الشروط العلمية للبحث العلمي

الشروط العلمية للبحث العلمي

الشروط العلمية للبحث العلمي

مقدمة :
تكمن أهمية الأبحاث العلمية من خلال التطور والتقدم العلمي الملحوظ الذي قدمته من خلال الكثير من أبحاثها .

وفي المجالات والتخصصات العلمية المختلفة من علم نفس، وعلم اجتماع، وطب، وهندسة، وفي مجال العلوم التربوية والقانونية وغيرها الكثير.

حيث تعتبر الأبحاث العلمية معيار لتقدم الدول، ونظرا لأهميتها فلابد من وجود عدة شروط وقواعد لكتابة وإعداد الأبحاث العلمية.

ففي هذه المقالة سنقوم بالتحدث حول ” الشروط العلمية للبحث العلمي “.

تعريف البحث العلمي :

– يعرف البحث العلمي : بأنه عملية ومنهج علمي منظم ومخطط له يقوم به الباحث الذي يملك من الثقافة والخبرات العلمية التي تجعله قادر على إجراء بحث علمي بتخصص معين ومجال معين، تجاه موضوع معين.

حيث يقوم البحث العلمي بمجموعة من الاجراءات والاستقصاء حول مشكلة أو ظاهرة علمية مختارة.

وذلك عن طريق استخدام أداوت البحث التي تتألف من الملاحظة والاستبيان والاختبار وغيرها من أدوات يعود اختيارها لطبيعة البحث المدرس.

ويقوم الباحث بتحديد المنهجية العلمية التي سيتم الاعتماد عليها، ووضع الفرضيات والتساؤلات.

والهدف من ذلك الوصول إلى نتائج مهمة وحلول فعالة لموضوع البحث التي تحقق غايته بتطوير المعرفة والعلم .

كيفية كتابة البحث القانوني
كيفية كتابة البحث القانوني

الشروط العلمية للبحث العلمي :

هناك العديد من الشروط اللازم توافرها عند إعداد الأبحاث العلمية، وتصنف هذه الشروط إلى ما يلي :

ﬦ الشروط التي يجب على الباحث التقيد بها من ناحية الشكل :

ويقصد بها الشروط التي تتعلق بمظهر وشكل البحث الخارجي، وهذه الشروط :

1- يجب أن يكون حجم البحث المدروس مناسب لموضوع البحث ومضمونه، ومناسب لمستوى الأفكار والبراهين التي تناولها الباحث.

أي يجب أن يكون هناك تناسق في ذلك، فعلى الباحث أن يبتعد عن كل من المبالغة والتكرار والحشو الذي يضعف البحث ويخفض من قيمته العلمية .
2- أناقة البحث، من المهم أن يهتم الباحث بأناقة بحثه وترتيبه، حيث يكتب بخط جميل وواضح، مع مراعاة ترتيب الأفكار ضمن الفقرات.

وتطبيق التنسيقات الخاصة من هوامش وفهرس وإعداد الصفحة وغيرها .
3- يجب أن يحرص الباحث على تحقيق التناسق ما بين عد صفحات البحث وما بين أقسام البحث.

بحيث يأخذ كل قسم عدد محدد من صفحات يتناسب مع أفكاره ويتناسب مع حجم البحث ككل .
4- يجب أن يكون البحث خالي من أي خطا إملائي أو نحوي أو مطبعي، فعلى الباحث اتباع اللغة الواضحة والمفهومة بالنسبة للقراء.

وصياغة الجمل والتعبير عن الأفكار بشكل احترافي وجذاب للقارئ، مع ابتعاد عن التكلف والزخرفة اللغوية على كونها تبعد القارئ عن الهدف الأساسي للنص .

ﬦ الشروط التي يجب على الباحث التقيد بها من الناحية الموضوعية:

ويقصد بها الشروط التي تتعلق بمحتوى البحث، وما هي المواضيع التي يتناولها البحث، ونسبة فائدتها، وهذه الشروط هي :

1- عنوان البحث :

هناك عدة شروط لابد من تواجدها في عنوان البحث، وهذه الشروط تتلخص فيما يلي :
▪ يجب أن يكون عنوان البحث معبر بشكل دقيق ومناسب لموضوع البحث وطبيعته .
▪ يجب أن يبتعد الباحث عن الإطالة عند كتابة عنوان البحث، كما يبتعد عن الاختصار، فلا تزيد كلماته على الخمسة عشر كلمة .
▪ وأن يكون العنوان من سهل الحفظ .
▪ يجب أن يستخدم الباحث الكلمات الواضحة والقادرة على جذب القراء.

2-اسم الباحث ومعلوماته:

من الضروري أيضا أن يضع الباحث اسمه وما لديه من معلومات شخصية على الغلاف الخاص بالبحث، مع ذكر العام الذي تم اصدار البحث به .

3- الإهداء :

يعتبر موضوع الإهداء من الأمور الاختيارية للباحث، يحدد من خلاله الأشخاص اللذين ساعدوه وساندوه خلال إعداد البحث كعربون شكر لهم .

4- مقدمة البحث :

عند كتابة المقدمة هناك أيضا عدة شروط لابد من توافرها في مقدمة البحث العلمي، وهذه الشروط هي :
▪ يجب أن تحوي المقدمة فكرة عامة حول البحث، وبشكل مختصر وشامل لجميع المواضيع المتناولة ضمن البحث.
▪ يجب على  الباحث أن يضع بعض الاقتباسات الهامة للبحث تظهر أهميته وأهمية دراسته .
▪ ويجب على الباحث أن يقوم بكتابة الأسباب التي دفعته لدراسة هذا البحث، مما يشجع الناس ويحفزهم لإكمال البحث .
▪ ويجب على الباحث استخدام المفردات الواضحة ليبقى هدف الباحث واضح للقراء، أي يبتعد عن الكلمات الغير مفهومة والتي تحمل أكثركم موقع .
5- يجب على الباحث تقسيم البحث إلى أبواب وفصول وفقرات بما يتناسب وينسجم مع العناوين الفرعية للبحث ومحتواهم .

6- يجب أن يضع الباحث في النهاية خاتمة، يكتب بها أهم النتائج والمقترحات والتوصيات .

ﬦ الشروط التي يجب على الباحث التقيد بها من الناحية العلمية:

ويقصد بها الشروط التي تتعلق بمحتوى البحث العلمي، وأبرز هذه الشروط نذكر :

1- التنظيم :

يجب أن يكون الباحث حريص على تقديم بحث علمي منظم، يبدأ به بوضع تساؤلاته وفرضياته الخاصة، ومن ثم البحث والدراسة، حتى يصل للنتائج، وما هي البراهين والحجج المقدمة .

2- الغرض :

ومن أهم الشروط العلمية للبحث العلمي أن يكتب الباحث ما هي الأسباب والدوافع التي جعلته يقوم بإجراء هذا البحث.

ويتم ذلك من خلال شرح مشكلة البحث المختارة وتوضيح ما هي أهميتها، وكيفية تم الوصول للهدف من هذه الدراسة لإرضاء الفضول والاستفسار العلمي تجاهها .

3- الدقة :

ومن أبرز شروطه كتابة البحث بدقة المعلومات والأفكار التي تم ذكرها، ودقة الاقتباسات والدراسات السابقة التي تم الاعتماد عليها في البحث، نظرا لتأثير ذلك على دقة النتائج والاستنتاجات .

4- التعميم :

يجب أن يصل الباحث إلى نتيجة قابلة للتعميم على ظاهرة معينة ضمن مجتمع معين، أو تعميم حل معين لمشاكل معينة وهكذا، فيجب أن لا يقدم الباحث أبحاث تعطي حلول ونتائج مختصرة حول حالة معينة .

5- التحقق والتكرار :

يجب أن تكون هناك إمكانية من إعادة التجربة في نفس الظروف والحصول على نفس النتائج، حتى يتم التأكد من صحة النتائج وعدم وجود أي خلل أو تناقض بها .

6- المرونة والديناميكية :

من المهم أن يقدم الباحث بحثه بمرونة بحيث توجد إمكانية للتعديل والإضافة والتطوير والتي تعتبر من توصيات الباحث في نهاية البحث .

7- واقعية البحث :

من المهم جدا أن يكون البحث واقعي، يقدم دراسة لمشكلة ملموسة ومحسوسة ومهمة، ومراقبة نتائجها على أرض الواقع ومقارنتها .

8- الموضوعية والابتعاد عن التحيز أو الآراء الشخصية للباحث :

ويتم ذلك من خلال مناقشة الباحث لجميع أفكار البحث وتقديم البراهين والأدلة، ووضع النتائج .

وكل ذلك يجب أن يكون بعيدا عن وجهة نظر الباحث الشخصية وأراءه الخاصة، وبعيدا عن تحيزه أو نزعاته الخاصة، وذلك حتى لا تتأثر دقة النتائج ومصداقية البحث وموثوقيته .

نستنتج مما سبق :
لقد ذكرنا في المقالة أعلاه الشروط العلمية للبحث العلمي، والتي تكمن أهميتها بتقديم أبحاث علمية دقيقة ومتكاملة، تبرز من خلالها أهمية البحث وأهمية موضوعه .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن