كتابة رسائل الماجستير والدكتوراة

كتابة رسائل الماجستير والدكتوراة

كتابة رسائل الماجستير والدكتوراة

كثير من الطلبة أصحاب الدراسات العليا يعانون او حتى يضيعون في إعداد رسائلهم سواءً كانوا من طلاب الماجستير أو حتى طلاب الدكتوراه.

وهذا بدوره يعود للعديد من الأسباب تختلف أسبابها بحسب ظروف الشخص فربما بسب بعدم تعلمّه لماهية وكيفية إعداد الرسائل .

وإنما فقط طلب منه إعداد الرسالة بدون أي تمهيد مسبق لتلك العملية أو ربما تكون الرسائل مطلوبة بلغة تختلف عن اللغة التي يجيدها .

وهذا يتبع لأي جامعة يكمل دراساته العليا بها.

ومن الممكن أنه غير قوي في مهارات الكتابة, لكن كل ذلك يمكن حله ما عليه الشخص سوى اتباع خطوات ممنهجة.

لتصله لمبتغاه في كتابة الرسالة ومعرفة عناصر الرسالة .

وهنا في مقالنا سنقوم بتعريفكم بكل ما يلزم لإعداد رسائل الماجستير والدكتوراه.

تعريف رسالة الماجستير

هي الرسالة العلمية التي يقوم بتقديمها الطالب لنيل شهادة  الماجستير في تخصص محدد.

وذلك بعد انتهائه وحصوله على الإجازة الجامعية وهو يندرج لنوعين نوع ماجستير تأهيل وتخصص .

وبهذا النوع لا يكمل الطالب بعدها الدكتوراه وإنما فقط يكون هدفها هي تمكين الطالب في التخصص الذي أراده.

أما النوع الثاني فيتمثل بماجستير الدراسات العليا والذي يستطيع الطالب بعدها إكمال الدكتوراه إن أراد .

خطوات البحث العلمي
كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه

الهدف من رسالة الماجستير

  1. الحث على النقاش والحوار حول موضوع محدد للتوصل بهذه الحوارات لنتائج ملموسة يمكن الاستفادة منها حتى نفسه الطالب يستطيع الاستفادة منها وتوسيع آفاقه.
  2. الحث على خلق أفكار بناءة ومبتكرة من خلال النقد البنّاء الذي يهدف لتطوير طالب الماجيستير.
  3. إعادة صياغة لمعطيات وحقائق مثبتة سابقة وذلك للتشجيع على العمل بالأسلوب والطابع الخاص للطالب لتحمل شخصيته واسلوبه.
  4. تعطي للطالب العلامة التي يحتاجها ليجتاز الماجستير ويحصل على شهادة الماجستير النهائية.
  5. تنسيق وترتيب ما كان يفكر به الطالب وربطه بالأفكار الحديثة ليتمكن من إعداد رسالة جديدة.
  6. إيجاد نقاط القوة والترابط بين موضوعين أو حتى فكرتين وحتى إيجاد نقاط الاختلاف وكل ذلك يقوي من خاصة الترابط بالأفكار عند الطالب.
  7. إحياء روح المنافسة للوصول للنجاح والتفوق والتميز أكثر من خلال جعل محتواها حتى أسلوبها مميزاً أكثر من الرسالة الأخرى.
  8. تقييم اللجنة لفحوى الرسالة من خلال ما يسمى بالدفاع عن الرسالة وعليه يتم تحديد العلامة لهذه الرسالة بعد سماع الدفاع عن الرسالة وتوجيه الأسئلة لها.

مكونات رسالة الماجستير

تنقسم لثلاث أقسام وتتمثل بالتمهيد والمحتوى والمراجع.

القسم الأول:

التمهيد

تكون مقسمة لعدد من الصفحات تتمثل بغلاف الرسالة الحاوي على العنوان, تليها صفحة الإهداءات والشكر, صفحة الفهرس, قائمة الجداول والأشكال.

وقد تضم احياناً صفحتين كل منها تحمل ملخصين بلغتين مختلفتين أو أكثر وفي الحالة العام تضم صفحة ملخص باللغة التي كتبت فيها الرسالة, كذلك تضم صفحة تتعلق بتفويض الجامعة.

القسم الثاني:

المحتوى

وبه يتم تناول محتويات الرسالة وماهيتها وتفصيلاتها وتكون على شكل فصول حيث:

الفصل الأول: يعطينا المعنى والهيكلية العامة للبحث.

الفصل الثاني: الطابع النظري للدراسة.

الفصل الثالث: مناقشة وتحليل النتائج.

الفصل الرابع: الخلاصة المتمثلة بالاستنتاجات النهائية والتوصيات المطلوبة نتيجة الدراسة التي تمت.

القسم الثالث:

المراجع

في هذا القسم يتم تناول المراجع التي تم استخدامها واعتمادها في الدراسة.

ويتم بها ذكر المؤلف وتاريخ الدراسة إن كان الاقتباس من الدراسة أو تاريخ إصدار الكتاب المرجع وذكر عنوان المرجع سواء كان كتاب أم دراسة.

تعريف رسالة الدكتوراه

هي الرسالة العلمية التي تقدم لنيل الدكتوراه في تخصص معين لتكون هي الأعلى شهادات بالنسبة للتخصص .

وبالتالي يكون حاصلها قد حصل على أعلى شهادة في مجاله الدراسي, وهي كلمة مشتقة من كلمة لاتينية “Docere” تعني دراسة علم.

معلومات عن رسالة الدكتوراه

  1. يقوم الطالب بإعداد رسالة دكتوراه تكون معبرة عن بحث علمي جديد يغني تخصصه ويزيد من ثقافته بمجال تخصصه.
  2. من خلال الرسالة سيتم إعطائه شهادة الدكتوراه ليكون بذلك قد أنهى من الدكتوراه وحصل على أعلى شهادة في مجاله .
  3. لا يمكنه القيام بإعداد الرسالة إلا بعد إنهائه وحصوله على الإجازة الجامعية وشهادة الماجيستير.
  4. يقوم بعرض رسالته أمام لجنة تكون مناقشة صريحة وواضحة لرسالته وهذا يزيد من آفاق ومداك طالب الدكتوراه حتى أن ذلك ينمي من من قدرات الارتجال والكلام عنده.
  5. إنّ رسالة الدكتوراه تشكل قيمة علمية كبيرة هذه القيمة التي تجعل من الطلاب أن تكون هدفاً لهم وطموحاً يحاولون الوصول إليه.
  6. عدد صفحات الدكتوراه 250 على الأقل وتكون مقسمة لفصول وبداخل الفصول توجد فقرات رئيسة ومنها تنبثق فقرات فرعية.
  7. تطلب مضاعفة الجهد أثناء التحضير لها بالطبع تحتاج لذلك فهي أعلى الشهادات العليا المستحقة .
  8. تساهم في زيادة فرص العمل لدى الطالب .

مراحل رسالة الدكتوراه

تحديد الموضوع

يعد أهم مرحلة وهو تحديد الموضوع الذي ستبنى عليه رسالة الدكتوراه.

وهنا عند تحديد الموضوع يجب اختياره بعناية بحيث يناسب الطالب المقدم على الرسالة .

ويكون موضوعاً استثنائياً ويجب توافر مراجع له بحيث يستطيع الطالب الاعتماد عليها بشكل كافي لبناء رسالته.

تحديد عنوان الرسالة

وهنا يجب عند تحديد عنوان الرسالة أن يكون عنواناً مميزاً لافتا ومعبر عن فحوى الرسالة لأنه يعد هو البوابة التي سيتم الدخول إليها لمحتوى الرسالة.

اختيار فرضية البحث

من الضروري اختيار وتحديد الفرضية وتكون بشكل سؤال يقوم بالإجابة عنه ضمن البحث.

العودة للمراجع والمصادر

والتي هي متعلقة بالبحث ويجب عليه أن يقوم بقراءتها كلها ويقوم بتبويب أفكار المراجع حتى يستطيع العودة إليها ولا يتكبد العناء.

تحديد الزمن اللازم

يجب على الطالب وضع جدول زمني تكون بمثابة هي المحرك لجميع عملياته في الرسالة والالتزام بها حتى يكون على خطا النجاح الصحيح فعامل الزمن هو العامل الأساسي الذي يضبط سير أي عملية حتى ولو كانت تلك العملية رسالة.

كتابة مقدمة لافتة

نعم يجب عليه أن يقوم بكتابة مقدمة وملخص تعرفيان للبحث وجذابان.

كتابة الخاتمة

وتعد من الأمور الهامة التي يجب مراعاتها حيث بها يتم بتقديم صورة عامة لما طرحه في رسالته وهي بمثابة استذكار لمحاور الرسالة ولكن بشكل مبسط .

المصادر والمراجع

وهنا يجب عليه أن يقوم بترتيب كل مصادره التي استخدمها في بحثه.

ومما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه إعداد رسائل الماجيستير والدكتوراه جامعة العلوم .

نتمنى لكم الاستفادة, والله ولي التوفيق .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Call Now Buttonتواصل معنا الآن