خطوات إختيار العينة في البحث العلمي

خطوات إختيار العينة في البحث العلمي

خطوات إختيار العينة في البحث العلمي

إختيار العينة في البحث العلمي التي سوف يقوم الباحث العلمي بدراستها ، تعد من أهم خطوات البحث العلمي و مراحله الهامة ، و تطبيق خطوات البحث العلمي علي العينة ، فهي ليست خطوة إختيارية في البحث العلمي ، و إنما هي من أركان الدراسة العلمية الأساسية التي يجب أن يعد لها الباحث بأكثر الطرق الممكنة دقة

لذا فهناك عدة خطوات يمكن من خلالها إختيار العينة في البحث العلمي ، و يمكن عن طريق إطلاع الباحث العلمي عليها جيدا ، أن يقوم بإختيار عينة البحث العلمي المرغوبة بشكل دقيق ، و أن تصبح بالفعل هي العينة المناسبة و المؤدية للأغراض التي بني على أساسها البحث العلمي ..

إختيار العينة في البحث العلمي

تعريف العينة في البحث العلمي :

تم تعريف العينة في البحث العلمي ، على أنها ذلك النموذج المصغر من الأفراد ، الذين يمثلون قطاع عام من المجتمع ، حيث يكون لها نفس الخصائص الأصلية للمجتمع الذي تنتمي إليه ، و يكون الهدف منها هو قياس بعض الصفات الأساسية في المجتمع ، أو القيام بأحد الدراسات التي تتمثل في تلك العينة ، فهي يجب أن تؤدي إلى نتائج علمية صادقة و واضحة و قابلة للتحليل و التعميم .

 

إختيار العينة في البحث العلمي
إختيار العينة في البحث العلمي

أهمية العينة في البحث العلمي :

  • تعتبر عملية إختيار العينة في البحث العلمي ، أحد الأساسيات التي تحدد مدى نجاح البحث العلمي إلى حد كبير .
  • تتضح أهمية إختيار العينة في البحث العلمي ، أنها تؤثر بشكل ملحوظ في جميع خطوات البحث العلمي الأخرى .
  • تمثل العينة جزء حي و حقيقي من مشكلة البحث الأساسية ، و هي بذلك تعتبر لها دور كبير في مصداقية و واقعية البحث العلمي .
  • يعتبر إختيار العينة من العمليات الغاية في الأهمية في الكثير من أنواع البحوث العلمية ، و خاصة البحوث التي لا يمكن إجراء البحث فيها على كل أفراد المجتمع .
  • الإختيار الصحيح لعينة البحث العلمي ، يوفر على الباحث العلمي فائض كبير من الوقت و الجهد و المال ، و هي الأشياء الهامة التي يجب أن يحرص عليها جيدا الباحث العلمي .
  • في حالة إتباع خطوات إختيار العينة الصحيحة ، وتطبيق البحث العلمي عليها بشكل صحيح ، تكون نتائج
  • البحث العلمي أكثر قابلية للتعميم و الإختبار ، وهو مقياس كبير من مقاييس نجاح البحث العلمي .

إختيار العينة في البحث العلمي
العينة في البحث العلمي

خطوات إختيار العينة في البحث العلمي :

دائما ما تؤدي الخطوات الصحيح إلى نتائج دقيقة ، و من هنا يمكن التحدث عن بعض الخطوات  الهامة لإختيار عينة البحث العلمي ، كخطوة هامة و فعالة في كل مراحل عمل البحث العلمي ، و تتمثل تلك الخطوات في :

1 – القيام بتحديد و معرفة الهدف الأساسي من البحث العلمي :

فمن المفيد أن يكون الباحث العلمي على إطلاع تام بالهدف الاساسي لعمل البحث العلمي ، فمن خلال تحديد الهدف الرئيسي من البحث العلمي ، يمكن التعرف على العينة بشكل دقيق ، و من ثم عمل المطلوب من ‘جراءات للقيام بإختيارها كما يجب .

2 – القيام بتحديد المجتمع الأساسي لإختيار العينة المرجوة :

إن الأبحاث على المشاكل ، و خاصة المشاكل ذات الطابع الإجتماعي ، تحتاج للكثير  من التحديد قبل البدء في القيام بالبحث العلمي ، و ذلك نظرا لأن المشاكل المجتمعية تأخذ الطابع الهلامي المتشعب إلى حد كبير ، و طالما قام الباحث بإستخدام المناهج العلمية في بحث المشكلات الإجتماعية ، فيجب أن تأخذ الأمور الكثير من التحديد ، لذا يجب على الباحث أثناء تطبيق خطوات إختيار عينة البحث العلمي ، أن يحدد ما هو المجتمع الأساسي لإختيار العينة البحثية .

3 – القيام بتحديد كل الخصائص التي يجب أن تتمتع بها عينة البحث العلمي :

من أهم ما يجب أن يحدث في خطوات إختيار عينة البحث العلمي ، هي تحديد الخصائص

المطلوبة في العينة بشكل دقيق ، مثل تحديد العمر المطلوب منها ، و الشكل و المستوى الإجتماعي

مثلا أو الظروف ، و الكثير من الخصائص التي تتحدد تبعا لطبيعة البحث العلمي المطلوب .

4 – القيام بمعرفة ما هو حجم العينة المطلوب :

و هنا يجب أيضا تحديد ما هو حجم العينة المطلوبة في البحث العلمي ، و ذلك يتحدد

تبعا لنوع البحث العلمي المراد القيام به ، فهناك بعض الأبحاث العلمية التي تتطلب

عينة صغيرة في الحجم ، و هناك الأبحاث التي تتطلب عينة كبير في الحجم ، و لكل مميزاتها و عيوبها في البحث العلمي .

أنواع العينات المطلوبة في البحث العلمي :

هناك نوعان من العينات التي تستخدم في إجراء البحوث العلمية ، و هما :

1 – العينة البحثية الإحتمالية :

و هي تلك العينة التي يمكن تتساوى في حدوث معظم إحتمالات البحث العلمي عليها 

حيث يمكن أن تتكافأ كل فرص التساوي و التكافؤ بين أفراد العينة ، و هي يجب أن يتم إختيارها

بعد تحديد المجتمع المرغوب عمل البحث العلمي عليه بدقة و وضوح ، و يجب أيضا أن تمثل حجم المجتمع الذي يتضمن مشكلة البحث .

2 – العينة البحثية الغير إحتمالية : 

و فيها يكون من الصعب على الباحث العلمي أن يختار أحد العينات التي تمثل مجتمع البحث العلمي 

مثل عينات المجرمين أو المهربين على سبيل المثال ، أو عند وجود صعوبات في تحديد

ملامح المجتمع ، أو عندما تكون الدراسة العلمية خاصة بفئة معينة صغيرة من المجتمع .

بعض الإعتبارات التي يجب أن تؤخذ عند إختيار عينة البحث العلمي :

يجب أن يضع الباحث العلمي في إعتباره عدة نقاط هامة ، و هي أن عينة البحث العلمي هدفها الأساسي هو تمثيل المجتمع بصدق ، مع توفير الوقت و الجهد و الكثير من المال بالتأكيد ، و من هنا كان لزاما على الباحث العلمي أن يتحري صدق و دقة إختيار عينة البحث العلمي ، و كذلك يجب ان يتحرى شمول تلك العينة ، كخطوة أساسية من خطوات إختيارها ،  يجب أن تمثل تلك العينة كل صفات و فئات و مشاكل المجتمع المطلوب دراسته ، و لذلك فإن شمولها أمرا غاية في الأهمية ، حيث غالبا ما سيكتفي الباحث بالدراسة فقط على العينة المختارة ، و لن يتطرق للمزيد من الإجراءات أثناء القيام البحث العلمي .

لمعرفة المزيد حول اختيار عينة البحث العلمي تابع الفيديو التالي:

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن