كيفية تحضير رسالة الدكتوراه

كيفية تحضير رسالة الدكتوراه

كيفية تحضير رسالة الدكتوراه

يجب على كل باحث أن يعرف كيفية تحضير رسالة الدكتوراه ، و معرفة ما هي الخطوات المحددة التى يجب أن يسير وفقا لها ، لكي يمكنه إنجاز تلك الرسالة على أكمل وجه ..
وتعد رسالة الدكتوراة من أهم الشهادات التي يمكن أن يحصل عليها الباحث ، بل أنها تعتبر ,أعلى الشهادات على الإطلاق ، لذلك

فريق الأكاديميين لدى الوفاق متخصصين في اعداد رسائل الدكتوراة واقتراح عناوين الرسائل . ومن خبرتنا الطويلة في اعداد راسائل الماجستير والدكتوراة . يمكنك ارسال استفسارك الينا

مباشرة عن طريق الايميل التالي : order@wefaak.com

او عن طريق رقم الهاتف التالي : 00962795664143

ماذا تعني كلمة دكتوراة :

تعني كلمة دكتوراة في اللغة اللاتينية أي الدرجة العليا في التعليم ، و الدكتور يعني المدرس الأعلى ، لذلك فهي تعتبر شهادة ذات مكانة مرموقة منذ القدم ، حيث يرجع تاريخها للعصور الوسطى ..

و من هذا المنطلق ، يمكن استنباط نظرة المجتمتع الراقية لشهادة الدكتوراة ، و كيف أنها من أهم الشهادات التي تعطي الباحث التتويج الأعظم لجهوده العلمية ، و تجعله في الطريق الذي يتمناه ، و يسعى دائما للحصول عليه ، ألا وهو نشر العلم بين الطلاب و الناس ، و أن يكون أحد مراكز و منابع هذا العلم ، عن طريق التحضير لرسالة الدكتوراة ، و الحصول عليها بتقييم عالى و رفيع .

ما هي الأسباب التي تدفع الباحث للحصول على شهادة الدكتوراة :

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع الباحث للحصول على رسالة الدكتوراة ، بل إنها تعتبر الحلم الأكبر لكل باحث ، بالرغم من طريقها الصعب ، و من تلك الأسباب و الأهداف :

1 – المكانة العلمية :

يعتبر الحصول على شهادة الدكتوراة حلما علميا براقا ، فهي الدرجة العلمية الأسمى ، و الأكثر أرستقراطية و مدعاة للإحترام و التقدير ، و من خلال الحصول عليها يحصل الباحث على مكانته المرموقة التي يبتغيها كجزء هام من طلب العلم ، وبالتأكيد تحق له تلك المكانة ، طالما أنها عن إجتهاد و تعب و سهر .

2 – المكانة الإجتماعية :

من أهم الأسباب التي تدفع الباحثين للحصول على شهادة الدكتوراة ، هي أيضا الحصول على مكانة إجتماعية مرموقة ، و الحصول على الواجهة الأكثر رقيا في المجتمتع ، فكما أن العلم يعطى صاحبه المكانة العلمية ، فمن مميزاته أيضا أنه يجعله مصدرا للإحترام و التبجيل الإجتماعي ، و هو مطلب طبيعي جدا من كل البشر و ليس فقط من راغبي الحصول على الدكتوراة .

3 – نشر العلم و الأفكار الجديدة :

إن كل رسالة علمية ، و كل رسالة دكتوراة ، هي في الحقيقة منبعا للأفكار الجديدة ، و التي تخص الباحث الذي قام بإعدادها ، فمن خلال التحضير لرسالة الدكتوراة الجيدة ، يمكن المساهمة بشكل حقيقي و فعال في نشر العلم في المجمتع ، و إثراء المحتوى البحثي و العلمي ، و بناء قاعدة جديدة و طريق جديد ، يمكن أن يسير عليه الباحثين فيما بعد .

4 – فتح الباب أمام العديد من الفرص الوظيفية المرموقة :

فمن أكثر متطلبات سوق العمل حاليا ، هي الأشخاص الحاصلين على الدكتوراة ، فهم دائما لهم الأولوية لشغل المناصب العليا ، و ذلك ثقة من المجتمعات و الجهات المسئولة في هؤلاء ، أنهم من ذوات العلم و الخبرة و الكفاءة ، و أن لديهم القدرة على بذل الجهد و المثابرة في العمل ، كما أن لديهم الأفكار البناءة و العقلية المبتكرة ، لذلك فإن التحضير لرسالة الدكتوراة الجيدة ، بالتأكيد سيكون بداية طريق النجاح و الأمل في كل المجالات .

تحضير رسالة الدكتوراه

كيفية تحضير رسالة الدكتوراه :

يمكن للباحث البدئ في تحضير رسالة الدكتوراة الخاصة به ، بعد أن يحدد الموضوع الذي يريده جيدا ، و يحدد كل ما يجب القيام ، و أهمية هذا الموضوع البحثي في هذا المجال ، و ماهي الرؤية العلمية التي سوف يضيفها هذا الباحث ، كل تلك الأفكار تعتبر البداية الصحيحة للشروع  في التحضير لرسالة الدكتوراة ، و من ثم الشروع في الخطوات العملية التي يجب تطبيقها ، و من أهم الخطوات التي يسير عليها الباحث لتحضير رسالة الدكتوراة :

1 – تحديد خطة البحث :

حيث تشمل خطة البحث الإجابة عن الأسئلة الرئيسية المتعلقة بموضوع الدكتوراة ، و تحديد مكانة الرسالة جيدا بين الرسائل الأخرى من نفس المجال ، و كذلك تحديد المخطط الزماني و المكاني للرسالة ، و كم سوف تستغرق من الوقت لإعدادها ، و ما هو المكان المناسب لتطبيقها ، و مع من و ما يجب أن تطبق مواضيعها بشكل عملى ، فالتحضير لرسالة الدكتوراة يجب أن يوضع لها خطة محكمة و منظمة .

2 – وضع عنوان لرسالة الدكتوراة :

من أهم ما يجب أن يحدده الباحث ، هو العنوان الذي يجب وضعه لتحضير رسالة الدكتوراة الخاصة به ، فالعنوان يجب أن يتسم بالشمول و الصدق و الإرتباط بمعنى الرسالة المقدمة ، بل و يجب أن يكون بداخله رابط لكل جزء من أجزاء الرسالة ، بحيث يمكن لأي شخص أن يتوقع موضوعات رسالة الدكتوراة بشكل عام ، و أن ينتظر الإجابة عن التساؤلات التي يطرحها الباحث ضمنيا ، من خلال العنوان المقدم ، و في المجمل يجب ألا يزيد العنوان عن 10 كلمات .

3 – المشكلة المطروحة من خلال رسالة الدكتوراة :

تتميز تلك الجزئية في رسالة الدكتوراة ، أنها الجزئية الأهم ، حيث يعرض فيها الباحث المشكلة موضوع البحث ، و التي تم إقتراحها بالأساس لتحضير رسالة الدكتوراة ، حيث يعرضها الباحث بشئ من التفصيل و الوضوح ، و يعرض من خلالها تحديدا ما يريد أن يطرحه ، و ما هي الحلول المقترحة من وجهة نظره ، و كيف أنه من المفترض سيصل لها ، كل تلك الخطوات هي الخطوات الأهم لتحضير رسالة الدكتوراة .

4 – وضع الحلول للمشكلة و تفسير أهمية رسالة الدكتوراة :

و في تلك الخطوة لتحضير رسالة الدكتوراة ، يبدأ الباحث بتوضيح كل الخطوات التي سار عليها في رسالته ، من أجل أن يضع حلولا لمشكلة البحث ، بشئ من التفصيل و من وجهة نظر علمية ، و بطريقة منظمة و على أحد مناهج البحث المعروفة و المناسبة لموضوع البحث ، ومن خلال هذا العرض المفصل و المنظم ، يقدم الباحث إضافته العلمية المبتكرة ، و كيف أثبت صحتها أثناء التحضير لرسالة الكتوراة الخاصة به .

5 – ما هو المنهج العلمى المتبع في البحث :

هنا يجب على الباحث توضيح ما هو المنهج العلمي الذي اتبعه لتحضير رسالة الدكتوراة الخاصة به ، و كذلك توضيح ما هو سبب إختياره لهذا المنهج تحديدا ، و كيف يمكن أن يحقق هذا المنهج الأهداف البحثية الخاصة بمشكلة الرسالة .

6– توضيح حدود رسالة الدكتوراة :

أي توضيح كل النقاط الهامة ، و الأركان التي وضعها الباحث لتحضير رسالة الدكتوراة الخاصة به ، كالحدود الزمانية و المكانية ، حيث المكان الذي وقع عليه إختيار الباحث للقيام ببحثه ، و الزمان الذي حدده الباحث لحل مشكلة البحث الخاصة به .

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن