هيكل البحث العلمي،التعريف،والمكونات الأساسية

هيكل البحث العلمي التعريف والمكونات الاساسية

هيكل البحث العلمي،التعريف،والمكونات الأساسية

يتردد مصطلح هيكل البحث العلمي في العديد من المحافل العلمية ، حيث يتلقاه الباحثين و الطلاب الأكادميين بكثرة أثناء رحلة الدراسة و البحث ، و يظل على الباحث العلمي أن يدرك و يبحث عن ما هو هيكل البحث العلمي ، و يتقن كل ما يتعلق به من خطوات هامة ، و كيف يمكن أن يحقق الشكل العام له أثناء إستخدامه في البحث العلمي ، حيث يقوم هيكل البحث العلمي بدور كبير في عمل الأبحاث العلمية ، مما يجعله ذو فائدة عظمى في إثراء المحتوى العلمي ، وتحقيق الأهداف المرجوة من الأبحاث العلمية في شتى المجالات ..

هيكل البحث العلمي التعريف، والمكونات الأساسية

نبذة عن هيكل البحث العلمي :

يعد البحث العلمي هو الأداة الأكثر فاعلية ، التي ما إن تجيد إستخدامها المجتمعات ، حتى تتمكن من عبور الكثير من الصعاب و حل العديد من المشاكل ، و العبور من ظلام الجهل و الرجعية إلى نور العلم و التقدم و الإكتشاف ، و من هنا كان من الجيد معرفة كيفية إستخدام تلك الأداة بأفضل الطرق الممكنة ، حتى يمكن الإبداع في إستغلالها أفضل إستغلال ، و هنا يأتي الحديث عن هيكل البحث العلمي ، كنموذج لكيفية إستخدام البحث العلمي ، و كيفية عمل أفضل الأبحاث العلمية من خلاله ، مما يؤكد على أهمية الشرح الكافي و الوافي لهيكل البحث العلمي ، و شرح أهميته لكل من الباحث العلمي و المجتمع و العالم أجمع ..

و إذا نظرنا للدول الحديثة التي تتمتع بالتقدم و الرخاء ، نجد أنها لها دائما منهجية متقدمة في تطبيق البحث العلمي ، تلك المنهجية التي يطلق عليها هيكل البحث العلمي ، فكلما إتسعت آفاق هيكل البحث العلمي ، و توفرت به كل السبل لإثبات أصعب الفرضيات و حل أصعب المشاكل ، كلما أصبح له الأهمية الأكثر هيمنة على مسار تقدم الدول الكبرى ، فمن المعروف أهمية البحث العلمي التي تقترن دائما بموضع الدول في الصدارة دائما .

أهمية هيكل البحث العلمي :

  • من خلال هيكل البحث العلمي ، يمكن بناء بحث علمي منظم و محكم ، مما يسهل على الباحث العلمي مهمة عمل البحث العلمي بأفضل ما يكون .
  • يمكن من خلال بناء هيكل البحث العلمي قبل القيام بالبحث ، معرفة الكثير من الخطوات التي يمكن أن يغفل عنها الباحث ، حيث ينشط وضع هيكل البحث العلمي العقل ، و يفتح الآفاق للتفكير العميق و النظر البعيد .
  • يمكن من خلال هيكل البحث العلمي ، التنبؤ بما سيؤول له البحث العلمي من نتائج ، و من ثم وضع تصور مبدئي عن مسار البحث العلمي و أهميته ، و فاعليته في تحقيق الإجابة الكاملة عن فرضيات البحث العلمي المطلوب .
  • يستطيع الباحث العلمي أن يوفر الكثير من الوقت و الجهد ، من خلال وضع كل خطوة في مكانها ، و معرفة الترتيب المنطقي للخطوات و المكونات للبحث العلمي ، و تلك أحد أهم وظائف هيكل البحث العلمي .
  • كذلك يمكن من خلال إجادة عمل هيكل البحث العلمي ، أن يصبح الباحث العلمي أكثر إلماما بقواعد البحث العلمي ، و أكثر إحترافا و خبرة ، مما يجعله يتقدم في عمله أكثر ، و يعطي المزيد و المزيد من الوقت و الجهد للأبحاث العلمية ، فكلما نجح في بحث علمي سيكون لديه الطاقة لخوض المزيد في المستقبل .
هيكل البحث العلمي التعريف والمكونات الأساسية
هيكل البحث العلمي ، التعريف ، والمكونات الأساسية

مكونات هيكل البحث العلمي :

 يتكون هيكل البحث العلمي من عدة نقاط رئيسية ، و من أهم تلك النقاط :

1 – عنوان هيكل البحث العلمي :

من المؤكد أن عنوان هيكل  البحث العلمي هو الجزء الأكثر جاذبية في البحث بشكل عام ، فأول ما تقع عليه عيني القارئ هو هذا العنوان  ، الذي يجب أن يصيغه الباحث العلمي بأفضل الطرق الممكنة في صياغة العناوين ، و هنا من الجيد أن يستغرق الباحث بعضا من الوقت للإهتمام بهذا العنوان ، الذي من أهم مواصفاته أن يكون عنوان معبر عن مشكلة البحث الأساسية ، و أن يكون ذو لغة سليمة ، و مصطلحات واضحة و مترابطة ، و أن يكون شاملا متكاملا لكل ما يحمل البحث العلمي من مقاصد علمية ، بحيث يستطيع القارئ أن يأخذ جولة بخياله في محتوى البحث العلمي من خلال هذا العنوان .

و بما أن الباحث هو أكثر من يعرف الكلمات الأساسية التي يتبلور حولها بحثه العلمي ، و من خلال تحديد تلك الكلمات يمكن صياغة عنوان هيكل البحث العلمي مطابقا للمواصفات ، حيث يجب أن يكون العنوان لا يزيد عن خمسة عشر كلمة ، سليم من ناحية البناء الموضوعي ، و سليم من ناحية البناء الشكلي ، و هي شروط هامة يجب أن تتوفر في عنوان هيكل البحث العلمي .

2 – كتابة مقدمة هيكل البحث العلمي :

حيث يجب على الباحث العلمي أن يكتب مقدمة جيدة أيضا لبحثه العلمي ، و هي أحد مكونات هيكل البحث العلمي الهامة ، فمقدمة البحث العلمي الجيدة تعني بحث علمي جيد و شيق و مترابط و مؤدي لأهدافه العلمية ، و من ثم يجب على الباحث العلمي أن يهتم تمام الإهتمام بمقدمة البحث الخاصة به ، و أن يضع بها كل ما ورد في بحثه العلمي ، من فرضيات أو سؤال رئيسي أو مشكلة أساسية ، و أهمية و أهداف البحث العلمي ، و أن يذكر بها ما هي المناهج المتبعة لحل تلك المشكلة بالطرق العلمية ، و ما هي رؤيته الخاصة في ذلك ، و أن يذكر بها كل الإجراءات التي من المفترض أن تتم في البحث العلمي ، و ما هي النتائج المتوقعة منه ، و من هنا جاءت أهمية مقدمة هيكل البحث العلمي ، التي يختصر بها الباحث رحلة البحث العلمي بإيجاز و وضوح علمي إحترافي .

3 – كتابة فروض البحث العلمي في هيكل البحث العلمي :

من أهم الخطوات التي يجب إتباعها في كتابة هيكل البحث العلمي ، هي صياغة الفروض العلمية التي فرضها الباحث ، فيجب على الباحث أن يعرض ما هي خطته في حل مشكلة البحث من خلال تلك الفروض ، و أن يذكر كل المتغيرات التابعة و المستقلة ، و علاقة تلك المتغيرات ببعضها البعض ، و تقسيم البحث العلمي إما بالطريقة البنيوية أو بالطريقة التاريخية ، و تلك من أهم أجزاء هيكل البحث العلمي .

4 – كتابة خاتمة هيكل البحث العلمي :

تأتي تلك المرحلة أو الخطوة الهامة في نهاية البحث العلمي ، حيث يقوم الباحث بذكر النتائج التي توصل لها ، و ذكر كل ملاحظاته الخاصة البحثية ، التي يضع رؤيته الخاصة من خلالها ، و أن يقوم الباحث بذكر كل أدواته و ما إستفاد منه في رحلته البحثية .

5 – كتابة المصادر  :

و هنا و من دواعي الأمانة العلمية ، يجب على الباحث العلمي أن يقوم بذكر كل المصادر العلمية التي إعتمد عليها ، سواء كانت كتب علمية أو مجلات محكمة ، كل ما حصل منه الباحث العلمي على معلومات يجب وضعه في نهاية هيكل البحث العلمي ، كمصدر موثوق يعتد به و يمكن الرجوع إليه عند الحاجة ، لذا يجب على الباحث أن يهتم جيدا بتلك الخطوة في كتابة هيكل البحث العلمي .

ولمعرفة المزيد حول هيكل البحث العلمي بإمكانك متابعة هذا الفيديو :

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


تواصل معنا الآن