن تطبيقها على أرض الواقع

ثانياً الجانب الإنساني ويمكن تعريف التحليل الإحصائي من خلال هذا الجانب بأنه الطريقة  أو العملية التي يقوم فيها الباحث  أو مستخدم التحليل الإحصائي  بالدراسة والتحليل العملي والواقعي على عينة أو مجموعة من المجتمع أو البيئة  محل أو موضوع الدراسة أو البحث ويكون دور الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي هنا جمع وتحليل صفات هذه العينة وتحليلها بشكل دقيق بحيث يصل الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  الي مميزات وخصائص  هذا المجتمع او البيئة  التي تميزها وتخصها عن باقي المجتمعات او البيئات الاخرى  ويقوم الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  بأخذ  عينة أو جزء من المجتمع أو البيئة محل الدراسة والبحث لكي يصل إلى بيانات ومعلومات ونتائج  دقيقة ومنطقية وبالتالي  يستطيع الباحث أو المستخدم للتحليل  الإحصائي  الى حل مشكلة بحثه أو تفسير الظاهرة موضوع البحث والدراسة  ثم يقوم  الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  بتعميم وإسقاط النتائج  والمعلومات والبيانات على باقي أفراد  المجتمع أو البيئة  موضوع الدراسة والبحث، ويعد الاعتماد على التحليل الإحصائي واعتباره ركيزة أساسية  وفعالة والالتزام بقواعد التحليل الإحصائي  من أهم عوامل نجاح البحث المرتبط  بهذا التحليل ومن المعروف  الواضح أن علم التحليل الإحصائي  لم يعرف بصورته الحالية  الا في  القرون الوسطى أو القرون المظلمة  في أوربا وذلك بدا واضحاً ظاهراً في تلك الفترة من الزمن  بسبب أن الاقطاعيين والملوك وأصحاب رؤوس الأموال  أرواد في تلك الفترة إحصاء ممتلكاتهم وأراضيهم وأموالهم فظهر ما يعرف باسم التحليل الإحصائي  ولم يبق هذا العلم ثابت على ما وضع عليه بل كان قابلاً للتطور والتطوير لملاءمة  كل العصور السابقة وحتى الآن  ،حيث بدأ التحليل الإحصائي في التطور فيما بعد حيث أصبح قادراً على التنبؤ بإعداد السكان لمدينة معينة ليس هذا فحسب بل أصبح قادراً على التنبؤ بنظام الهرم الاجتماعي لأي مدينة أو حتى دولة أو قارة واستمر التحليل الإحصائي  في التطور إلى أن أصبح فرع أساسي في مجال البحث في اي علم من العلوم

أنواع التحليل الإحصائي

يمكن بالنظر  الى التحليل الإحصائي  تقسيمه إلى نوعين

اولاً التحليل الإحصائي المعملي

 وفيه يكون نوع البيانات أو المعلومات  التي يقوم الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي   بجمعها  حول عينة أو مجموعة من المجتمع ودراسة ظاهرة معينة أو تحديد مشكلة في هذه  العينة أو المجموعة التي هي انعكاس للمجتمع المأخوذة  منه  فلابد ان يكو ن توزيع فرضيات الدراسة توزيعاً طبيعياً  اي مطابقاً لما هو موجود فعلاً ولابد ايضاً من وجود تطابق  تماثل بين عينة أو مجموعة الدراسة أو البحث مع باقي أفراد المجتمع حتى تكون النتائج  دقيقة

ثانياً التحليل الإحصائي غير المعملي

 وفي هذا النوع يعتمد الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  على الاعتماد والتركيز على ترتيب فرضيات البحث من مقدمات وبيانات ومعلومات ونتائج وتوصيات بطريقة منطقية فقط ،فيكون الترتيب المنطقي هو المطلوب من الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  بغض النظر عن ما اذا كانت العينة أو المجموعة محل الدراسة والبحث متطابقة مع الواقع أو المجتمع ام لا

ويمكن للباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  تحديد أياً من النوعين سيختار بناءاً على  الآتي :

  • نوع البيانات والمتغيرات والمعلومات والبيانات التي  ترتبط بشكل مباشر  ووثيق بالعينة محل البحث أو الدراسة
  • نوع الظواهر التي يرغب الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  في اختبارها أو دراستها وتحليلها  ويتم ذلك عن طريق التحليل الإحصائي لها
  • عدد المتغيرات والفرضيات أو المشكلات  التي يقوم الباحث  بدراستها وتحليل البيانات والمعلومات المتعلقة بتلك المتغيرات وبالتالي يقوم الباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي  باختيار نوع التحليل الإحصائي  المناسب لها

ولكل نوع من أنواع التحليل الإحصائي  مميزاته التي يمتاز بها عن الآخر،  فالتحليل الإحصائي  المعملي أكثر دقة وواقعية في النتائج والتوصيات التي تظهر من خلاله بخلاف التحليل الإحصائي الغير معلمي فهو ليس بدقة التحليل الإحصائي  المعملي، والتحليل الإحصائي  المعملي يقوم ويعتمد  على استخدام المعلومات والبيانات  والخصائص  والمميزات التي تم جمعها عن العينة محل الدراسة أو البحث بينما التحليل الإحصائي الغير معلمي يكون اهتمامه وتركيز اولاً واخيراً على عنصر الترتيب المنطقي للمعطيات  سوآءاً كانت بيانات أو معلومات

ومن هنا يمكن للباحث أو المستخدم للتحليل الإحصائي الاختيار  اي من النوعين يناسب موضوع  دراسته أو بحثه

أهمية التحليل الإحصائي

ومما سبق يتضح مدي أهمية التحليل الإحصائي  للبحث العلمي  ويمكن إجمال  تلك الأهمية في هذه  النقاط

التحليل الإحصائي  هو الأداة الوحيدة لتحليل المعلومات والبيانات التي تتميز نتائجها بالدقة الكاملة

التحليل الإحصائي يساعد الباحث في توسيع مساحة العينة أو المجموعة المراد دراستها وما  يترتب على ذلك من دقة النتائج والتوصيات ويكون  تطبيقها على أرض الواقع بشكل  مطابق لما أظهرته الدراسة أو البحث

 التحليل الإحصائي  يعتبر ادق أداة من أدوات البحث العلمي حيث تتصف نتيجة التحليل الإحصائي   بالصدق ويمكن تعميم النتائج  التي توصل إليها على باقي أفراد المجتمع أو البيئة  محل البحث أو الدراسة

يبدو التحليل الإحصائي  أكثر فاعلية في العلوم الإنسانية وذلك لارتباط اهداف البحث الاجتماعي بالتحليل الإحصائي

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن