كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية ( الماجستير، الدكتوراة )

كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية ( الماجستير، الدكتوراة )

كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية رسائل الماجستير والدكتوراه، من المعروف ان خطة البحث هي الخطوات العلمية التي اتبعها الباحث للوصول الى نتائج دراسته العلمية وتقديمها للمناقشة. هي الخطوط الدالة على ما فعله الباحث واحتكم اليه في دراسته العلمية، تأتي الخطة بعد ان يختار الباحث عنوان بحث الماجستير او الدكتوراه.

ثم اختيار موضوع البحث، يتعامل نشء الباحثين مع خطة البحث بأسلوب اقل جودة من الاساتذة اصحاب ابحاث سابقة. قد نجد استاذ اكاديمي يكتب خطة البحث بعد الانتهاء من كتابة الرسالة ككل؛ هذا بسبب ما اكتسبه من مهارة خاصة بـ إعداد البحث العلمي.

مُعد بحث الماجستير لأول مرة بعد ان يجمع افكاره حول موضوع الدراسة يبدأ في كتابة خطة بحث ماجستير او دكتوراه، ويعرض في خطة بحثة العناصر الرئيسية للخطة والتي نتعرف عليها في هذا الموضوع. يلتزم الباحث العلمي بمعايير كتابة الابحاث العلمية مع اعتناق حقيقي لأخلاقيات البحث العلمي؛ يساعده ذلك على الانتهاء من إعداد الرسالة في حدودها الزمنية المحددة بالخطة.

اهمية خطة البحث العلمي انها توضح لأساتذة القسم وتوفر لهم نظرة على ما سينتج من بحثك، صورة مصغرة من البحث، يظهر بعد كتابة خطة البحث ما اذا كانت ستظهر امامك عقبة ما. يمكنك الحصول على اجابات لكل ما يدور في ذهنك من اسئلة خاصة بكتابة خطة البحث من خلال التواصل معنا على ارقامنا. 

كتابة الابحاث العلمية :

كتابة الابحاث العلمية تسير وفق آلية خاصة بها، تنظم الجامعات إعداد برامج الماجستير والدكتوراه وفق قوانين خاصة تناقشها المجالس العليا لإدارة الجامعات. تظهر اهمية الابحاث العلمية عند تقديمها حلول واقعية لما تعاني منه المجتمعات من مشكلات متعددة في مختلف جوانب الحياة العلمية والاجتماعية.

يلزم الباحث العلمي ان يكون متخصص في مجال محدد من العلوم؛ ليكتب في احدى مشكلاته بحث علمي لرسالة ماجستير او اطروحة دكتوراه. لكل جامعة دليل يحدد الصورة او البنية والهيكلة للأبحاث العلمية التي تنتمي اليها وتناقش فيها.

رسائل الماجستير والدكتوراه تساعد في رفع القيمة لأصحابها وتزيد من فرصة الحصول على عمل مناسبة داخل البلاد او خارجها. المجالات العلمية الحديثة والمرغوب فيها داخليا وخارجي مثل: ادارة الاعمال، والطب، وعلوم الحاسب، والهندسة…..الخ كلها حقل غني للموضوعات الصالحة لتكون مشكلة دراسية في رسالة ماجستير.

ان خطة البحث ذات اهمية كبيرة للدراسة وللباحث العلمي؛ لما لها من اثر على كتابة الابحاث العلمية، ان واجهتك مشاكل ما في كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية اتصل بنا مباشرة على ارقامنا.  

كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية :

طريقة كتابة خطة بحث ماجستير او دكتوراه هي التي تحقق الفائدة من خطة البحث، وتتضح من خلالها اهمية الدراسة؛ لذلك من المهم ان نتعرف على كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية.

مما لا شك فيه ان مكتبات الجامعات المختلفة تعتبر حقل غني للمصادر العلمية، ان احتوائها على نماذج للرسائل السابقة يجعل الباحث العلمي يتعرف على خطط هذه الابحاث وكيف تعامل صاحب الرسالة مع خطة دراسته، والاطلاع عليها مفيد للغاية في كتابة الابحاث العلمية.

العناصر الرئيسية لخطة البحث :

قبل ان نتعرف على عناصر خطة رسالة الماجستير او الدكتوراه على الباحث ان يعرف ذلك، ان لكل دراسة علمية متخصصة سمات خاصة بها. تؤثر تلك السمات على الرسالة العلمية كلها، وفي الغالب هذه العناصر معروفة للباحث وللمشرف على البحث، لكن نحاول نجمع النقاط المشتركة في خطة البحث التي لا تخلو منها في اغلب انواع الابحاث العليا.

حددت ادلة الجامعات الشكل والبنية الاساسية للخطة من خلال عرضها للعناصر الاساسية الواجب توافرها في خطة البحث المقدمة الى القسم العلمي في الكلية. بعد ان يضع المعلومات الخاصة باسم الباحث وعنوان الرسالة وشعار الجامعة، يبدأ الباحث في كتابة خطة البحث ويضم بها العناصر التالية:

  • مقدمة : يوضح الباحث في هذا العنصر الفكرة الاساسية للبحث بدون اطالة، من المهم ان يتدرج الباحث العلمي في العرض من الكليات الاعم الى ان يصل مشكلة البحث موضوع الدراسة. يظهر من خلال هذه الطريقة في العرض الشعور بالمشكلة.
  • اشكالية الدراسة : اشكالية الدراسة، اسئلة الدراسة، فرضيات الدراسة احداها يغني عن الاخر، مجال الدراسة يحدد ذلك. هي مجموعة الاسئلة التي حددها الباحث العلمي للبحث عنها والوصول الي اجابات منطقية مناسبة للتطبيق، وتغني في الاجابة الكاملة عن كل الاسئلة.
  • اهمية الدراسة : اهمية الدراسة هو عنصر رئيس من عناصر خطة البحث العلمي؛ لان اهمية الدراسة كلما زادت كلما انعكست بالنفع للباحث، اهمية الدراسة هو ما يتوقع ان تزيده الدراسة الى تخصصها العلمي من معلومات. على الباحث ان يعرف صفات كل عنصر من عناصر خطة البحث، ليتعرف كيفية اعداد خطة بحث للرسائل العلمية.
  • حدود الرسالة العلمية : يعلم الجميع ان مشكلة البحث موضوع الدراسة التي يختارها الباحث للدراسة عليه تحديدها، يتم ذلك من خلال معرفة ابعاد المشكلة واطارها الاجتماعي او الميداني وحدها الزماني وهو مدة الدراسة – في الدراسات النظرية الادبية- وحدود الدراسة المكانية هو بيئة الدراسة ومكانها. لكل مشكلة دراسة حدود تختلف عن الاخرى، يعرض الباحث في هذا العنصر من خطة البحث الحدود المتوفرة في موضوع البحث.
  • الدراسات السابقة : الدراسات السابقة تؤثر على الباحث العلمي طوال فترة كتابة رسائل ماجستير ودكتوراه خاصة به، يركز المشرف على البحث ولجنة المناقشة على معرفة كيف تعامل الباحث العلمي واستفاد من الدراسات السابقة. يعرض الباحث الدراسات السابقة في عنصر ضمن العناصر العامة لخطة البحث، يدون فيه الباحث العلمي ما قرر انه اكثر اهمية لبحثه، واكثر ارتباط بموضوع دراسته، ويوضح نقاط الاتفاق والاختلاف بن بحثه وبين الدراسات السابقة باختصار ودون اطالة.
  • المنهج العلمي المتبع في البحث : المنهج العلمي او ما يعرف بمنهجية الدراسة هو الاسلوب العلمي الذي اتبعه الباحث في دراسته بداية من تحديد المشكلة وصولا الى النتائج. كل مجال او تخصص علمي يصلح له منهج علمي اكثر من غيره. الباحث العلمي الاكاديمي هو من يستطيع التعامل مع اكثر من منهج علمي – هذا في عموم عمله البحثي- لكن في كتابة البحث عليه اتباع منهج علمي محدد وتطبيق توصياته في كل خطوات البحث الاجرائية.
  • الملحقات : التخصصات العلمية التطبيقية وغيرها تحتاج ابحاثها العلمية الى اضافة ملحقات مثل الصور او الرسومات البيانية او الخرائط او الوثائق والمخطوطات القديمة المستشهد بها في البحث. يجمع الباحث العلمي كل ما استخدمه من الاشكال وغيرها في جزء بسيط من خطة البحث العلمي ان استدعت الدراسة الى هذه الخطوة. ينصح الاساتذة بتغذية رسالة الماجستير والدكتوراه بمجموعة وافية من الاشكال والجداول الاحصائية واشباهها من ملحقات تخدم الرسالة وترفع من اهميتها.
  • قائمة المصادر العلمية : المصادر والمراجع العلمية يستشهد بها الباحث العلمي اثناء كتابة رسالة الماجستير او الدكتوراه، يثبت من خلالها صدق نتائج دراسته او كذبها. ترتبط الابحاث العلمية بأصولية هي ارتباطها بمراجع متخصصة ومشهورة ولا يختلف احد على قيمتها. يحدد الباحث اثناء كتابة خطة البحث عنصر او صفحة من صفحات الخطة ويعنونها بـ قائمة المراجع، يرتب فيها مراجع بحثه ابجديا.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن