قواعد إعداد الواجبات الجامعية - أكاديمية الوفاق

قواعد إعداد الواجبات الجامعية

قواعد إعداد الواجبات الجامعية

قواعد إعداد الواجبات الجامعية

تزداد التخصصات الدراسية يوما بعض يوم ، و معها تزداد قواعد الواجبات الجامعية ، و يزداد أيضا أعداد الطلاب الراغبين في إنجازها على أكمل وجه ، حيث تساهم الواجبات الجامعية في تدريب الطلاب على المواد الدراسية المختلفة ، و تنشيط عقولهم للإستيعاب و الدراسة بطريقة متفتحة ، و معرفة الطالب المتميز من الطالب العادي ، و حصر أيضا أعداد الطلاب الغير مهتمين بالدراسة ، و هذا بالتأكيد يرفع من شأن النزاهة العلمية ، و يعمل بمثابة حافز للطلاب المتميزين أو الغير متميزين للدراسة و التعمق في التخصص و فهم مكنوناته .

نبذة عن تعريف الواجبات الجامعية :

تمثل الواجبات الجامعية كل ما يتكلف به الطلاب في مرجلة الدراسة الجامعية ، حيث يمكن أن تشمل الواجبات الجامعية عمل الأبحاث و الأوراق العلمية ، و حل التمرينات و عمل التجارب و الأنشطة العملية ، و الكثير من الأنواع يمكن أن تشتمل عليها قواعد إعداد الواجبات الجامعية .

ومن الهام أن يعرف الطلاب أن لكل نوع من أنواع الواجبات الجامعية قواعد إعداد معينة ، بل إن لكل تخصص من التخصصات المختلفة قواعد محددة ، جزء منها يكون تابعا لطبيعة المادة الدراسية نفسها ، و جزء منها يتحدد طبقا لتعليمات أستاذ الجامعة ، و قد تتدخل قوانين الجامعة أيضا في قواعد إعداد الواجبات الجامعية ، و لكن في الغالب يكون جزء كبير منها متروك لمجهود الطلاب الذاتي ، حتى يمكن قياس مدى إستيعاب و مهارة الطالب للمادة العلمية ، و مدى قدرته على إستخدامها في تطبيق قواعد إعداد الواجبات الجامعية.

أهم قواعد إعداد الواجبات الجامعية :

نأتي هنا لأهم ما يجب أن يعرفه الطالب الجامعي من قواعد ، لإعداد الواجبات الجامعية على أفضل ما يكون ، و تشمل قواعد إعداد الواجبات الجامعية :

1 – قواعد إعداد البحث العلمي :

البحث العلمي من أساسيات الواجبات الجامعية ، من الهام أن يعرف الطالب كيفية إعداد البحث العلمي ، و يطلع على أهم قواعده و طرق عمله المختلفة ، و خاصة في مجال تخصصه الذي يدرسه ، حتى يمكنه أن يصل للشكل المناسب المؤدي للغرض ، و الذي يجعله يصل للهدف المطلوب من الواجب الجامعي المطلوب منه .

و قد تشكل إعداد الأبحاث العلمية في قواعد إعداد الواجبات الجامعية بعض النقاط الهامة ، و التي من أهمها :

  • إختيار موضوع البحث العلمي : حيث ينبغي على الطالب أن يراعي جيدا موضوع بحث علمي مناسب و نافع في تخصصه العلمي ، و قد يكون محدد من قبل مشرفيه ، أو قد يترك المجال للطالب لإختيار أحد المشاكل أو الموضوعات لعمل بحث علمي بها .
  • كتابة عنوان البحث العلمي : أيضا من أهم خطوات البحث العلمي الجامعي ، حيث يقوم فيه الباحث العلمي بكتابة عنوان مناسب لموضوع البحث ، معبرا عن أهم ما يتضمنه البحث من محتويات ، و خاليا من التكرار و الأخطاء الإملائية .
  • كتابة مقدمة وأهداف البحث و مصادره و مناقشة الدراسات السابقة : تأتي تلك الخطوة من أهم خطوات البحث العلمي ، الذي يعد من أهم قواعد إعداد الواجبات الجامعية ، حيث يعرض الباحث العلمي كل الدراسات السابقة الهامة التي وردت في موضوع البحث العلمي الذي سوف يقدمه ، مع ذكر أهم أهداف البحث العلمي وذكر رؤيته الخاصة .
  • ذكر أهم أدوات البحث العلمي و عرض فصوله و أبوابه : أيضا من أهم ما يجب أن يراعيه الباحث العلمي في قواعد إعداد الواجبات الجامعية المعتمدة على عمل بحث علمي ، فيجب ذكر أهم أدوات و مناهج هذا البحث ، و التي من الهام أن تكون متناسبة مع موضوع البحث العلمي ، و أيضا عرض تقسيم فصول البحث  العلمي و تنظيمه ، مما يسهل الوصول لأجزاءه و قرائتها و الإطلاع عليها .
  • كتابة النتائج و الخاتمة للبحث العلمي : تاتي مرحلة كتابة النتائج و الخاتمة في نهاية البحث العلمي ، حيث يقوم الباحث العلمي بكتابة كل النتائج التي حصل عليها من خلال دراسته للبحث العلمي ، و حصرها و تنظيمهاو من ثم عرضها ، ثم فيما بعد كتابة خاتمة جيدة و متناسبة مع موضوع البحث العلمي ، يذكر فيها الطالب أهم ملاحظته و توصياته أثناء قيامه بالبحث ، و تطبيق أهم قواعد إعداد الواجبات الجامعية .

2 –قواعد إعداد الأوراق العلمية :

أيضا يعد إعداد الأوراق العلمية من أهم قواعد عمل الواجبات العلمية ، فهي تعتبر نموذج مصغر من الأبحاث العلمية ، و يكلف بها الأساتذة الطلاب في الكثير من الأحيان و العديد من التخصصات .

3 – قواعد حل التمرينات والتطبيقات :

الكثير من الطلاب يتسلمون مع الكتب الجامعية تطبيقات و تمرينات في كتاب مصغر ، حيث يجب أن يقوم الطالب بتسليم هذا الكتيب في نهاية الفصل الدراسي ، بالتحديد عند الإنتهاء من دراسة المنهج ، و هي أيضا من أهم قواعد يستند عليها الأساتذة في وضع الواجبات الجامعية .

4 –قواعد الدراسات الميدانية :

يتكلف  الكثير من الطلاب في التخصصات المختلفة بعمل بعض الدراسات الميدانية ، و التي تعد أحد أنواع الأبحاث العلمية أيضا ، و لكنها تتخذ الشكل العملي الواقعي .

5 –قواعد القيام بالأنشطة و التجارب العلمية :

بعض التخصصات الدراسية قد يكون من قواعد إعداد الواجبات الجامعية بها ، هو القيام بالأنشطة و التجارب العلمية ، حتى يمكن قياس مدى فهم و إستيعاب الطالب ، و مدى قدراته و مهاراته في مجال الدراسة .

6 –قواعد عمل التقارير و العروض التقديمية :

تأتي تلك الجزئية كذلك من أهم قواعد و أنواع الواجبات الجامعية ، و التي قد تقيس مدى قدرة الطالب على عمل التحليلات الهامة ، و مدى قدرته أيضا على إستخدام التكنولوجيا في تطبيق معرفته و دراسته العلمية ، و قد تستلزم من الطالب أن يطلع على الكثير من الأمثلة ، و يتلقى بعض التدريبات في طريقة عمل التقارير و العروض التقديمية المناسبة لمجال دراسته .

7 – قواعد الإطلاع و تجميع المواد العلمية من المراجع :

تتوقف بعض قواعد الواجبات الجامعية على الإطلاع و تجميع المادة العلمية بشكل ذاتي ، فهي أحد الطرق التي قد يعتمد عليها بعض الأساتذة في تدريس المواد العلمية ، و ربما هي من أصعب قواعد إعداد الواجبات الجامعية .

8 – واجبات الترجمة و التلخيص :

كذلك هنالك مواد جامعية تتحدد قواعد إعداد الواجبات بها عن طريق تلخيص و ترجمة بعض الكتب الهامة ، و التي تكون بمثابة تدريب مكمل للمادة العلمية ، و قد يطلب من الطلاب الكثير من واجبات الترجمة و التلخيص الهامة ، مما قد يستهلك من الطلاب الكثير من الوقت و الجهد .

و تلك كانت بعض من قواعد و أنواع الواجبات الجامعية ، حيث يمكن من خلالها أن يمر الطلاب بمراحل الفهم و الإستيعاب ، ثم الإنتقال لمراحل التطبيق الواعي و التدريب المقصود ، للوصول في النهاية إلى مرحلة الإتقان و المهارة و الإحتراف في التخصص الدراسي .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن